الصباح العربي
الجمعة، 27 مايو 2022 11:30 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عالمية

مجلس الشيوخ الفرنسي يصوت لصالح قانون ”اعتذار” من ”الحركي الجزائريين”

الصباح العربي

صادق مجلس الشيوخ الفرنسي بإجماع المصوتين على قراءة أولى لنص مشروع قانون يطلب "الاعتذار" من الحركي الجزائريين، الذين تخلت عنهم فرنسا بعد حرب التحرير الجزائرية 1954-1962.

وقالت وكالة "فرانس برس" إن مجلس الشيوخ الفرنسي صوت في قراءة أولى على مشروع قانون يطلب "الاعتذار" من الحركي ومحاولة "إصلاح" الأضرار التي عانوا منها، لكن عددا من النواب أكدوا أن القانون لا يمكن اعتباره "تصفية لكل الحساب".

وتمت المصادقة على النص ليل الثلاثاء الأربعاء بإجماع المصوتين (331 صوتا بنعم، وامتناع 13 عن التصويت).

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فإنه "بعد ستين عاما من نهاية حرب الجزائر (1954-1962) التي أسفرت عن نحو 500 ألف قتيل، جاء القانون ليشكل ترجمة تشريعية لخطاب ألقاه الرئيس إيمانويل ماكرون في 20سبتمبر في قصر الإليزيه أمام ممثلي هؤلاء الجزائريين الذين قاتلوا إلى جانب الجيش الفرنسي. لكن فرنسا تخلت عنهم".

وقالت الوزيرة المنتدبة للذاكرة وشؤون المحاربين القدامى جنفياف داريوساك إن القانون جاء "اعترافا من الأمة بالشرخ العميق ومأساة فرنسية وصفحة مظلمة من تاريخنا". أما المقررة ماري بيار ريتشي، فرأت أن مشروع القانون "يتضمن تقدّما مهما" لكنه يبدو "غير مكتمل".

ومن أجل ذلك، ينص القانون على "إصلاح" الضرر، من خلال تقديم مبلغ من المال بحسب مدة الإقامة في هذه الهياكل. وتقدر الحكومة عدد المستفيدين المحتملين بخمسين ألف شخص بتكلفة إجمالية قدرها 302 مليون يورو على مدى ست سنوات تقريبًا.

وأدرج أعضاء مجلس الشيوخ "بعض السجون التي تم تحويلها إلى أماكن لاستقبال المُرحّلين" في قائمة المنشآت التي يستحق الذين استقبلوا فيها التعويض.

مجلس الشيوخ الفرنسي قانون اعتذار لحركي الجزائريين

أخبار عالمية

link link link link link bneconomy elmydannews link 2030 link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link