الصباح العربي
السبت، 13 أبريل 2024 05:44 مـ
الصباح العربي

الأخبار

لجنة الدفاع بالنواب تكرم اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب رئيس ”الريف المصرى الجديد” لجهوده فى مجال تنمية واستصلاح الصحراء

الصباح العربي

لجنة الدفاع بالنواب تكرم اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب رئيس "الريف المصرى الجديد" لجهوده فى مجال تنمية واستصلاح الصحراء وتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال مشروع المليون ونصف المليون فدان
اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب خلال زيارته للجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب
عام ٢٠٢٤ من شأنه أن يكون عام التنمية المستدامة فى مختلف قطاعات وأراضى المليون ونصف المليون فدان
"الريف المصرى الجديد" مشروع قومى واعد يتحقق من وإلى المواطنين.. ونسعد بلقاءاتنا المستمرة مع السادة نواب الشعب لنعرض أمامهم كل ما يتحقق من أعمال تنمية وإنجازات على أرض الواقع
نجحنا خلال عام ٢٠٢٣ فى تسويق مساحة ١٦٢ ألف فدان من أراضى المشروع.. وهو ما يمثل أكبر نسبة تعاقدات تمت خلال عام واحد منذ بدء نشاط الشركة
حققنا إجمالى مساحات تسويقية تصل إلى ٨٦٥ ألف فدان من أراضى الشركة حتى نهاية ٢٠٢٣ لمنتفعين مصريين وأجانب إنطلقوا فى تنفيذ استثماراتهم التنموية.. مما أدى إلى زيادة إجمالى الأراضى المستصلحة إلى ٤٠٠ ألف فدان وزيادة صادرات بعض المحاصيل مثل البطاطس والزيتون والتمور والنباتات الطبية والعطرية
تذليل معظم التحديات والصعوبات والإنتهاء من تنفيذ وتشغيل الطرق لحوالى ١١٠ كيلو متر طولى طرق أسفلتية جديدة مجهَّزة لمجابهة السيول بالعديد من مناطق الـ ١.٥ مليون فدان.. بالإضافة إلى شق وإعادة تأهيل أكثر من ٣٠٠٠ كيلو متر مدقات داخلية بأراضى المشروع
طرح أراضى المنطقة اللوجيستية الجديدة بدون مقدم.. لتشجيع الراغبين فى الاستثمار بمختلف الأنشطة الصناعية فى مناطق سهل المنيا الغربى والطور والفرافرة والمُغرة للتوسع فى إحداث التنمية
إقامة مزرعتين نموذجيتين تابعين للشركة فى منطقتى المغرة وغرب المنيا.. بالإضافة إلى مراكز بحثية وإرشادية بالتعاون مع مؤسسات دولية فى المواقع المختلفة للمشروع
تخصيص أراضٍ لأعمال نخبة من الخبراء فى مجال زراعات القمح والأرز على المياه شديدة الملوحة.. واستنباط سلالات جديدة للأرز تعتمد على كميات قليلة من المياه فى زراعتها
كرمت لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، السيد اللواء أركان حرب مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لاستصلاح واستزراع وتنمية المليون ونصف المليون فدان، وذلك عقب اللقاء الذى جمعه بأعضاء اللجنة برئاسة اللواء أركان حرب أحمد العوضى، وفى حضور وكيلى اللجنة اللواء إبراهيم المصرى واللواء أحمد يحيى الجحش.. حيث قامت اللجنة بدعوة اللواء عمرو عبد الوهاب للتعرف منه على أخر مستجدات مشروع استصلاح وإستزراع وتنمية المليون ونصف المليون فدان، بوصفه أحد أبرز المشروعات القومية الواعدة والمهمة للأمن الغذائى والأمن القومى المصرى، ولعرض إنجازات شركة تنمية الريف المصرى الجديد فى عمليات استصلاح الأراضى الصحراوية بمصر بناءً على مخطط عام ملزم مانع لحدوث أية عشوائية فى التوسع والتوطين العمرانى بالأراضى الصحراوية بمصر.
