الصباح العربي
الأربعاء، 21 فبراير 2024 02:39 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

فلسطين: تخصيص ميزانيات لتعزيز الاستيطان استهتار إسرائيلي بالمواقف الدولية الداعمة لحل الدولتين

الصباح العربي

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الإثنين، بأشد العبارات الاقتراح الذي تبناه وقدمه وزير المالية الإسرائيلي اليميني المتطرف، بتسلئيل سموتريتش، بشأن تخصيص مئات ملايين الشواقل لتعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة في إطار ما يسمى بتعديل ميزانية الدولة للعام الحالي 2023.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، بحيث يتم تخصيص ميزانيات ضخمة لزيادة وتوسيع المستوطنات وبناء المزيد من البؤر العشوائية ودعم مجالس المستوطنات في المناطق المصنفة (ج)، وتخصيص ميزانيات أخرى لمحاربة ومنع البناء الفلسطيني في تلك المناطق.

وحذرت الخارجية الفلسطينية من مغبة إقدام الحكومة الإسرائيلية على اعتماد وإقرار هذا المقترح الاستعماري التوسعي، معتبر إقراره إمعاناً إسرائيلياً في تسريع وتيرة الضم التدريجي المعلن وغير المعلن للضفة الغربية المحتلة، وتقطيع أوصالها واغراقها في تجمع استيطاني ضخم يرتبط بالعمق الإسرائيلي، بما يؤدي إلى تقويض فرصة تطبيق حل الدولتين، وتغيير الواقع التاريخي والسياسي والقانوني والديموغرافي للوضع في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بما يحول دون تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية، كما جاءت في قرارات الأمم المتحدة.

وأضاف بيان الخارجية «بات واضحاً أن اليمين الإسرائيلي المتطرف، ومن يمثله في الحكومة الإسرائيلية أمثال بن غفير وسموتريتش، يستغلون أجواء ومناخات حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا في قطاع غزة المدعومة من بعض الدول المتنفذة لخلق وقائع جديدة على الأرض في الضفة الغربية المحتلة تخدم أطماعهم الاستعمارية في قضمها بالتدريج وفرض القانون الإسرائيلي عليها عبر تنفيذ المزيد من الخطط والبرامج لتعميق الاستيطان ومحو ما يسمى بالخط الاخضر الفاصل».

واستطرد: «وكذلك عبر دعم وتشجيع ميليشيات المستوطنين وعناصرهم الإرهابية وقوات الاحتلال لتصعيد الحرب المفتوحة على الوجود الفلسطيني في القدس وعموم المناطق المصنفة (ج) لتخصيصها كعمق استراتيجي للاستيطان».

وحمّلت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج اقرارها لمقترحات سموتريتش، خاصة تداعياته على ساحة الصراع وأمن واستقرار المنطقة والجهود الدولية لإحياء عملية السلام وحل الصراع بالطرق السياسية التفاوضية.

طالبت الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي والإدارة الأميركية بسرعة التدخل وممارسة ضغط حقيقي على الحكومة الإسرائيلية لإجبارها على عدم إقرار مثل هذه المقترحات التصعيدية، التي من شأنها إدخال المنطقة في مزيد من الصراعات ودوامات العنف التي يصعب السيطرة عليها.

فلسطين تخصيص ميزانيات لتعزيز الاستيطان استهتار إسرائيلي بالمواقف الدولية الداعمة لحل الدولتين

أخبار عربية

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq