الصباح العربي
الثلاثاء، 18 يونيو 2024 06:08 مـ
الصباح العربي

الحوادث

بعد دفنها بـ 4 أيام.. جثة مسن أوسيم تكشف عن قاتليها

الصباح العربي

عامل خردة يقتل والده المسن بمساعدة والدته في أوسيم
المتهم دفع والده من أعلى درج السلم وادعي سقوطه بسبب كبر سنه
المتهمون تمكنوا من الحصول على تصريح الدفن ونقلوا الجثمان لمثواه الأخير
الجارة أبلغت ابنه الثاني بما شاهدته وقام باتهام زوجة ابيه وشقيقه بقتل والده
النيابة تأمر باستخراج الجثة وإعداد تقرير وافٍ.. والطب الشرعي يؤكد الجريمة: المجني عليه تعرض لسقوط من علو قبل وفاته
الأمن يضبط الجناة والاعترافات تقودهما إلى خلف القضبان

جريمة بشعة دارت أحداثها بمنطقة البراجيل التابعة لمركز ومدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، عندما أقدم عامل خردة ووالدته على قتل والده بدفعه من أعلى درج السلم والتسبب في وفاته بسبب خلافات على مصروف المنزل، بل لم يحرك الموت لهما ساكن وراحا يتحايلان لاستخراج تصريح الدفن له ووضعه داخل قبره ولكن لا توجد جريمة كاملة، فاحدي جيران المتهمين والمجني عليه شاهدت الجريمة وأبلغت نجل المجني عليه الآخر بما رأت ليتم استخراج الجثة بعد 4 أيام من دفنها لتكشف عن قاتليها.

الزوجة الثانية

الرجل الذي قارب الـ90 من عمره، تزوج قبل ما يقارب الـ30 عاما، من سيدة تدعي "فاطمة" المتهمة، لينجب منها الابن العاق "إسلام" المتهم، وذلك بعدما ترك زوجته وأبنائه الثلاثة من زوجته الأولي، الرجل المسن عاش حياة الغريب وسط عائلته الجديدة وذلك بسبب تعدد الخلافات مع الزوجة والابن حتي انتهت الحياة بينهم بقتله بدم بارد وبات جثة تحت التراب.

10 جنيه عيش
قبل أيام قليلة نشبت مشاجرة بين الزوجة الثانية وزوجها المسن بسبب مصروف البيت "هات 10 جنيه نجيب عيش"، ليخبرها المسن بأنه لا يملك أي أموال ليدب بينهما الشجار ويتدخل ابنهما "إسلام"، ويبدأ في الدفاع عن والدته ويدفع أبيه دون رحمة ويضربه حتي سقط الأب من أعلى درج السلم مصابا.

الجارة شاهدت الجريمة
ما حدث كان أمام أعين إحدي الجارات التي كانت تشاهد ما حدث لجارها المسن على يد ابنه وزوجته قبل وفاته ودفنه جثة بتصريح دفن، فوقفت من خلف الباب تتابع عن كثب دون تدخل ولم تعرف بأن ما شهدته سوف ينصر ذلك المسكين بعد وفاته ويكشف عن جريمتهما في حقه.

تصريح بالدفن
الابن العاق والزوجة اللعوب حملا المسن مصابا واتصلا بابنه الأكبر لزوجته الأولي "أسامة" مدرب الكاراتيه، يستنجدوا به "تعالي يا أسامة أبوك وقع في الشارع"، جاء المدرب منكبا على وجهه لرؤية والده مصابا بجروح وملقي على ظهره داخل المستشفى، يومين حتي فارق الأب الحياة دون وضوح الرؤية فلم يشك أحد بأن الموضوع به شبهة جنائية وفقا لرؤية المرافقين وكبر سن المتوفي وتم التصريح بالدفن، وتم نقل المتوفي إلي مثواه الأخير بمقابر العائلة بمنطقة الباجور في محافظة المنوفية.

بلاغ بجريمة قتل
4 أيام مرت على الوفاة والدفن حتي تلقي "أسامة" الابن الأكبر من زوجة المتوفي الأولي، اتصالا من الجارة، "أسامة أنا ضميري واجعني وعاوز أقولك علي حاجه.. أبوك اتقتل مرات أبوك وأخوك قتلوه"، كلمات كالصاعقة وقعت على أذن الابن، والذي حاول التركيز لفهم الموضوع أكثر وروت السيدة له ما حدث فطلب منها الذهاب إلى مركز الشرطة لإبلاغ الأجهزة الأمنية.

يا باشا أبويا اتقتل
عقب تفقد المقدم مصطفي كمال رئيس مباحث مركز شرطة أوسيم بمديرية أمن الجيزة الحالة الأمنية بنطاق المركز والعودة إلي المركز لمباشرة باقي مهام عمله، وأثناء دخوله لمكتبه سمع صوتا "يا باشا أبويا اتقتل وادفن من 4 أيام وعاوز اطلع جثته" بانتباه بدأ رئيس وحدة المباحث في طلب دخول المبلغ ومن ترافقه وداخل المكتب سرد المبلغ تفاصيل الجريمة التي شاهدتها الجارة، ليقوم رئيس المباحث بالاتصال وطلب من النيابة العامة لاستخراج الجثة.

استخراج الجثة

النيابة العامة أمرت باستخراج الجثة وتبين من خلال تقرير الطب الشرعي أن المتوفي تعرض لسقوط من علو قبل وفاته، مما يؤكد حدوث ما جاء في البلاغ، وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن مسبق من النيابة العامة أمكن ضبط المتهمين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الجريمة، وقالت الزوجة إن يوم الواقعة نشبت مشاجرة بينها وبين زوجها المسن بسبب خلاف على مصروف المنزل وحضر ابنهما ودفعه من أعلي درج السلم وقاما بنقله إلي المستشفي حتي وفاته وادعيا سقوطه بسبب كبر سنة.

حبس المتهمين
وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات واصطحب فريقا من النيابة العامة المتهمين الي مسرح الجريمة لإجراء معاينة تصويرية وتمثيل جريمتهما وطلبت النيابة تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة ولا تزال التحقيقات مستمرة.

الحوادث

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq