الصباح العربي
السبت، 16 أكتوبر 2021 12:34 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

وقفة اسناد مع الأسرى المضربين عن الطعام أمام الصليب الأحمر في نابلس

الصباح العربي

شارك العشرات من المواطنين، اليوم الأحد، في وقفة إسناد للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمام مقر الصليب الأحمر، بمحافظة نابلس.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي دعت إليها اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في المحافظة، صورا للأسرى المضربين عن الطعام والأسرى المرضى، ولافتات تطالب بضرورة التحرك الفوري للإفراج عنهم وحمايتهم، كما رددوا الشعارات المطالبة بمحاسبة حكومة الاحتلال على جرائمها بحق الأسرى.

وألقيت خلال الوقفة عدة كلمات، أكدت على ضرورة التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة دولة الاحتلال على ممارساتها وتنكيلها بالأسرى وحرمانهم من حقوقهم الإنسانية، والإهمال الطبي المتعمد بحقهم.

وسلم المشاركون بالوقفة إدارة الصليب الأحمر رسالة تطالبه بالخروج من مهمة الحيادة، والقيام بمهامه ودوره وتقديم التقارير اللازمة للجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، تظهر المعاناة التي يعانيها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال.

وأوضح منسق اللجنة الوطنية مظفر ذوقان، أن الوقفة جاءت للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام الرافضين للاعتقال الإداري، باعتباره قرارا جائرا تفرضه سلطات الاحتلال على شعبنا، والذي توارثه الاحتلال عن الانتداب البريطاني على فلسطين.

وأكد ذوقان، أن الاعتقال الإداري يشكل إجحافا لكل الحقوق التي تعنى بحقوق الإنسان والأسرى، مطالبا الجهات المشرفة على إعداد اتفاقيات جنيف عبر الهيئات الدولية أن تلزم إسرائيل بالكف عن هذه المحاكمات الصورية دون تهمة ومحاكمة.

بدوه، أوضح مدير العلاقات الدولية في نادي الأسير رائد عامر، أن ثلاثة أسرى يخوضون إضرابا عن الطعام بسجون الاحتلال رفضا للاعتقال الإداري وسياسات الاحتلال ومعاملة إدارة السجون وإجراءاتها بحق الأسرى.

وأشار إلى أن الأسير الغضنفر أبو عطوان من الخليل مازال مستمرا بإضرابه، ودخل منطقة الخطر الشديد نتيجة الإضراب ضد الاعتقال الإداري، كما يستمر الأسيرين جمال الطويل وخضر عدنان بالإضراب عن الطعام.

وأشار إلى أن الوقفة تأتي لمطالبة الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته كمؤسسة دولية محايدة للضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عنهم ووقف سياسة الاعتقال الإداري.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بينت اليوم أن الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عامًا) من مدينة الخليل يواصل إضرابه عن الطعام منذ (47) يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ، بينما يحتجزه الاحتلال في مستشفى "كابلن".

وأشارت إلى أن الشيخ جمال الطويل (59 عامًا) من رام الله يواصل إضرابه لليوم (18) على التوالي، مطالبًا بحرّية ابنته الصحفية بشرى الطويل المعتقلة إداريّا في سجون الاحتلال، ويواصل الاحتلال احتجازه في زنازين سجن "هشارون".

ونوهت إلى أن الأسير الشيخ خضر عدنان (43 عامًا) من جنين يواصل إضرابه لليوم (22) على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وهو محتجز حاليا في زنازين معتقل "الجلمة".

وقفة اسناد الأسرى المضربين الطعام أمام الصليب الأحمر في نابلس

أخبار عربية

link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link