الصباح العربي
الجمعة، 1 مارس 2024 08:24 صـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

تمديد الهدنة في غزة.. مساع لتحرير المزيد من المحتجزين والأسرى ووقف طويل لإطلاق النار

الصباح العربي

تنتهي الهدنة في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، في حين تتواصل الجهود الدبلوماسية لإطلاق سراح المزيد من المحتجزين لدى حماس مقابل الأسرى في سجون الاحتلال، والتوصل لاتفاق بوقف إطلاق النار طويل الأمد في القطاع المدمر جرّاء العدوان الإسرائيلي.

وكانت الهدنة الإنسانية في قطاع غزة دخلت حيز التنفيذ، السابعة صباح الجمعة 24 نوفمبر الجاري، لمدة أربعة أيام، قبل أن يتم تمديدها ليومين إضافيين.

وتتواصل اليوم الأربعاء، جهود الوساطة في الدوحة لأجل تمديد الهدنة، وإطلاق مزيد من المحتجزين والأسرى، إذ نقلت "القاهرة الإخبارية" عن مصادر إنّ مسؤولين أمنيين مصريين يبحثون مع نظرائهم القطريين تمديد الهدنة.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر مصرية رفيعة المستوى لـ"القاهرة الإخبارية"، أنَّ رئيس المخابرات العامة المصرية يُشارك في مباحثات بقطر، لاستمرار الهدنة مع المسؤولين القطريين والأمريكيين والإسرائيليين.

حماس توافق على تمديد الهدنة

وأعلنت "حماس" في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن تمديد الهدنة أيامًا إضافية هو أمر وارد، وقالت إن المفاوضات تشمل كيفية إنهاء الحرب ورفع الحصار عن غزة.

وأفادت وكالة "فرانس برس"، اليوم الأربعاء، أن حركة "حماس" أبلغت وسطاء بموافقتها على تمديد الهدنة في قطاع غزة لـ4 أيام جديدة.

وذكرت شبكة "سي. إن. إن" الإخبارية الأمريكية، نقلًا عن مصدر مطلع على الوضع، إنه في حال سارت الأمور على ما يرام، اليوم الأربعاء، وأطلقت حماس سراح ما لا يقل عن 10 محتجزين كما هو مخطط له، فقد تُقدم حماس قائمة إضافية من الرهائن لليوم التالي، ما يؤدي إلى تمديد فترة التوقف لمدة 24 ساعة أخرى.

ونقلت الشبكة عن المصدر، إن هناك ما يكفي من النساء والأطفال المحتجزين لدى حماس، لتمديد الهدنة لمدة يومين إضافيين، قبل أن يتحول النقاش إلى الرجال والجنود المحتجزين.

المحتجزون المحتمل الإفراج عنهم بعد تمديد الهدنة

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، كشفت في وقت سابق، أنه خلال المحادثات في قطر بشأن تمديد الهدنة إلى فترة أطول بغزة، وإمكان إجراء صفقة تبادل جديدة، تم الاتفاق على 5 فئات من المحتجزين سيتم إطلاق سراحهم في صفقات مستقبلية، رغم أنه لم يتم الاتفاق بعد على مثل هذه الصفقات.

وبحسب الصحيفة، فإن الفئات الخمس هي، الرجال الذين تجاوزوا سن الخدمة في الجيش، المجندات، رجال الاحتياط، الرجال في الخدمة العادية، وجثث الإسرائيليين الذين قتلوا حتى قبل أسرهم أو ماتوا في أثنائه.

ووفقًا للتقرير، فإن عدد المحتجزين الذين ينتمون لهذه الفئات يزيد بكثير على 100 شخص، لكن المصدر رفض تقديم رقم محدد.

كما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن المحادثات في الدوحة تركز حاليًا على كيفية تحرير كبار السن والجثث والجنود بمجرد خروج جميع النساء والأطفال.

شرط حماس للإفراج عن العسكريين الإسرائيليين

لكن حماس ذكرت في بيانها، اليوم الأربعاء، أن شروط الإفراج عن العسكريين الإسرائيليين ستكون مختلفة تمامًا، مشيرة إلى ربط التفاوض حول العسكريين الإسرائيليين بوقف الحرب على قطاع غزة.

شرط إسرائيل لوقف طويل لإطلاق النار

وكانت هيئة البث الإسرائيلية، ذكرت في وقت سابق، أن الوفد الإسرائيلي برئاسة رئيس الموساد عرض خلال محادثات في الدوحة مع رؤساء أجهزة استخبارات الولايات المتحدة ومصر وقطر، مُقترحًا لوقف طويل لإطلاق النار، لكن وفق شروط محددة.

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية أن الوفد طالب بإطلاق سراح كل المحتجزين الإسرائيليين مقابل وقف طويل لإطلاق النار وإطلاق سراح لعدد ضخم من الأسرى الفلسطينيين.

وبالإضافة إلى السماح بالإفراج عن المزيد من الرهائن، فإن المزيد من التمديدات للهدنة يمكن أن يفتح الباب أمام سلام طويل الأمد، بحسب "وول ستريت جورنال".

متطرفو الاحتلال يرفضون هدنة طويلة المدى

لكن المباحثات الجارية في الدوحة لإبرام اتفاق جديد لـ"هدنة طويلة المدى" في غزة، يصطدم برفض الوزراء المتشددين في حكومة الاحتلال، إذ هدد وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن جفير، بحل الحكومة الإسرائيلية في حال التوصل إلى اتفاق يفضي إلى وقفت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، فيما اعتبر وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، أن وقف الحرب مقابل إطلاق سراح جميع المحتجزين في غزة "خطة للقضاء على إسرائيل".

تمديد الهدنة في غزة مساع لتحرير المزيد من المحتجزين والأسرى ووقف طويل لإطلاق النار

تحقيقات وتقارير

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq