الصباح العربي
الخميس، 2 ديسمبر 2021 11:52 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

منظمة العفو تدعو للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد

الصباح العربي

دعت منظمة العفو الدولية إلى التحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، لانتهاك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء.

وذكرت المنظمة أن رئيسي دعم قتل المئات خلال احتجاجات إيران في عام 2019، ومن بينهم نساء وأطفال، وأضافت أنه يجب التحقيق مع المرشح الفائز بالرئاسة الإيرانية لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وأشارت المنظمة، عبر بيان على موقعها الرسمي اليوم السبت، أن رئيسي بصفته رئيساً للقضاء الإيراني، في 2019، ترأس حملة قمع متصاعدة ضد حقوق الإنسان شهدت اعتقال مئات المعارضين السلميين والمدافعين عن حقوق الإنسان وأعضاء الأقليات المضطهدة بشكل تعسفي.

وأوضحت أن صعود رئيسي تم في أعقاب عملية انتخابية أُجريت في بيئة شديدة القمع، ومنعت النساء وأعضاء الأقليات الدينية والمرشحين ذوي الآراء المتعارضة من الترشح للمناصب.

واعتبرت المنظمة أن صعود رئيسي للحكم في إيران هو تذكير بأن الإفلات من العقاب يسود البلاد.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي قد أعلن فوز المرشح المحافظ، إبراهيم رئيسي، بالانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى، حيث أظهرت النئاتج الأولية حصول رئيسي على 17.8 مليون صوت، ما يشكل 62% من الأصوات المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

ويبلغ إبراهيم رئيسي من العمر 60 عاماً، وهو ثامن رئيس إيراني، ويعد من المقربين من مرشد النظام الإيراني وكان أحد طلابه.

ولد رئيسي في 1960 في مدينة مشهد الإيرانية، وشغل منصب مدعي عام لمدينة كرج عام 1980، وبعدها بخمسة أعوام شغل منصب نائب المدعي العام في طهران من 1985 إلى 1990 ، ثم شغل منصب المدعي العام في طهران حتى عام 1994.

وكان عضوا في “لجنة الموت” التي حددت مصير آلاف السجناء السياسيين بدءا من عام 1988، كما شغل منصب رئيس للمفتشية العامة من 2004، وبعدها شغل منصب المدعي العام الإيراني في 2014، إلى أن تولى رئاسة السلطة القضائية في 2018.

وفي عهد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فرضت واشنطن عقوبات على رئيسي بسبب سجله السيئ في حقوق الإنسان.

منظمة العفو تدعو للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد

أخبار عربية

آخر الأخبار

link link link link link link