الصباح العربي
الأربعاء، 17 أغسطس 2022 09:21 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
الحوادث

محمد حسين يعقوب أمام المحكمة: خطبي اجتهادات مما قرأت.. وأكيد أثرت في ناس كتير

الصباح العربي

تواصل الدائرة الخامسة إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة طواري، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، الاستماع لشهادة الشيخ محمد حسين يعقوب، خلال محاكمة 12 متهما في القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ قسم إمبابة والمقيدة برقم 370 جنايات أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميا بـ "خلية داعش إمبابة".

ذلك ليس عبثا.. الجنايات توجه رسالة للشيخ محمد حسين يعقوب

"الجنايات" تثبت حضور محمد حسين يعقوب للإدلاء بالشهادة في قضية "داعش إمبابة"

وقال الشيخ محمد حسين يعقوب، الناس يقسمونهم إلي علماء وعباد، وتخصصت في العباد، ونشأت في بيت جدي وأبي وورثت منهم، ولي عشرات الآلاف من المقاطع والتسجيلات على الإنترنت وأنا منذ البداية حين أسأل أرد "اسألوا العلماء"، وقرأت في كتب كثيرة منها القرطبي وابن الكثير.

وأضاف، أنا حاصل على دبلوم معلمين، وكل ما أقوله هو اجتهادات شخصية مما قرأت، متابعا بدأت الخطبة في الناس من سنة 1978 وكانت تلك الخطب والدعوات من خلال منابر المساجد والأشرطة وقنوات التليفزيون، وكان مبتغايا هو الله.

وتابع، أنا أعمل وعلى الله وصول الدعوة، وحين أتكلم مثلا "لماذا لم تصلي" يدفع ذلك الكثير للصلاة، وحين أقف على المنبر لا أشعر بمن أمامي فأنا أخاطب الله أتوجه إليه بكلماتي ليس إلي الناس، وعن تأثير الخطب على السامعين فأكد "أكيد أثرت عليهم"، وأنا أكتر واحد قال للناس "صلوا على النبي".

تعقد الجلسة برئاسة محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين عصام أبوالعلا، وغريب عزت وسعد الدين سرحان وسكرتارية أشرف صلاح.

وأسندت النيابة للمتهمين تولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي.

وأوضحت أن المتهم الأول تولى تأسيس وإدارة خلية بالجماعة المسماة "داعش" التي تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على القضاة وافراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم، واستهداف المنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق وتنفيذ أغراضها الإجرامية على النحو المبين بالتحقيقات.

وأسندت النيابة للمتهمين تهم الانضمام لجماعة إرهابية مع علمهم بأغراضها، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب وكان التمويل الجماعة إرهابية، بأن حازوا وأمدوا ووفروا للجماعة أموالا ومفرقعات ومعلومات، بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية.

محمد حسين يعقوب أمام المحكمة خطبي اجتهادات مما قرأت وأكيد أثرت في ناس كتير

الحوادث

آخر الأخبار

الزمان الطريق amwal الطريق الطريق الطريق الطريق