الصباح العربي
الأحد، 17 أكتوبر 2021 11:18 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
فن وثقافة

المركز الكاثوليكي المصري للسينما يمنح ٥٠ ألف جنيه للمراكز الأولى في مسابقة الأفلام القصيرة

الصباح العربي

أقام المجلس العالمي للتسامح والسلام والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، مساء أمس الجمعة، حفل توزيع جوائز الدورة الأولى لمسابقة الأفلام القصيرة “نحو حياة أفضل”، وذلك على مسرح النيل للآباء الفرنسيسكان بوسط القاهرة.

جاء ذلك بحضور رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان، ومدير المركز الكاثوليكي المصري للسينما الأب بطرس دانيال، ورئيسة الجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح الدكتورة هاجر أبو جبل.

كما حضرت الحفل، القائم بأعمال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى القاهرة المستشارة د. مريم خليفة الكعبي، وشاركت في توزيع الجوائز.

وشارك من الجامعة العربية، الوزير المفوض سامية بيبرس، والوزير المفوض الدكتور رائد علي صالح الجبوري.

الحفل شهد حضور النجمات “لبلبة” ولقاء الخميسي وجومانا مراد، والمخرج الكبير مجدي أبو عميرة، ولفيف من الفنانين والمبدعين والمكرمين وصناع الأفلام المشاركة، والإعلاميين.

واستهل الحفل بعرض فيلم تسجيلي عن إنجازات المجلس العالمي للتسامح والسلام، والمركز الكاثوليكي المصري للسينما.

وعرض فيلما ملخصا لـ 15 فيلما داخل المسابقة من خارج المنافسة على المراكز الأولى.

ثم استدعيت مقدمة الحفل جميع مخرجي تلك الأفلام إلى خشبة المسرح، لاستلام شهادات المشاركة والتقاط الصور التذكارية

ثم تلى، أحمد الجروان، كلمته، منوها بمناسبتين سعيدتين، حيث احتفل هذا الأسبوع باليوم العالمي للسلام، والليلة تكريم الفائزين بمسابقة الأفلام القصيرة “نحو حياة أفضل”، التي نظمها وأشرف عليها المجلس العالمي للتسامح والسلام والمركز الكاثوليكي للسينما في مصر.

وأضاف: “عملنا يدا بيد مع الأب بطرس دانيال، لوضع إطار للتعاون بين المجلس العالمي للتسامح والسلام والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، وعملنا معا على توحيد وتطوير هيكل هذا التعاون لتحقيق الأهداف المشتركة بيننا، إيمانا بأهمية الفن والإبداع في نشر ثقافة التسامح وإعلاء قيم السلام و الارتقاء بالشعوب والمجتمعات، وأهمية دور الشباب في النهوض بالأمة”.

وتابع “الجروان”، قائلا: “لذا أطلقنا مع الأب بطرس دانيال، في أم الدنيا مصر، أول مسابقة من نوعها، بحيث يتنافس المشتركون على جائزة أفضل فيلم قصير، تحت عنوان “نحو حياة أفضل”، إذ امتدت المسابقة على مدى شهر شارك فيها قرابة 40 متنافسا، واختارت اللجنة المحكمة ثلاثة فائزين حيث تقرر منح ٥٠ ألف جنيه للمراكز الأولى في المسابقة.

وأشاد “الجروان”، بجميع الأعمال من حيث المضمون والعرض والتنوع مما يعكس حماس المشاركين وإبداعهم وحرصهم على المشاركة، فهم جميعا فائزون.

وقال، إنه ما كان لهذا الإنجاز أن يتحقق بغير ثلاث دعائم رئيسية كان لا بد أن نرتكز عليها، وهي: الإيمان بقيم التسامح والسلام للتأثير في حياة الفرد والمجتمع، والعلم والمعرفة لخدمة المجتمع على أرض الواقع، بالإضافة إلى حماس الشباب للتغير والعيش المشترك.

ولفت رئيس المجلس العالمي للتسامح، إلى أننا نعيش في عالم يشهد تغيرات عميقة وتحديات غير مسبوقة في سعي البشرية لتحقيق السلام الدائم والتنمية المستدامة مثل تغير المناخ وعدم المساواة بين الجنسين والفقر والصراع المسلح والفساد وانتهاك حقوق الإنسان، لذلك فإن دورنا الآن هو الاختيار الصحيح بين السلام أو الحرب، بين الانفتاح أو العزلة، وبين الوحدة أو الانقسام.

وواصل قائلا: فيما يسعى العالم جاهدا للشفاء من جائحة كورونا وعواقبها الاجتماعية والاقتصادية، احتفلنا هذا الأسبوع باليوم العالمي للسلام والذي كان موضوعه “التعافي بشكل أفضل من أجل عالم منصف ومستدام.

المركز الكاثوليكي المصري للسينما يمنح ٥٠ ألف جنيه للمراكز الأولى في مسابقة الأفلام القصيرة

فن وثقافة

آخر الأخبار

link link