الصباح العربي
الأحد، 25 فبراير 2024 05:30 مـ
الصباح العربي

الأخبار

الفرق بين الجريش والبرغل والسميد وفوائدهم للصحة

الصباح العربي

يُعتبر الجريش والبرغل والسميد من المكونات الغذائية الهامة التي تحمل قيمة صحية عالية. يتساءل الكثيرون عن الفروق بين هذه الحبوب التي تعد من منتجات القمح. يُقدم هذا المقال نظرة شاملة حول الجريش، والبرغل، والسميد، مشيرًا إلى الاختلافات بينها وإلى فوائدها الصحية المتنوعة. سنستكشف تأثيرها الإيجابي على جهاز المناعة، وقدرتها على دعم عملية الهضم، وكيف يمكن لهذه الحبوب المساهمة في تحسين نمط حياة صحي. تعرفوا في هذا المقال على الفوائد الصحية للجريش والبرغل والسميد وكيف يمكن تضمينها بفاعلية في نظامكم الغذائي.

صفات الجريش:

يمكننا التحدث عن الجريش من خلال تلخيص النقاط الرئيسية التالية:

  • الجريش هو نوع من الحبوب الكاملة، ويتطلب نقعها أو غليها على نار هادئة حتى تصبح لينة، وهذا يتناقض مع طبيعة البرغل.

  • يعتمد طعم جريش حب على نوع الحبوب المستخدم، وعموماً، تكون لديها نكهة تشبه قليلاً الجوز، وتزداد قوتها بعد تحميصها.

  • تتميز حبوب الجريش بقدرتها على امتصاص نكهة الطبق الذي يتم إضافتها إليه. يتميز الجريش بقوام قوي ومطاطي أثناء المضغ، وله ملمس صلب، ولذلك لا يمكن تناوله بدون طهي على النار أو نقعه أولاً.

  • يمكن استخدامه كبديل للبطاطس في وجبة العشاء، أو إضافته إلى السلطات أو حتى للحلويات.

  • معظم أنواع حبوب الجريش خالية من الغلوتين، مما يجعله مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو الأشخاص الذين يسعون لتقليل كمية الغلوتين في نظامهم الغذائي. يشبه الجريش العصيدة السميكة عند طهيه.

صفات البرغل:

يمكننا التحدث عن صفات البرغل من خلال تلخيص أهم النقاط كما يلي:

  • البرغل هو حبوب قمح كاملة تم تكسيرها وطهيها مسبقًا، ويُعد مكونًا غذائيًا نباتيًا ذا قيمة عالية من الألياف، ويتميز بانخفاضه في الدسم والسعرات الحرارية.

  • يتم طحن قمح البرغل مسبقًا، على عكس حبوب القمح الأخرى.

  • قمح برغل ابيض خشن غير مناسب للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًّا خاليًا من الغلوتين.

  • يتمتع البرغل بنكهة تشبه نكهة الجوز، ويتميز بقوام لزج ومطاطي، وتكون رائحته مشابهة لرائحة الفشار أثناء الطهي.

  • يُستخدم البرغل كبديل صحي للأرز والمعكرونة.

صفات السميد:

  • السميد هو نوع من الدقيق الخشن المصنوع من القمح القاسي، المعروف أيضًا بـ "durum wheat".

  • يتم طحن القمح القاسي ذو اللون الذهبي للحصول على السميد، الذي يميزه لونه الأصفر الشاحب.

  • يتميز السميد بقوامه الخشن الذي ينشأ نتيجةً لطحن القمح القاسي.

  • حجم حبيبات السميد أكبر من حجم حبيبات الدقيق العادي، مما يجعله مناسبًا لصنع مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية مثل المعكرونة.

طريقة تحضير الجريش:

  • بدايةً، يُفضل نقع حبوب الجريش طوال الليل لتسهيل عملية الطهي وتقليل وقت الطهي، حيث يمكن وضعها في الماء ليتخمر.

  • يتم غلي 2 كوب من الماء في قدر، ويتم إضافة ملعقة صغيرة من الملح، ويمكن تجاوز استخدام الملح في حال اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم.

  • يجب غسل كوب واحد من الجريش جيداً، ثم إضافته إلى الماء المغلي، مع السماح للماء بالغليان مرة أخرى.

  • يتم خفض حرارة الموقد بمجرد أن يبدأ الماء في الغليان مرة أخرى.

  • يُغطى القدر ويترك الجريش ليغلي ببطء، ويتم تركه على النار لمدة 30 دقيقة أو حتى يصل إلى القوام المطلوب.

  • يتم تصفية أي سائل طهي متبقي عند الانتهاء من عملية الطهي.

طريقة تحضير البرغل:

هناك 3 طرق لتحضير البرغل:

1- طريقة النقع:

  • أضف 2 أكواب من الماء المغلي في وعاء إلى 1 كوب من البرغل.

  • اتركه لمدة ساعة حتى يمتص البرغل الماء ويصبح طرياً.

2- طريقة الغلي:

  • ضع 2 كوب من الماء في قدر واتركه يغلي.

  • أضف 1 كوب من البرغل وبعض الملح وقطعة من الزبدة أو رذاذ من زيت الزيتون.

  • اطهى لمدة 15 دقيقة أو حتى يمتص البرغل الماء.

3- طريقة الحساء:

  • أضف 1 كوب من البرغل إلى طبق ساخن من الحساء أثناء الطهي.

  • اتركه لفترة حتى يصبح البرغل طرياً.

طريقة تحضير السميد:

  • جمع القمح الصلب ذي اللون الذهبي.

  • تنظيف القمح لإزالة الشوائب والغبار.

  • نشر القمح لتقسية الطبقة الخارجية وتسهيل فصل النخالة.

  • سحق السويداء من حبوب القمح يدويًا باستخدام الحجارة.

  • نخرج النواتج من خلال عملية النخر لاستخلاص سميد خشن.

الفرق بين الجريش والبرغل والسميد

1- الجريش:

  • منخفض الدهون والكوليسترول والكربوهيدرات.

  • يعزز عملية الهضم ويساعد في التحكم في الوزن.

  • يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ويمنع التهاب الرتج.

  • يمكن أن يمنع تكوين حصى المرارة.

  • مناسب لمرضى السكر من النوع الثاني.

2- البرغل:

  • غني بالألياف والبروتينات والفيتامينات والمعادن.

  • قد يكون ضارًا لمن يعانون من الحساسية للغلوتين.

  • قد يسبب القيء والإسهال والصداع ومشاكل هضمية.

  • يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والكوليسترول والكربوهيدرات.

3- السميد:

  • غني بالألياف والبروتين والفيتامينات والمعادن.

  • يعتبر غذاءًا جيدًا للتحكم في الوزن ومشاكل الجهاز الهضمي.

  • يحتوي على مضادات الأكسدة بيتا كاروتين.

  • قد يكون غير مثالي لأولئك الذين يعانون من الحساسية للغلوتين.

الأخبار

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq