الصباح العربي
الأحد، 14 أغسطس 2022 05:05 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

علاج طبيعي للحموضة والحرقان

الصباح العربي

تناول موز ناضج.

مضغ علكة خالية من السكر.

تجنب الأطعمة المحفزة للحموضة.

عدم تناول وجبة دسمة أو تناول الطعام بسرعة.

تجنب الوجبات المتأخرة ووجبات قبل الرياضة.

ارتداء ملابس فضفاضة.

ضبط وضع النوم الخاص بك.

إنقاص الوزن.

وقف التدخين.

تقليل التوتر.

1. أكل موزة ناضجة

يحتوى الموز على البوتاسيوم وهذا ما يجعله ذو طعم قلويًا إلى حد ما، ووفقًا لأكاديمية التغذية وعلم التغذية ، فإن هذا يدل أنه قد يساهم في تخفيف حموضة المعدة التي تهيج المريء، ومع هذا، فإن الموز غير الناضج يكون أقل قلوية وثقيلة بالنشا وقد يكون في الواقع سببًا لارتداد الحمض لبعض الأشخاص ولهذا يجب التأكد من أن الموزة ناضجة.

2. امضغ علكة خالية من السكر

يرفع مضغ العلكة من إفراز اللعاب وبحسب إحدى الدراسات، يعمل هذا على المساعدة في الحد من حرقة المعدة لأن اللعاب يمكن أن يساهم في تعزيز البلع، والذي يمكن أن يساهم في الحفاظ على الحمض قليل بالكمية وتقليل حمض المعدة الذي ارتد إلى المريء.

3. احتفظ بدفتر يوميات للطعام وتجنب الأطعمة المحفزة

كما أوضحنا، يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة والمشروبات إلى ارتجاع الحمض وحموضة المعدة، كما يمكنك المساعدة في تحديد الأطعمة المعينة التي قد تكون السبب في المشكلات من خلال الاحتفاظ بقائمة للأطعمة والأعراض وبمجرد التعرف عليهم، فيتم تجنب هذه الأطعمة والمشروبات كلما أمكن هذا.

4. مقاومة الرغبة في تناول وجبة دسمة أو تناول الطعام بسرعة

حين يتعلق الأمر بمنع الحموضة المعوية، فإن متابعة أحجام الوجبات في اليوم يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً للعلاج من الحرقة والحموضة، قد يؤدي تناول كمية كبيرة من الطعام في المعدة إلى زيادة الضغط على الصمام الذي يبقي حمض المعدة بعيدًا عن المريء، مما يزيد من احتمالية ارتداد الحمض وحموضة المعدة، فإذا كنت عرضة للحموضة المعوية ، ففكر في تناول وجبات أصغر بشكل مستمر، يمكن أن يكون تناول الطعام بسرعة أيضًا سببًا للحموضة المعوية، لهذا تأكد من الاكل ببطىء وأخذ وقتًا لمضغ الطعام والشراب.

5. تجنب الوجبات المتأخرة والوجبات الخفيفة قبل النوم والأكل قبل ممارسة الرياضة

يمكن أن يتسبب الاستلقاء والمعدة مليئة بالطعام إلى ارتداد الحمض وزيادة أعراض الحرقة، لذا تجنب تناول الطعام في خلال 3 ساعات قبل وقت النوم حتى تكون للمعدة متسع من الوقت لتفريغها، وقد ترغب أيضًا في الانتظار ساعتين على الأقل قبل التمرين الرياضي.

6. ارتداء ملابس فضفاضة

إذا كنت معرض للحموضة المعوية ، فقد تساهم الأحزمة والملابس الضيقة في الضغط على البطن وبدء ظهور الأعراض.

7. ضبط وضع النوم الخاص بك

يمكن أن يساعد رفع الرأس والصدر لأعلى من القدم خلال النوم على منع وتخفيف ارتداد الحمض وحرقة المعدة، كما يمكن القيام بذلك باستعمال رافع إسفنجي يوضع أسفل المرتبة أو ليرفع قواعد السرير باستعمال كتل خشبية، واحذر من الوسائد الكبيرة، لأن هذا عادة ما تكون غير فعالة وقد يزيد الأعراض سوءًا، بالإضافة إلى هذا، يُعتقد أن النوم على الجانب الأيسر يساهم في الهضم وقد يعمل على الحد من ارتجاع حمض المعدة.

8. اتخذ خطوات لإنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن

يسبب الوزن الزائد ضغطًا إضافيًا على المعدة، مما يرفع من خطر الإصابة بارتجاع الحمض وحرقة المعدة، لذا فإن اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني خلال الأسبوع هما أول خطوتين للحفاظ على وزن صحي وفقدان الوزن الزائد.

