الصباح العربي
الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 11:43 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
الأخبار

السفير البريطاني يكرم الفائزين في مسابقة ”الرياضة من أجل المناخ”

الصباح العربي

كرم السفير البريطاني في مصر ، جاريث بايلي ، الفائزين في مسابقة "الرياضة من أجل المناخ" أمس بحديقة السفارة إلى جانب وكيلة وزارة الشباب والرياضة رئيسة الإدارة المركزية لبرامج التنمية الرياضية، الدكتورة سونيا دنيا.

وكان من بين المشاركين طلاب من عدة جامعات بريطانية وجامعات أخرى في مصر ، بما في ذلك الجامعة البريطانية في مصر (BUE) وجامعاتي هيرتفوردشاير وكوفنتري.

وفاز بالجائزة الأولى فريق جامعة العلوم الحديثة و الآداب (MSA) ، الذي حصل على كأس COP26 إشارة إلى مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP26، الذي ستستضيفه المملكة المتحدة في جلاسكو في نوفمبر.

و تهدف المسابقة إلى زيادة الوعي حول آثار تغير المناخ على صحة الناس وإنتاجيتهم والاقتصاد بشكل عام. و قد تم تقسيمها إلى قسمين: الأول أنشطة رياضية مثل استخدام أجهزة التجديف وممارسة تمارين القرفصاء والضغط وغيرها، تم اجرائها يوم السبت الماضي ، 18 سبتمبر داخل صالات وورلد جيم بداندي مول ، الشريك الرئيسي في المسابقة ، والثاني نفس التدريبات و لكن أقيمت أمس في حديقة السفارة في الهواء الطلق.

كان أداء المشاركين أقل بكثير في حديقة السفارة ، بسبب التعرض للشمس ودرجات الحرارة المتغيرة ، مع إنجاز عدد أقل من التمارين وضربات قلب أسرع مقارنة بالتدريبات الداخلية المكيفة.

و بذلك أظهرت هذه النتائج بوضوح كيف يمكن أن تؤثر الظروف المناخية على الأداء البشري ، خاصةً عندما يتواجد المواطنون في أماكن مفتوحة ، ويعملون في بيئة مليئة بالتحديات نتيجة للاحتباس الحراري وتغير المناخ.

وقال السفير البريطاني في مصر ، جاريث بايلي: "مبروك للفائزين! فقد أظهرت هذه المسابقة - بطريقة مشيقة - مدى وسرعة تغير المناخ الذي يمكن أن يؤثر على حياتنا اليومية. إنها واحدة من عدة مبادرات أطلقتها السفارة في الفترة التي تسبق مؤتمر المناخ الدولي COP26 وأخري ستطلقها في الفترة ما بعد المؤتمر، حيث تعمل مع الحكومة المصرية لزيادة الوعي، وكذلك لتشجيع الشركات والمجتمع المدني والشباب والأفراد على المساهمة والقيام بدورهم. لا يكفي التكيف مع آثار تغير المناخ.

نحن بحاجة إلى اتخاذ إجراءات جادة للتخفيف من تلك الآثار ، وبالتالي خلق بيئة آمنة واقتصاد أقوى للأجيال القادمة. لم يفت الأوان لإنقاذ العالم. الآن هو وقت العمل ، أينما وحيثما نستطيع ".

وكان من بين الحضور: مدير عام ليكيلا المهندس فيصل عيسى والرؤساء التنفيذيين للصالة الرياضية وورلد جيم محمد محي ومصطفى سمير والمدير العام لسوبك السيدة هبة صبحي والرئيس التنفيذي لمدرسة ماجستي الدولية الدكتور أمير مناع ورئيس جامعة هيرتفوردشاير الدكتور فنسنت إمري وكبار ممثلي الجامعة البريطانية في مصر وجامعة العلوم الحديثة والآداب وجامعة كوفنتري ، وكبار ممثلي بنك القاهرة، والإدارة العليا من بوفانا

السفير البريطاني يكرم الفائزين في مسابقة ”الرياضة من أجل المناخ”

الأخبار

آخر الأخبار

link link