وقد قام قيادات وأعضاء لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب بمنح اللواء عمرو عبد الوهاب درع اللجنة، تقديراً لجهوده المخلصة فى تنفيذ رؤية وخطة الدولة لاستصلاح الصحراء، ونجاحه فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يحقق تعزيز الأمن الغذائى والأمن القومى المصرى من خلال مشروع تنمية المليون ونصف المليون فدان.
هذا، وقد أعرب اللواء عمرو عبد الوهاب عن شكره وامتنانه للسادة أعضاء وقيادات اللجنة لهذه اللفتة الكريمة، مؤكداً أن نيل مثل هذا التكريم الرفيع والغالى من السادة نواب وممثلى الشعب لا يمثل لحظة سعادة وفخر له ولجميع العاملين بشركة تنمية الريف المصرى الجديد فحسب، وإنما يعد بمثابة تقدير ودعم من جموع الشعب المصرى - الذى يقوم السادة النواب أعضاء اللجنة بتمثيلهم فى البرلمان - للمشروع وللشركة وقيادتها، وهو ما يمثل تكليفاً قبل أن يكون تشريفاً لجميع العاملين والمنتفعين بمشروع المليون ونصف المليون فدان لمواصلة الجهد والعطاء والتنمية المستهدفة من المشروع، بما يعود بالنفع والتنمية والرخاء على الوطن والمواطنين.
وثمِّن اللواء عمرو عبد الوهاب خلال كلمته جهود جميع السادة نواب الشعب من أعضاء المجلس الموقر، وفى مقدمتهم السادة لجنة الدفاع والأمن القومى، ودورهم الفاعل والمؤثر فى العمل - بكل حكمة ووطنية وموضوعية - على دعم وإنجاح القطاع الزراعى فى مصر بشكلٍ عام، بوصفه أحد أهم القطاعات التى تسهم فى تحقيق الأمن الغذائى، ومن ثَمَّ تدعيم الأمن القومى المصرى.. كما ثمَّن دعم السادة نواب الشعب وقيادات وأعضاء لجان البرلمان المصرى للمشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان بصورةٍ خاصة، وكذا صدق التوجيه الداعم والمتابعة الدائمة من جانبهم لمختلف مراحل وخطوات المشروع، من أجل تحقيق مستهدفاته التنموية المرجوة، بما يعود بالنفع على قطاع الزراعة والعاملين به من المزارعين والمستثمرين، وبما من شأنه أن يحقق صالح الوطن والمواطنين.
وأوضح اللواء أركان حرب مهندس عمرو عبد الوهاب أن مشروع المليون والنصف مليون فدان يعد جزءً من إجمالى ٤ ملايين فدان من المستهدف تنميتها ضمن مخططات الدولة والقيادة السياسية.
كما شدد اللواء عمرو عبد الوهاب على أهمية هذا المشروع القومى والتنموى الواعد فى تحقيق مستقبل زراعى وصناعى وتنموى أفضل لمصر، مشيراً إلى قيام المشروع بإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ومتكاملة، وإسهامه فى تحقيق التوازن لتوزيع السكان على الخريطة الجغرافية لمصر.
ولفت اللواء عمرو عبد الوهاب إلى أن عام ٢٠٢٤ من شأنه أن يكون عام التنمية المستدامة فى مختلف قطاعات وأراضى المليون ونصف المليون فدان، بينما تعد الأعوام الثلاثة الماضية من أهم الأعوام التى حققت خلالها شركة تنمية الريف المصرى الجديد العديد من الإنجازات المهمة، أبرزها أنها شهدت موسم الحصاد لأراضى كلٍ من صغار المزارعين والشباب وكبار المستثمرين فى مختلف مناطق المشروع، بالإضافة إلى ما تم اتخاذه من تنفيذ عدد من القرارات والتيسيرات لصالح صغار المزارعين والشباب من المنتفعين بأراضى المشروع، وأخرى لصالح المستثمرين، فضلاً عما تم الانتهاء منه من تسويات وإنهاء العديد من حالات واضعى اليد، هذا بالإضافة إلى المزيد من التعاقدات الجديدة التى تم توقيعها على مدار الأعوام الثلاثة الأخيرة سواء مع صغار المزارعين والشباب أو مع مستثمرين محليين وعالميين، والتى وصلت لما يزيد على ٤٥٠ ألف فدان خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، حيث