9. توقف عن التدخين إذا كنت تدخن

التدخين يقلل من كمية اللعاب المنتجة ويؤثر على فعالية الصمام الذي يمنع حمض المعدة من دخول المريء، وكلاهما يزيد من احتمالية حرقة المعدة، فيمكن أن يقلل الإقلاع عن التدخين من تواتر وشدة الارتجاع الحمضي ، بل ويقضي عليه في بعض الحالات.

10. تقليل التوتر

يؤثر الإجهاد المزمن والتوتر على الجسم، بما في هذا إبطاء عملية الهضم وجعله أكثر حساسية للألم، فكلما طالت فترة بقاء الطعام في المعدة، زادت احتمالية ارتداد حمض المعدة، بالإضافة إلى هذا، فإن زيادة الحساسية للألم يمكن أن تجعل الشخص يشعر بألم حارق ناتج عن حرقة المعدة بشكل أكثر كثافة، وقد يساعد اتخاذ خطوات للحد من التوتر في منع أو تخفيف آثار الارتجاع الحمضي وحرقة المعدة.

كيف تتخلص من الحموضة بسرعة

الصبار.

التوابل.

الصبار وهو المعروف بخصائصه الطبية يستعمل في العادة للتخفيف من التهابات الجلد والحروق، يمكن أن يساهم اللب من النبات أيضًا في الحفاظ على الامعاء نظيفة وخالية من السموم، كما يحتوي الصبار على خصائص قوية مضادة للالتهابات ومحملة بالفيتامينات والأحماض الأمينية القوية التي تحد من مستويات الحموضة وتهدئ الجسم، ومن ثم، يتم استعماله كأحد الخيارات لتوفير الراحة سريعاً.

في حين أن التوابل قد تسبب لك الشعور بالحموضة، إلا أن بعض توابل الطبخ قد تساعد في التخلص من الحموضة، وتقليديا أيضًا ، تم الاعتماد على عوامل النكهة الأساسية مثل بذور الكمون والهيل والقرفة ومسحوق الزنجبيل لخصائصها القوية المضادة للالتهابات، فبذور الكمون على وجه التحديد لها خصائص فعالة يمكن أن تساعد في التخلص من مشاكل الانتفاخ.

علاج الحموضة بالماء

قد يكون هناك علاج للحموضة المعوية في متناول اليد في المطبخ دون معرفة هذا، فيمكن لصودا الخبز مع الماء أن تهدئ بعض نوبات حرقة المعدة عن طريق تحييد حمض المعدة، للقيام بذلك:

قم بإذابة 1 ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء واشربه ببطء.

ليكون الاستخدام آمنًا، تستعمل صودا الخبز هذا مرة واحدة كل فترة، وليس بشكل متكرر، تحدث مع الطبيب حول كيفية استخدام صودا الخبز بأمان، فوفقًا لدراسة حالة أجريت عام 2013، يمكن أن يساعد هذا الخليط في تجنب الإضرار الصحية.

علاج الحموضة والحرقان بالأعشاب

لا يوجد الكثير من الأبحاث حول العلاجات العشبية للحموضة المعوية، ولكن تركزت أغلب الأبحاث على منتج يسمى Iberogast وهو يتكون من 9 أعشاب مختلفةوهم:

انجليكا.

الكراوية.

النبات الخردل المهرج.

البابونج الألماني.

عشب بقلة الخطاطيف.

بلسم الليمون.

عرق السوس.

شوك الحليب.

النعناع

وقد أظهرت بعض الدراسات أن Iberogast أنه يقلل من حرقة المعدة ولكن ليس من الواضح أي عشب في هذا المزيج يخفف من الأعراض، وبالإضافة إلى هذا، يمكن أن يتسبب زيت النعناع في تفاقم حرقة المعدة، لذلك ليس من الجيد تناوله إذا كنت تعاني من ارتجاع بالمريء.

هل يمكن علاج الحموضة بالحليب

لا، ربما سمعت أن شرب كوب من الحليب يمكن أن يحد من حرقة المعدة ولكن الحقيقة الصحيحة أن الحليب يمكن أن يحد من حمض المعدة بشكل مؤقت، إلا أن العناصر الغذائية الموجودة بالحليب ، وبالاخص الدهون، قد تحفز المعدة على إنتاج المزيد من الأحماض.

على الرغم من أن الحليب قد لا يكون علاجًا مهماً للحموضة المعوية، إلا أنه مصدر غني بالكالسيوم لبناء العظام. جرب الحليب الخالي من الدسم ولكن لا تبالغ فيه، لا تشرب أكثر من 8 أونصات من الحليب الخالي من الدسم في المرة الواحدة وهو كوجبة خفيفة بين الوجبات، فقد يؤدي الإفراط في ملء المعدة إلى زيادة حرقة المعدة.

علاج طبيعي للحموضة والحرقان

المرأة والصحة

آخر الأخبار

الزمان الطريق alsolta الزمان