الصباح العربي
الإثنين، 18 أكتوبر 2021 10:32 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

علامات القلب السليم وعلامات القلب المريض

الصباح العربي

من المعروف أن القلب السليم هو علامة على الصحة الجيدة والرفاهية، بالإضافة إلى ذلك إذا كنت شخصًا يريد أن يعيش حياة طويلة وسعيدة، فمن المؤكد أن قلبك بحاجة إلى أن يكون في حالة جيدة، لهذا السبب لا يمكن لخبراء الصحة التوقف عن التركيز على التغذية الكافية وممارسة الرياضة البدنية.

إن اتباع أسلوب حياة متوازن هو مفتاح التمتع بصحة القلب، وأيضا من الضروري عمل اختبار للإطمئنان على صحة القلب ومعرفة ما إذا كان القلب سليم أم لا، وفيما يلي بعض علامات القلب السليم وايضا بعض علامات القلب المريض التي يجب الانتباه إليها.

علامات القلب السليم

إذا كنت تتسأل كيف اعرف ان عضلة القلب ضعيفة أم سليمة افهناك بعض المؤشرات المعروفة التي تدل على سلامة القلب ومنها:

معدل ضربات القلب طبيعي

يتراوح نطاق معدل ضربات القلب المثالي بين 60-100 نبضة في الدقيقة، وبعض الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام لديهم معدل ضربات قلب منخفض يصل إلى 40 وهي علامة جيدة.

ضغط الدم مناسب

أولاً ، يجب أن يكون ضغط الدم المثالي أقل من 120/80، يقيس الرقم العلوي الضغط الشرياني، بينما يقيس الرقم الأدنى ضغط عضلة القلب أثناء الراحة، وبالتالي أي رقم أعلى من 130/80 يشير إلى أن صحة قلبك في خطر.

نسبة الكوليسترول عادية

يعتبر الكوليسترول مؤشرًا مهمًا لصحة القلب الجيدة، إذا كانت مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة لديك مرتفعة للغاية ، فقد يكون هناك انسداد في الشرايين يمكن أن يحد من تدفق الدم.

صحة الفم الممتازة

قد يكون هذا بمثابة شئ غريب، ولكن ترتبط صحة الفم الجيدة إرتباط وثيق بصحة القلب، بمعنى إذا كنت تعاني من مرض في اللثة بسبب أي عدوى بكتيرية أو شعرت بالتهاب ونزيف في اللثة، فقد يكون ذلك علامة على مرض القلب، وإذا كانت صحة فمك جيدة فسيكون لها تأثيرها الإيجابي على صحة القلب.

علامات القلب المريض

إذا حدث مشكلة ما في القلب فهل ستعرف ذلك؟، ليست كل مشاكل القلب مصحوبة بعلامات تحذيرية واضحة، لدرجة أنه لا تحدث بعض أعراض القلب حتى في صدرك، وليس من السهل دائمًا معرفة ما يحدث، ولكن احترس بشكل خاص من هذه العلامات:

انزعاج في الصدر

غثيان

وعسر الهضم

والحموضة المعوية

وآلام المعدة

الألم الذي ينتشر في الذراع

الشعور بالدوار أو الدوخة

بالنهاية، يجب الانتباه عند الشعور بأحد العلامات السابقة لأنها قد تدل على الإصابة بأحد أمراض القلب الخطيرة.

أعراض فشل القلب

يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي من الأعراض المرتبطة بفشل القلب، حتى لو كانت خفيفة، استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن، وبمجرد تشخيص الشخص، من المهم متابعة الأعراض والإبلاغ عن أي تغييرات مفاجئة، وتشمل العلامات النموذجية لفشل القلب ما يلي:

ضيق التنفس:

عندما يبدأ القلب بالفشل، يعود الدم إلى الأوردة في محاولة لنقل الدم المؤكسج من الرئتين إلى القلب، عندما تتجمع السوائل في الرئتين، فإنها تتداخل مع التنفس الطبيعي، في المقابل، قد تشعر بضيق في التنفس أثناء ممارسة الرياضة أو الأنشطة الأخرى، مع تفاقم الحالة، قد يحدث ضيق في التنفس أثناء الراحة أو النوم، وقد تجعلك فترات ضيق التنفس هذه تشعر بالإرهاق والقلق.

