الصباح العربي
السبت، 27 نوفمبر 2021 02:07 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عالمية

حكومة مالي تطلب من المجلس الإسلامي الأعلى بدء حوار مع جماعات مرتبطة بـ”القاعدة”

الصباح العربي

طلبت حكومة مالي من المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد بدء حوار مع الجماعات المرتبطة بتنظيم "القاعدة" في جهود جديدة للتعامل مع أزمة انعدام الأمن المستمرة منذ نحو عقد.
وقال المتحدث باسم المجلس، محمد كبيري، في حديث لوكالة "أسوشيتد برس"، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة طلبت منه الأسبوع الماضي إطلاق المناقشات، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء المؤقت يعمل مع ممثلين في شمال مالي.

وتابع المسؤول الحكومي أن مسألة الشريعة الإسلامية "ليست محرمة، وكل شيء يمكن التفاوض عليه".

ولم يتضح متى سيبدأ الحوار، لكن المجلس سيقود، حسبما نقلته "أسوشيتد برس"، مناقشات مع الزعيمين الجهاديين في مالي، إياد آغ غالي وأمادو كوفا، من "جماعة نصر الإسلام والمسلمين" المرتبطة بـ"القاعدة".

وأكد وزير الشؤون الدينية والعبادة في مالي، مامادو كونيه، أن الحكومة طلبت من المجلس أن يقود مناقشات مع الجماعات.

وشهدت مالي في أغسطس 2021 انقلابا على السلطة قاده العسكريون لتليه خلافات بين الزعماء الجدد أسفرت عن تشكيل حكومة انتقالية مؤقتة من المقرر أن احكم 18 شهرا ويقودها رئيس الوزراء، تشوغيل كوكالا مايغا.

وتمثل مالي ساحة قتال للجيش المحلي والقوات الفرنسية وقوة حفظ السلام الأممية ضد جماعات مسلحة متشددة على صلة بتنظيمي "داعش" و"القاعدة".

وتشيع الهجمات التي يشنها متشددون وجماعات أخرى في مناطق شاسعة من مالي وبوركينا فاسو والنيجر، على الرغم من وجود القوات الدولية بكثافة، وأسفرت هذه الهجمات عن مقتل آلاف المدنيين ونزوح الملايين.

حكومة مالي المجلس الإسلامي الأعلى حوار مع جماعات مرتبطة القاعدة

أخبار عالمية

آخر الأخبار

link link