الصباح العربي
الأربعاء، 19 يناير 2022 09:41 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
منوعات

سبيل مصطفى جوربجي مستحفظان

الصباح العربي

سبيل مصطفى جوربجي مستحفظان يقع بشارع الفحامين بالقرب من الغورية المتفرع من شارع المعز لدين الله. أنشأه الأمير مصطفى جوربجي مستحفظان القبرصلي وابنه إبراهيم جلبي سنة 1682م /1094هـ ملحق بوكالة وكان يعلوه كُتاب وسقيفة.

السبيل له شباكين لتسبيل ماء الشرب. حجرة التسبيل مستطيلة ضلعها الأكبر هو الضلع الجنوبي الشرقي وبه أحد شباكي التسبيل يُغشيه مصبعات من النحاس يتخلل بعضها لفظ الجلالة. شباك التسبيل الثاني موجود بالجهة الجنوبية الغربية وهو أصغر من الشباك الأول، وقد فقدت مصبعات النحاس الأصلية التي كانت تغشى هذا الشباك، ويغشى الجزء العلوى منه الآن مصبعات من النحاس وسُدّ الجزء الأسفل بالأحجار. ويجاور هذا الشباك مدخل السبيل الذي يؤدى إلى دهليز مستطيل على يساره سلم - متداعى حاليا - صاعد إلى الكتاب. وقد اندثر الكتاب ولم يعد له وجود الآن، واندثرت أيضاً السقيفة التي كانت تعلو السبيل والوكالة. وتم العثور في مخزن الوكالة على لوحة من الرخام عليها كتابة تسجيلية تقرأ: " أنشأ هذا المكان المبارك من فضل الله تعالى الجناب العالي الأمير مصطفى جوربجي مستحفظان القبرصلي وولده إبراهيم جلبي 1044هـ". ولقب الجناب العالي هو لقب تعظيم كان يطلق على أصحاب الوظائف العليا في الحكومة والقصر. على يمين الدهليز باب يؤدى إلى حجرة تتقدم حجرة التسبيل بها فوهة الصهريج (مأخذ الماء) بجوارها حوض كبير كان مستخدما حاصلا لتوزيع الماء على شباكي التسبيل. وفي الجدار الجنوبي الشرقي لهذه الحجرة باب حجرة التسبيل.

و جوربجي مستحفظان هو لقب وظيفي يتكون من جوربجي وهي كلمة فارسية معناها طاهي الطعام أو الطباخ وهي وظيفة كان يشرف عليها ضابط من الانكشارية برتبة يوزباشي (نقيب)، وكان يشرف على مراجل (غلايات) المرق في معسكر جنود مستحفظان وهم حراس المدن والقلاع والحصون. وهم عساكر الرديف بالجيش. وتنطق في العربية شوربجي.

وكانت الأرض المبنى عليها هذا السبيل ملك الأمير موصلى جوربجى مستحفظان - والد الأمير مصطفى - استأجرها عام 1083هـ/ 1672م من وقف حسن كتخدا لمدة 87عاما على ان يكون للأمير موصلى حق الأنتفاع بالأرض وإزالة المبانى الخربة المقامة عليها وبناء ما أراد مكانها إعتبارا من التاريخ المذكور آنفا .

وفى عام 1137هـ 1724م قام ولده الأمير مصطفى موصلى ببناء هذا السبيل وبنى بأعلاه كتابا . وبنى بمواجهته على الضفة الآخرى من الشارع حيضان لسقى الدواب - والحيضان جمع حوض - وقد اشتهر ذلك الخط من حينها بحيضان الموصلى وقد زالت الحيضان وبقى السبيل وحده . كما هدم الكتاب بأعلى السبيل عام 1897م ويلاحظ وجود كابولين حجريين كانا يحملان واجهة الكتاب .

سبيل مصطفى جوربجي مستحفظان سبيل مصطفى جوربجي مستحفظان

منوعات

آخر الأخبار

link 2030