الصباح العربي
الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 11:15 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

المسماري: زيارة وزير دفاع تركيا لطرابلس انتهاك للسيادة

الصباح العربي

وصف المتحدث باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، دخول وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، إلى طرابلس دون تنسيق مع الدولة الليبية، بالانتهاك لسيادة الدولة، متسائلا "أين المجتمع الدولي من هذا الانتهاك؟".

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده مساء أمس الاثنين، في بنغازي أن الجيش الليبي يقاتل من أجل السلام ومتمسك بإجراء الانتخابات في موعدها ليختار الليبيون من يحكمهم.

إلى ذلك، ندد بما يقوله "الإخوان والمعادون للجيش الليبي" عن رغبة الأخير بعسكرة الدولة، قائلاً "من يطالب دون توقف برفض عسكرة الدولة ماذا قال عن دخول وزير الدفاع التركي إلى البلاد دون التنسيق مع الدولة؟".

"من كان مع آكار؟!"

وتساءل المسماري "أين المجلس الرئاسي وحكومة الستة أشهر، أين مؤسسات المجتمع المدني، والنشطاء السياسيون من هذا الإجراء التركي التعسفي؟!". وتابع " حقيقة هذه جريمة ما بعدها جريمة، لقد أخرج جميع الليبيين من قاعدة معيتيقة، لتسيطر عليها القوات التركية سيطرة كاملة، ومن ثم يدخل وزير دفاعهم ويضرب الباب بحذائه العفن غصباً عن كل ليبي موجود في القاعدة، ويعقد اجتماعاته على أعلى المستويات مع الضباط الأتراك".

كما أضاف: "من كان مع آكار في الطائرة؟ هل كان معه أحد قادة تنظيم القاعدة؟ وهل كان معه سلاح محرم دولياً؟".

اقتربنا من 24 ديسمبر

إلى ذلك، نفى كل الشائعات التي تضخ حول سعي الجيش لعرقلة الانتخابات المقبلة في ديسمبر، قائلاً: "كلما اقتربنا من 24 ديسمبر، يضخون شائعات أن قائد الجيش خليفة حفتر سيتحرك، وأن هناك هجوما للجيش الليبي على طرابلس، حتى يبيحوا لأنفسهم إنزال المزيد من القوات على الأرض ومزيد من المعدات العسكرية والمرتزقة".

وختم محذرا من حدوث عملية إرهابية في منطقة الجنوب الغربي، مشيراً إلى أن الجيش "نجح في تحويل مجموعات مسلحة تضم العشرات أو المئات إلى ذئاب وقطعان منفردة تجوب الصحراء".

يذكر أن وزير الدفاع التركي كان حط في معيتيقة مساء السبت، بزيارة مفاجئة، حيث لم تكن سلطات المطار على علم بتلك الرحلة، بحسب ما أفادت في حينه مصادر للعربية/الحدث.

واعتبر في تصريحات اليوم التالي (السبت) أن قوات بلاده في ليبيا "ليست قوات أجنبية"، على حد وصفه. كما أكد أن القوات التركية قامت بنشاطات عسكرية وتدريبية واستشارية في البلاد، موجهاً الاتهامات إلى "الجيش الليبي وأنصاره" بأنهم سبب الأزمة في ليبيا.

المسماري زيارة وزير دفاع تركيا طرابلس انتهاك للسيادة

أخبار عربية

آخر الأخبار

link link