الصباح العربي
الإثنين، 22 يوليو 2024 04:23 مـ
الصباح العربي

الناتو: الوجود العسكري للولايات المتحدة في أوروبا ضروري لأمن القارة واستقرارها

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي

صرّح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، اليوم أن الوجود العسكري للولايات المتحدة في أوروبا يظل ضرورة أساسية لأمن القارة واستقرارها ، جاء ذلك خلال تصريحات صحفية في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأكد ستولتنبرغ أن القوات الأمريكية تلعب دوراً حيوياً في تعزيز قدرات الناتو الدفاعية والردعية، مشيراً إلى أن التعاون العسكري الوثيق بين الدول الأعضاء يعزز من قدرتها على مواجهة التحديات الأمنية المشتركة. وأضاف أن التهديدات الأمنية في المنطقة تتطلب تعزيز التعاون بين الحلفاء والاعتماد على القدرات الأمريكية المتقدمة.

وقال ستولتنبرغ: "الوجود الأمريكي في أوروبا ليس فقط رمزاً للوحدة بين ضفتي الأطلسي، بل هو ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في القارة الأوروبية. في ظل التحديات الأمنية المتزايدة، من المهم أن نواصل العمل سوياً لضمان حماية شعوبنا وقيمنا."

وأشار الأمين العام إلى أن الناتو سيستمر في تعزيز قدراته الدفاعية من خلال تدريبات ومناورات مشتركة وتحديث التكنولوجيا العسكرية. كما دعا الدول الأعضاء إلى زيادة استثماراتها في الدفاع لتحقيق توزيع عادل للأعباء وضمان جاهزية الحلف لمواجهة أي تهديدات مستقبلية.

وفي ختام تصريحاته، شدد ستولتنبرغ على أهمية الحفاظ على التضامن والوحدة بين أعضاء الناتو لمواجهة التحديات الأمنية الحالية والمستقبلية، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستظل شريكاً رئيسياً في تحقيق هذا الهدف.

غارة لجيش الاحتلال الإسرائيلي على بلدة عيترون جنوبي لبنان منذ قليل

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل قليل غارة جوية على بلدة عيترون الواقعة في جنوب لبنان. ووفقاً لمصادر محلية، استهدفت الغارة عدة مواقع في البلدة، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة في الممتلكات، بينما لم ترد تقارير فورية عن إصابات بشرية.

وأفادت المصادر أن الطائرات الحربية الإسرائيلية اخترقت الأجواء اللبنانية ونفذت الغارة في إطار تصعيد التوترات المستمرة على الحدود اللبنانية-الإسرائيلية. وأكدت أن الأهالي يعيشون حالة من الخوف والقلق جراء هذا الاعتداء.

من جانبه، أدان الجيش اللبناني في بيان رسمي هذا العدوان، ووصفه بأنه انتهاك صارخ للسيادة اللبنانية وقرارات الأمم المتحدة، لا سيما القرار 1701. ودعا البيان المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لوقف هذه الاعتداءات المتكررة من قبل إسرائيل على الأراضي اللبنانية.

وفي السياق نفسه، أصدرت وزارة الخارجية اللبنانية بياناً شديد اللهجة، محملةً إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا التصعيد، ومشددةً على حق لبنان في الدفاع عن أراضيه وسيادته بكافة الوسائل المشروعة.

يجدر بالذكر أن هذه الغارة تأتي في وقت يشهد فيه الجنوب اللبناني توتراً متزايداً، حيث تكررت خلال الأسابيع الماضية عمليات القصف والاشتباكات الحدودية، مما يثير المخاوف من تصعيد أكبر قد يهدد الاستقرار في المنطقة.

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq