الصباح العربي
الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 08:14 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

 أمطار وأعاصير تشرد 12 ألف لاجئ إثيوبي شرقي السودان 

الصباح العربي

سوت أمطار غزيرة وأعاصير مخيمات اللاجئين الإثيوبيين، شرقي السودان، بالأرض ما أسفر عن تشريد 12 ألف لاجئ على الأقل، بحسب إعلام محلي.

ونقل موقع "سودان تربيون"، اليوم الأربعاء، عن شهود عيان قولهم إن أمطارا غزيرة وأعاصير، اجتاحت مخيمات اللاجئين من تيغراي لاسيما في معسكري أم الراكوبة والكنيدية بولاية القضارف.

ولم تصمد المساكن المشيدة من المشمعات البلاستيكية والخيام أمام الأمطار والأعاصير، ما جعل آلاف اللاجئين يعيشون أوضاعا إنسانية شديدة القسوة، وفق الموقع.
وفي سياق متصل، قام لاجئون بنهب مخزن تابع لمنظمة إنسانية دولية تعمل في منطقة المخيمات التي باتت تعاني انفلاتا أمنيا شديدا إلى جانب تردي الأوضاع الصحية.

ونقل الموقع عن أحد اللاجئين قوله إن الانفلات الأمني في المخيمات يأتي بالتزامن مع احتفالات التيغراي باستعادة عاصمة الإقليم من الجيش الإثيوبي.

والإثنين الماضي، أعلنت جبهة تحرير تيغراي – الحزب الحاكم للإقليم سابقا –أنها عادت إلى السيطرة على عاصمة الإقليم ميكيلي، بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من القتال، فيما أعلنت الحكومة المركزية التي أطاحت بها وقف إطلاق نار فوري من جانب واحد.

وكانت إثيوبيا قد بدأت حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر العام الماضي، وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة "تحرير شعب تيغراي" ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا كبيرا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.

وقُتل الآلاف وأُجبر نحو مليوني شخص على ترك ديارهم في تيغراي بعد اندلاع الصراع بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجيش الإثيوبي، ودخلت قوات من إقليم أمهرة المجاور وإريتريا الحرب لدعم الحكومة.

أخبار عربية

link link