الصباح العربي
السبت، 22 يناير 2022 11:50 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
الأخبار

وزير التنمية المحلية يستعرض مشروعاً خدمياً لدعم ذوى القدرات الذهنية الخاصة

الصباح العربي

وزير التنمية المحلية يستعرض مع رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بالنواب والأنباء بولا مطران طنطا مشروعاً خدمياً لدعم ذوى القدرات الذهنية الخاصة"

في إطار احتفال الدولة المصرية باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة .

استقبل اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، كل من النائب الدكتور عبدالهادي القصبي رئيس لجنة التضامن الإجتماعي والأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس النواب ، والأنباء بولا مطران طنطا وتوابعها بمحافظة الغربية ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الفلك الخيرية وذلك بمقر الوزارة .

وخلال اللقاء عرض الأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها المشروع النموذجى الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط المتخصص في تأهيل ودمج ذوى القدرات الذهنية الخاصة وتحديداً "أبطال متلازمة داون" فى المجتمع وفق معايير علمية دقيقة ، وأشار الأنبا بولا إلى أن هذا المشروع يقدم مجموعة متكاملة من الخدمات لذوى القدرات الذهنية الخاصة تضم التعليم، التدريب، تنمية المواهب، تعليم الحرف والإنتاج، والأنشطة الرياضية، بهدف تحقيق دمجهم في المجتمع وتعايشهم مع البيئة المحيطة بشكل مثالى.

وأوضح مطران طنطا أن المشروع مقام بقرية أكوة الحصة بمركز كفر الزيات بالغربية على مساحة إجمالية 6332 متر مربع ويضم مبنيين؛ المبنى الأول على مساحة 1473 متر مربع ويأخذ شكل "السفينة" أو "الفلك"، والمبنى الثاني على مساحة 1050 متر مربع وهو ملحق بالمبنى الأول، بالإضافة إلى مساحات خضراء وملاعب ومناطق ترفيه، ومقار الأنشطة الحرفية والإنتاجية للمنتفعين.

وأضاف الأنبا بولا إن مبانى الفلك تضم عيادات طبية، صالات ألعاب رياضية، فصول تعليمية متطورة، غرفة إعاشة فندقية للمنتفعين، مصلى، مكتبة، مسرح للعروض الفنية، غرف للموسيقى والفنون، وغرف للأعمال الحرفية التي سيتعلمها ذوي القدرات الذهنية الخاصة ".

وأكد مطران طنطا وتوابعها، إن هذا المشروع تم التخطيط له بكل تفاصيله ليصبح نموذجاً عالمياً للمشروعات المجتمعية على أرض مصر، ومشروع فريد من نوعه في الشرق الأوسط ، مؤكداً أن ميلاد هذا المشروع واتخاذ قرار تنفيذه كان في 2018 بعد أن سمع الكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة الاحتفال بعام ذوي القدرات الخاصة وتوجيه الرئيس لجميع الجهات والوزارات المعنية ومؤسسات المجتمع المدنى بضرورة مساندة هؤلاء الأطفال والمواطنين وتقديم كافة أوجه الدعم لهم.

وأضاف الأنبا بولا أن خدمات هذا المشروع ستكون متاحة لجميع أبناء الشعب المصرى بدون تمييز ، كما إن المشروع لا يتقاضي أي أجر أو رسوم نظير خدماته من المنتفعين، لافتاً إلى إنه سيكون جاهزاً للافتتاح في الربع الأول من العام الجديد ، معرباً عن أمنياته بأن يتم التوسع وإقامة أكثر من مبنى في المحافظات لخدمة جميع أبناء الشعب المصرى ، كما وجه الدعوة لوزير التنمية المحلية لحضور الافتتاح الرسمي للمشروع .

وقال أنه وقع بروتوكول تعاون مع جامعة طنطا للتعاون في المجالات الفنية والموسيقية والأنشطة الرياضية والرعاية الطبية لأبطال متلازمة داون المستفيدين من مشروع الفلك و الاشتراك بين الطرفين في الإشراف على الدورات التدريبية المعدة لأسرهم وكذا تدريب كوادر متخصصة في تقديم كافة الخدمات للمنتفعين من مشروع الفلك.

ومن جانبه أشاد اللواء محمود شعراوى بهذا المشروع الرائد والمهم والذى يضاف إلى جهود وإنجازات وإهتمام الدولة المصرية بذوى القدرات الخاصة في ظل رعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى لإحتفاليات " قادرون باختلاف" في نسخها الثلاث والتي كان آخرها يوم الأحد الماضى ، كما أبدى وزير التنمية المحلية إعجابه بالمشروع في ظل الاهتمام الذى يوليه الرئيس السيسى بذوي الاحتياجات الخاصة ومتلازمة داون وذوى الهمم وتوجيهاته المستمرة للوزارات وجميع الجهات المعنية بتقديم كل الدعم والمساندة لهم بإعتبارهم من الفئات الموجودة في المجتمع المصرى التي تتطلب منا جميعاً الرعاية والاهتمام وتنمية مهاراتهم ورفع كفاءاتهم وتوفير الخدمات التدريبية والتأهيلية لهم ودمجهم في المجتمع وتمكينهم من جميع الخدمات الأساسية .

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى أن بعض هؤلاء الأبناء والبنات حققوا إنجازات غير مسبوقة في عدد من المجالات مما يثبت قدرتهم على تحدي الصعوبات والتغلب عليها ويمكن أن يساعدوا في تغيير المجتمع إلى الأفضل ، مشيراً إلى تخصيص السيد رئيس الجمهورية لعام 2018 لذوى الإعاقة وصدور قانون لهم واللائحة التنفيذية الخاصة به .

كما أعرب الوزير عن سعادته بالمشاركة في افتتاح هذا المشروع المهم لجميع أبناء الشعب المصرى وخاصة "متلازمة داون" بإعتبارهم في حاجة شديدة للدعم إلى حياة أفضل يملأها الأمل والسعادة بالإضافة إلى دعم الوزارة لهذا المشروع الهام والذى يأتي في إطار تكليفات السيد رئيس الجمهورية لكافة الوزارات والجهات المعنية والمجتمع المدنى بالاهتمام بذوى الهمم وتقديم كل الدعم والمساندة اللازمة لهم .

كما شهد اللقاء أيضاً استعراض بعض المشروعات الجارية على أرض محافظة الغربية في عدد من القطاعات الخدمية التي تهم المواطنين ، وعلى رأسها المبادرة الرئاسية " حياة كريمة "وتحسين مستوى النظافة عبر إنشاء بعض المشروعات ضمن البنية التحتية للمنظومة الجديدة للمخلفات.

ومن جانبه أشاد النائب عبدالهادى القصبى بالمبادرات والمشروعات التي تنفذها الوزارة بجميع مراكز ومدن محافظة الغربية والتي ساهمت في إحداث نقلة نوعية في حياة المواطنين وإعادة الوجه الحضارى والجمالى للمحافظة ، وعرض رئيس لجنة التضامن الاجتماعى عدد من المطالب لأبناء المحافظة في بعض المجالات حيث وعد وزير التنمية المحلية بدراستها والإستجابة لها .

وزير التنمية المحلية يستعرض مشروعاً خدمياً لدعم ذوى القدرات الذهنية الخاصة

الأخبار

link 2030