الصباح العربي
الأحد، 17 أكتوبر 2021 09:04 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
تحقيقات وتقارير

52 عاما على حريق الأقصى والاحتلال يواصل انتهاكات بالقدس

الصباح العربي

يوافق اليوم السبت، الحادي والعشرين من أغسطس/آب، الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى المبارك، في وقت يتعرض المسجد لمخاطر جمة وانتهاكات إسرائيلية مستمرة.

وفي مثل هذا اليوم من عام 1969، اقتحم يهودي متطرف أسترالي الجنسية يدعى مايكل دينيس المسجد الأقصى، وأشعل النيران عمدا في الجناح الشرقي من المسجد، والتي أتت على واجهات المسجد وسقفه وسجاده وزخارفه النادرة وكل محتوياته من المصاحف والأثاث، وتضرر البناء بشكل كبير، ما تطلب سنوات لإعادة ترميمها وزخرفتها كما كانت.

كما تضررت أجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والجدران الجنوبية، وتحطمت 48 نافذة في المسجد مصنوعة من الجبص والزجاج الملون، واحترقت الكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

وبلغت المساحة المحترقة من المسجد أكثر من ثلث مساحته الإجمالية (ما يزيد عن 1500 متر مربع من أصل 4400 متر مربع).

وما زال المسجد الأقصى يتعرض لسلسلة من الجرائم الممنهجة، مثل مخطط التقسيم الزماني والمكاني الذي تمهد له اقتحامات المستوطنين المتواصلة وصلاتهم في ساحات المسجد، فضلا عن تزايد حالات إبعاد المرابطين عن المسجد لفترات طويلة، في محاولة لكسر إرادة المرابطين والمرابطات في الأقصى.

وسادت خلال العام الجاري حالة من التوتر الشديد في المسجد الأقصى خاصة خلال شهر رمضان الماضي، مع تكثيف سلطات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها العسكرية في حي الشيخ جراح وبلدة سلوان بالقدس المحتلة، جراء القرارات الإسرائيلية القاضية بتهجير السكان الفلسطينيين من القدس.

52 عاما على حريق الأقصى والاحتلال يواصل انتهاكات بالقدس

تحقيقات وتقارير

link link