التعب مع اشتداد قصور القلب:

يصبح القلب غير قادر على ضخ كمية الدم المطلوبة لتلبية جميع احتياجات الجسم ، للتعويض، يتم تحويل الدم بعيدًا عن المناطق الأقل أهمية، بما في ذلك الذراعين والساقين، لتزويد القلب والدماغ، نتيجة لذلك، غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بقصور القلب بالضعف (خاصة في الذراعين والساقين) والتعب ويواجهون صعوبة في أداء الأنشطة العادية مثل المشي أو صعود السلالم أو حمل البقالة.

السعال المزمن أو الأزيز:

قد يؤدي تراكم السوائل في الرئتين إلى السعال المستمر أو الصفير ، مما قد ينتج عنه بلغم (مادة سميكة تشبه المخاط) والتي قد تكون مختلطة بالدم.

ضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة: قد يسرع القلب للتعويض عن قدرته الفاشلة على ضخ الدم بشكل كافٍ في جميع أنحاء الجسم، قد يشعر المرضى برفرفة في القلب (خفقان) أو ضربات قلب تبدو غير منتظمة.

قلة الشهية أو الغثيان:

عندما يصاب الكبد والجهاز الهضمي بالاحتقان، يفشلان في الحصول على إمدادات الدم الطبيعية، يمكن أن يجعلك هذا تشعر بالغثيان أو الشبع، حتى لو لم تكن قد أكلت.

الارتباك العقلي أو ضعف التفكير:

يمكن أن تسبب المستويات غير الطبيعية لبعض المواد، مثل الصوديوم في الدم وانخفاض تدفق الدم إلى الدماغ، وفقدان الذاكرة أو التوهان، وهو ما قد تكون على دراية به أو لا تكون على دراية به.

علامات مرض قصور القلب

لا يعني المصطلحان “قصور القلب” و “قصور القلب الاحتقاني” أن القلب قد “فشل” أو توقف فعليًا ولكن يعني أن غرفة واحدة أو أكثر من غرف القلب “فشلت” في مواكبة حجم تدفق الدم من خلالهم، وينتج قصور القلب عن مجموعة متنوعة من الأمراض الأساسية والمشاكل الصحية.

قد تشمل هذه الحالة الجانب الأيسر أو الجانب الأيمن أو كلا جانبي القلب، حيث يحتوي كل جانب على غرفتين:

الأذين أو الغرفة العلوية

البطين أو الغرفة السفلية

قد لا تتمكن أي واحدة من هذه الغرف الأربع من مواكبة حجم الدم المتدفق من خلالها، ويمكن أن يؤدي نوعان من ضعف القلب إلى فشل القلب ، وهما:

قصور القلب الانقباضي:

هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لفشل القلب ويحدث عندما يكون القلب ضعيفًا ومتضخمًا، وتفقد عضلة البطين الأيسر بعضًا من قدرتها على الانقباض أو التقصير، في المقابل، قد لا تمتلك القوة العضلية لضخ كمية الدم المؤكسج والمليء بالمغذيات التي يحتاجها الجسم.

الفشل الانبساطي:

تصلب العضلة وتفقد بعضاً من قدرتها على الاسترخاء، نتيجة لذلك، تواجه الغرفة المصابة صعوبة في الامتلاء بالدم خلال فترة الراحة التي تحدث بين كل نبضة قلب، وغالبًا ما تزداد سماكة جدران القلب، وقد يكون حجم الحجرة اليسرى طبيعيًا أو يتقلص.

كما تحدث هذه الأعراض عندما يفقد القلب قوته وقدرته على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم، في المقابل، يمكن أن يتراجع الدم ويسبب “احتقانًا” في أنسجة الجسم الأخرى، وهذا هو السبب في أن قصور القلب يسمى أحيانًا “احتقاني”، بالإضافة إلى ذلك، قد تتجمع السوائل الزائدة في الجزء الفاشل من القلب والرئتين.

في الوقت نفسه، يحاول القلب وكذلك أجزاء أخرى من الجسم التكيف والتعويض عن تدهور قدرة الضخ.

علامات القلب السليم علامات القلب المريض

المرأة والصحة

آخر الأخبار

link link