الصباح العربي

الخميس، 20 يونيو 2019 09:04 صـ
الصباح العربي

أخبار عالمية

رئيس الإكوادور: سأطالب مؤسس ويكليكس ترك سفارتنا بلندن

الصباح العربي

بعد مرور أكثر من ست سنوات على انتقال جوليان أسانج إلى قصر السفارة الإكوادورية في لندن، ينتهي مؤسس ويكيليكس أخيرا من عزلته التي فرضها على نفسه. 

أعلن رئيس الإكوادور، لينين مورينو، إن جوليان أسانج له مطلق الحرية في مغادرة السفارة الإكوادورية في لندن في أي وقت، ولكن فقط إذا ضمنت بريطانيا سلامته. 

ووفقًا لمورينو، تجري السلطات الإكوادورية حاليًا محادثات مع محامي أسانج للتوصل إلى اتفاق يضمن أمن مؤسس ويكيليكس "بما يتماشى مع قواعد القانون الدولي".

وقال الرئيس الاكوادوري، في لقاء أجراه على محطة "ان تي ان 24، إذا ما توصلنا لاتفاق، فسأكون سعيدا عند طلبي من اسانج مغادرة مقر السفارة وتسليم نفسه إلى جهات التحقيق القانونية

في أواخر الشهر الماضي قال مورينو إن جوليان أسانج يجب أن يغادر مقر السفارة الإكوادورية في لندن. 

بعد فترة وجيزة ، ذكرت تقارير إعلامية أن الصحفي الأسترالي يعتزم الانسحاب من سفارة الإكوادور بسبب مشاكل صحية تتعلق بعزلته لفترة طويلة.

ويخشى جوليان أسانج، الذي كان متحصنًا في سكن نايتسبريدج منذ عام 2012 ، بأن يتم تسليمه للولايات المتحدة لمقاضاته؛ بسبب نشر ويكيليكس للوثائق العسكرية والدبلوماسية الأمريكية التي جرى تسريبها. 

واسقطت السويد تحقيقاتها ضد أسانج؛ بسبب مزاعم عن جرائم جنسية في مايو 2017.

الصباح العربي, مصر, الكويت

أخبار عالمية