الصباح العربي
الجمعة، 19 أبريل 2024 07:55 مـ
الصباح العربي

الأخبار

مقصد عالمي.. مدبولي: توجيهات واضحة من الرئيس بالاهتمام بمشروع التجلي الأعظم

الصباح العربي

بدأ الدكتور مصطفى مبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، جولة تفقدية بمدينة سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء؛ لمتابعة المراحل النهائية لمشروعات تطوير موقع التجلي الأعظم فوق أرض السلام، كما يتفقد عددا من المشروعات السياحية بالمدينة، ويرافقه كل من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والفريق/ محمد عباس حلمي، وزير الطيران المدني، و/ أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، والدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق والخبير العالميّ، واللواء/ محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس/ عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس/ أمين غنيم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وكان في استقبال رئيس مجلس الوزراء ومرافقيه اللواء دكتور/ خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والدكتورة إيناس سمير، نائبة المحافظ، وعدد من مسئولي الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وعقب وصوله، أكد رئيس مجلس الوزراء أن هذه الزيارة تأتي في إطار المتابعة الدورية للموقف التنفيذي لمكونات مشروع تطوير "موقع التجلي الأعظم فوق أرض السلام"، الذي يتم تنفيذه بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى إطار مخطط تطوير مدينة سانت كاترين ووضعها بمكانتها اللائقة، من خلال تعظيم الاستفادة من المقومات السياحية لهذه المدينة، ذات الطابع الأثري والروحاني والديني والبيئي، حيث يراعي هذا المشروع معايير الاستدامة البيئية العالمية، ويحافظ على التراث المعماري، ويُعلي من القيمة الروحية للمنطقة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: لدينا توجيه واضح في هذا الشأن من الرئيس بالاهتمام بجميع التفاصيل الخاصة بالمشروع، بحيث تصبح تلك البقعة المتفردة مقصداً عالمياً للزائرين من شتى بقاع الأرض، وذلك من خلال مواصلة تنفيذ ذلك المشروع المتكامل بجهود حثيثة، اتساقا مع مكانة تلك البقعة المقدسة من أرض مصر التي شرفها الله بالتجلي فوقها، ولتقديمها للإنسانية والشعوب في أنحاء العالم على النحو الذي يليق بها تقديراً لقيمتها الروحية الفريدة التي تنبع من كونها حاضنة للأديان السماوية الثلاثة.

الأخبار

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq