الصباح العربي
الأربعاء، 10 أغسطس 2022 01:38 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

السفيرة عودة تطلع مجلس الشيوخ الايطالي على التطورات الفلسطينية وتطالب بدور ايطالي وأوروبي فاعل

الصباح العربي

اطلعت سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية الايطالية، عبير عودة، اعضاء مجلس الشيوخ الايطالي خلال جلسة استماع بعنوان "انتهاء الصراع في اسرائيل وغزة " في مقر المجلس، على تطورات الأوضاع الفلسطينية.

ونبهت عودة في كلمتها امام مجلس الشيوخ إلى الوضع المتفاقم في الأراضي الفلسطينية، في ظل غياب مساءلة إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، عن جرائمها وغياب الأفق السياسي لإنهاء احتلالها.

وقالت: "لقد مضى ما يقرب من ثلاثة أسابيع منذ أن أدى وقف إطلاق النار إلى وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ولا سيما في قطاع غزة، ومع ذلك يستمر عنف الاحتلال مع استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المتطرفين في ارتكاب انتهاكات لا حصر لها لحقوق الإنسان وجرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني، في تناقض صارخ مع ادعاءاتها بحماية المدنيين، وتواصل استخدامها المفرط والقاتل للقوة ضد السكان المدنيين الفلسطينيين العزل الواقعين تحت احتلالها، وتنفيذ حملات الاعتقال المسعورة وهي جزء من نمط منهجي من السياسات للسيطرة على السكان المحتلين من خلال العنف والقمع والخوف."

وأشارت الى أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة خلف عواقب إنسانية ونفسية اجتماعية وخيمة على السكان المدنيين الفلسطينيين الذين يعانون من الجوع ونقص في الغذاء والوقود والاحتياجات الأساسية وحتى إمدادات المستشفيات.

وتطرقت الى عمليات الترحيل القصرية والاستيلاء على منازل الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، لا سيما في مدينة القدس الشرقية المحتلة واحياءها، في عملية تطهير عرقي لهذه المناطق - استعدادًا لضمها في انتهاك جسيم للقانون الدولي.

كما تطرقت لانتهاكات الاحتلال الجسيمة في حي الشيخ جراح وحي بطن الهوى في القدس المحتلة، وفي المسجد الأقصى المبارك.

وأشارت الى وجود 65 قانونًا عنصريًا إسرائيليا على الأقل تدعم نظام التمييز المؤسسي ضد 1.8 مليون فلسطيني في إسرائيل، فيما يجري تلبية احتياجات المستوطنين الإسرائيليين غير الشرعيين على الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتحدثت عودة عن منع الاحتلال الإسرائيلي لعقد الانتخابات الفلسطينية في القدس الشرقية وهو ما أدى إلى تأجيل الانتخابات الفلسطينية التي لم يكن من الممكن إجراؤها بدون مشاركة الفلسطينيين الذين يعيشون في العاصمة الشرعية لفلسطين، مشيرة في هذا السياق الى فشل الاتحاد الأوروبي في الضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات.

وشددت على أن الأفعال وليس الأقوال من قبل إيطاليا والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي ضرورية لوقف التصعيد الاحتلالي الحالي، مشيرة الى أن فلسطين مستعدة للانخراط في مفاوضات هادفة، على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، تحت رعاية اللجنة الرباعية للشرق الأوسط (الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا).

وطالبت السفيرة عودة إيطاليا بدعم مبادرة السلام العربية ومبادرة الرئيس محمود عباس التي طرحها العام الماضي أمام مجلس الأمن الدولي.

كما طالبت اعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي، بمساعدة حكومتهم على المضي قدمًا والاعتراف بفلسطين كدولة شرعية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يتماشى مع القانون الدولي وجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

السفيرة عودة تطلع مجلس الشيوخ الايطالي التطورات الفلسطينية وتطالب بدور ايطالي وأوروبي فاعل

أخبار عربية

آخر الأخبار

الزمان الطريق khtahmar sabah