الصباح العربي
الخميس، 21 أكتوبر 2021 05:31 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
مقالات ورأى

أحمد عبد الرحمن يكتب: إمسحي دموعك يا أمال

الصباح العربي

الحقيقة في مواضيع الواحد بيبقى متردد وهو بيكتب عنها ، لأنها ممكن تكون خارج اهتمامات القطاع الأكبر من القراء .

لكن الموضوع إللي بكتبه حاليا لم أتردد لحظة في أن أكتبه وأعرض على حضراتكم ما يجول في خواطري من هواجس .

الموضوع ببساطة هو أعتزال المطربة أمال ماهر ، طبعا في ناس هتقول وإيه أهمية الموضوع ده ؟ تعتزل أو ما تعتزلش فيها إيه يعني ؟ وإيه المشكلة في كده ؟ .

الحكاية ممكن تعدي علينا مرور الكرام ، لكن لما يكون الإعتزال بسبب قهري وكلام كتير إنه تم إجبارها على الاعتزال من شخصية عربية مشهورة تبقى مشكلة كبيرة وكبيرة جدا كمان .

أمال ماهر صوت مصري ظهر في منتصف التسعينيات من القرن الماضي يعني من حوالي ٢٥ سنة تقريبا ، وكان السبب في اكتشافها الموسيقار صلاح عرام ورشحها علشان تغني للإذاعة المصرية وفعلا نجحت في اول تجاربها الغنائية وسمع صوتها الموسيقار عمار الشريعي وقرر ساعتها إنه يتبنى موهبتها و رشحها للغناء في مسلسل كوكب الشرق أم كلثوم سنة ١٩٩٩ .

وقدمت بعدها عدة حفلات في دار الأوبرا وتم اختيارها للغناء في إفتتاح مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون إللي كان بيحضره صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق والعديد من الإعلاميين والفنانين من كل أنحاء الوطن العربي ، وده كان بمثابة البوابة الملكية علشان تنطلق مسيرتها الفنية بأقصى سرعة وخصوصا بعد أن اهتمت الرئاسة المصرية بموهبتها وطلب الرئيس الأسبق حسني مبارك برعايتها والإهتمام بموهبتها .

وبالفعل أصبحت آمال ماهر محط اهتمام من الملحنين والمؤلفين ومحطات الإذاعة والتلفزيون وبدأت مسيرتها الفنية الفعلية لتصبح في الصفوف الأولى للمطربات المتألقات .

إلى هنا والموضوع عادي جدا ، لكن إللي مش عادي انها بعد كل ده أعلنت إعتزالها والإبتعاد نهائيا عن الوسط الفني بدون إبداء أسباب .

 

وطبعا كانت محور القيل والقال في مجالس المصريين والعرب منذ أن اعلنت اعتزالها .

 

وتردد أن هناك شخصية خليجية عربية مشهورة كانت السبب في إجبارها على اتخاذ هذا القرار .

 

والعجيب والمريب في الموضوع إن مافيش حد من السادة الإعلاميين الأفاضل تناول الموضوع ده من قريب أو حتى من بعيد وآخر ( طناش ) وكأنها لا تعنيهم في شيء ، وحتى لو تطرقوا إليه بيبقى على استحياء .

حتى نقابة الموسيقيين إللي المفروض تقف مع أي مطرب أو مطربة في مشاكلهم وتعمل على حلها  لم تتحرك وكأن أمال ماهر مطربة هندية مش مصرية وتقريبا النقابة نقابة مطربي المهرجانات .

وفي نفس ذات الوقت من ( الطناش ) الإعلامي والنقابي المصري المثير للدهشة ، نجد هواة الصيد في الماء العكر من الهاربين والهاربات العاملين في قنوات الفتنة والضلال التابعة للجماعة ( إياها ) شغالين ( ندب ولطم وعويل ) وصعبان عليهم إللي بيتعمل في أمال ماهر ، وازاي الفن المصري أصبح تحت رحمة جهات عربية غير مصرية .

 

بصراحة الحكاية فتحت ابواب كتيرة جدا للإشاعات ، والشعب العربي عموما بيعشق للأسف كل ما يتناول سيرة فلان وحياة فلانة مع إضافة بعض التفاصيل التي تكون في الغالب بعيدة كل البعد عن الحقيقة .

 

أنا عن نفسي مش عايز أصدق إنها ( أُجبرت ) على الإعتزال ، لأن الإجبار ده لا يتفق مع ما نتطلع إليه في الجمهورية الجديدة التي يدعو إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وفي نفس الوقت لا أعتقد إن الرئاسة المصرية وأجهزتها المختلفة توافق على أن تتدخل أطراف عربية أو أجنبية في الشئون الفنية المصرية بهذا الشكل المؤلم .

 

وعندي يقين بأن الموضوع مجرد خلافات شخصية لا ترقى إلى كل الإشاعات التي تنتشر هنا وهناك .

 

وحتى لو في تأثير من شخص على قرارها بالإعتزال ، فإني على ثقة بأنه تأثير مؤقت وسوف تتدخل الرئاسة المصرية لإستعادة كرامة هذه المطربة ورفع الظلم الواقع عليها ، ده لو في فعلا ( ظُلم ) .

 

علشان كده لازم كلنا كشعب مصري أصيل عاشقين لتراب هذا البلد ولكل ماهو مصري لازم نقول إمسحي دموعك يا أمال وانسي أي خوف أو مشاكل وارجعي لجمهورك وتألقي من جديد لأنك في مصر بلد الأمن والأمان وفيها قيادة سياسية عمرها ما هتخذلك أبدا .

أحمد عبد الرحمن يكتب إمسحي دموعك يا أمال إمسحي دموعك ياأمال الجمهورية الجديدة أمال ماهر عمار الشريعي كوكب الشرق الإذاعة الأوبرا الإعلاميين الرئاسة المصرية الإعتزال

مقالات ورأى

link link