الصباح العربي
الخميس، 2 ديسمبر 2021 11:55 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

القدس ساحة حرب.. مئات الاصابات وعشرات المعتقلين في باحات الأقصى

الصباح العربي

اندلعت مواجهات عنيفة داخل باحات المسجد الاقصى صباح اليوم الإثنين، بعد اقتحامه من قبل العشرات من قوات الاحتلال عبر باب المغاربة لتفريق المتظاهرين وإخلائهم من المسجد الأقصى.

وأصيب العشرات من المقدسيين والمرابطين داخل باحات الاقصى بعد قيام جنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة على المتواجدين داخل المسجد الأقصى.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحفي، إن المئات من المواطنين والمصلين أصيبوا بجراح خلال المواجهات العنيفة والتي لا زالت مستمرة إلى الآن، وتم نقل 50 منهم لمستشفيات القدس والمستشفى الميداني.

وأضاف الهلال الأحمر أن هناك العديد من الإصابات منها إصابات بالرأس ومن المتوقع أن ترتفع أعداد الإصابات إلى أكبر من ذلك بكثير بسبب المواجهات العنيفة التي تدور بين الشبان الفلسطنيين.

ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الدخول إلى الأقصى، ويقوم المتطوعون والمسعفون بنقل المصابين من العيادات لإخراجها ونقلها إلى المستشفى.

وتظاهر الآلاف من المصلين منذ ساعات الفجر في الأقصى، وساروا في ساحاته وهم يهتفون للمسجد، ويرددون قسما لحماية المسجد، من اقتحامات المستوطنين واعتداءات الاحتلال.

ونصب الشبان الحواجز الخشبية مقابل باب المغاربة ووضعوا الحجارة وصورا لقيادة حماس عند الجهة الشرقية للأقصى “مسار اقتحام المستوطنين”، وذلك لصدّ أي اقتحامات محتملة للمستوطنين.

وتسود حالة من التوتر في المسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ اقتحامات للأقصى اليوم في ذكرى ما يسمى “توحيد القدس”- ذكرى احتلال الشق الشرقي من المدينة.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة إلى المنطقة الغربية من المسجد الأقصى، ونشرت القناصة في أماكن متفرقة من المسجد وباحاته، وأطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المرابطين. في الوقت الذي اعتدى فيه عشرات الجنود على المواطنين بوحشية ودفعهم نحو بابي حطة والأسباط من أجل إفراغ المسجد الأقصى وسط احتمالات لاقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت عددا كبيرا من المواطنين والمصابين لدى محاولة إخراجهم عبر باب الأسباط.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اليوم الإثنين، مصلى قبة الصخرة والمصلى القبلي ومصلى باب الرحمة وأخرجوا جميع المصلين من داخله المسقوفة وسط إطلاق قنابل صوتية وغازية ورصاص مطاطي بشكل عشوائي تجاه المواطنين.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: إن الاقتحام الذي يجري للمسجد الأقصى غير مسبوق، وأن الإصابات بالمئات، مناشدا العالم التدخل من أجل وضع حد لعدوان الاحتلال المتواصل على المسجد الأقصى.

وأضاف أن قوات الاحتلال اقتحمت بشكل همجي ومفاجئ باحات المسجد دون أي سبب، وترفص السماح للطواقم الطبية بإخلاء الإصابات من المكان.

القدس ساحة حرب مئات الاصابات وعشرات المعتقلين في باحات الأقصى

أخبار عربية

آخر الأخبار

link link link link link link