شهد شهر ديسمبر ٢٠٢٣ تحقيق نسبة مبيعات تزيد على ١٦٢ ألف فدان، فى رقمٍ قياسى هو الأعلى فيما يخص أكبر حجم تعاقدات ومبيعات لعام واحد منذ بدء تأسيس وإطلاق نشاط الشركة فى نهاية عام ٢٠١٥. كما حققت الشركة إجمالى مساحات تسويقية تصل إلى ٨٦٥ ألف فدان من أراضى الشركة حتى نهاية ٢٠٢٣، لمنتفعين مصريين وأجانب، إنطلقوا فى تنفيذ استثماراتهم التنموية.. مما أدى إلى زيادة إجمالى الأراضى المستصلحة إلى ٤٠٠ ألف فدان وزيادة صادرات بعض المحاصيل مثل البطاطس والزيتون والتمور والنباتات الطبية والعطرية.
وأكد المهندس عمرو عبد الوهاب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد قيام الشركة بمضاعفة الأهمية وإعطاء الأولوية لأعمال تنفيذ البنية التحتية اللازمة لمختلف أراضى المشروع قبل طرحها، وذلك من منطلق الرغبة فى سرعة تنمية الأراضى التى تقع تحت ولاية الشركة، والتيسير على المنتفعين، وكذلك من منطلق مساهمة الشركة وإدارة مشروع المليون ونصف المليون فدان فى أعمال التنمية التى تستهدفها وتعمل على إنجازها كافة أجهزة الدولة، وفق رؤية وتوجيهات القيادة السياسية.. حيث أعلن اللواء عمرو عبد الوهاب إنتهاء شركة تنمية الريف المصرى الجديد من تنفيذ أعمال شق وتمهيد ١١٠ كيلومتر طرق أسفلتية جديدة مزوَّدة بكافة الأعمال الصناعية لمجابهة مخاطر السيول بمناطق المليون ونصف المليون فدان طرق ومدقات، وشق وإعادة تأهيل أكثر من ٣٠٠٠ كيلو متر طولى مدقات داخلية بأراضى المشروع، وذلك بناءًا على خطة الشركة للتعجيل بإحداث التنمية ومضاعفة الخدمات فى مختلف أراضى الريف المصرى الجديد.. مشيراً إلى قيام شركة تنمية الريف المصرى الجديد حتى الآن بإنفاق ما يزيد على ٣ مليارات جنيه، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، على أعمال إرساء وتنفيذ البنية التحتية فى مختلف مناطق مشروع الـ ١.٥ مليون فدان، بما يشمل حفر الآبار ومد شبكات الرى المحورى والرى بالتنقيط لبعض المناطق، وأعمال مد شبكات الكهرباء والاتصالات بجميع مناطق الشركة .
ولفت إلى إنتهاء الشركة من إقامة مناطق خدمية وإدارية جديدة فى مختلف المواقع التابعة للمشروع، بالإضافة إلى انتهاء الشركة من إقامة نقاط للشرطة ومراكز لطب الأسرة بأراضى المشروع في المغرة ومنطقة سهل المنيا الغربى والطور والفرافرة، فضلا عن عدد ١٠ محطات تحلية مياه الشرب بالمواقع المختلفة للمشروع، تقدم المياه للمنتفعين.
فى سياق متصل، أكد اللواء عمرو عبد الوهاب أن جهود التسويات وتقنين الأوضاع مع واضعى اليد على أراضى "الريف المصرى الجديد" مستمرة خلال العام الجديد، بما يضمن إنهاء عمليات وضع اليد على أراضى المشروع بالكامل وحصول الدولة وجميع الأطراف المعنية على كافة حقوقهم القانونية.
وكشف أن شركة "تنمية الريف المصرى الجديد" نجحت بالفعل فى إقامة مراكز بحثية وإرشادية بالتعاون مع مؤسسات دولية فى المواقع المختلفة للمشروع، من شأنها إجراء وتحديث كافة الدراسات والأبحاث المطلوبة لخدمة المجموعات العاملة ومشروعاتهم، والعمل على تطوير الزراعة وتقديم الإرشادات لصغار المزارعين والمستثمرين.. بالإضافة إلى تخصيص أراضٍ لأعمال نخبة من الخبراء فى مجال زراعات القمح والأرز على المياه شديدة الملوحة، مع تجارب استنباط سلالات جديدة للأرز تعتمد على كميات قليلة من المياه فى زراعتها.

الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq