الصباح العربي

الجمعة، 23 أغسطس 2019 09:44 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

الجزائر تكشف كارثة مدوية برعاية السفارة الأمريكية عشية الانتخابات 

الصباح العربي

كشفت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم، السبت، عن كارثة مدوية برعاية السفارة الأمريكية عشية الانتخابات.

وأكد محافظ ولاية سكيكدة "حجري دردوف" أن السفارة الأمريكية بالجزائر تقدم تمويل أجنبي مشبوه لجمعية محلية تنشط بمجال ترقية الطاقات المتجددة، والتنمية المستدامة، وتسمى "بريق 21"، ووجه إلى أعضائها تهمة "التخابر مع جهات أجنبية، عبر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح محافظ ولاية سكيكدة في مذكرة موجهة لجهاز القضاء، إن الجمعية المذكورة ثبت عليها القيام بنشاطات خارجة عن قانونها الأساسى، منها تلقي أموال من جهات أجنبية، وعقد اتصالات مشبوهة مع جهات أجنبية.

وأفاد المحافظ حجري دردوف، أن مصالح الأمن الوطني الجزائري تعقبت مشاركات الجمعية في "مؤتمرات دولية ووطنية بالرغم من طابعها الولائي المحلي، وما يثير الاشتباه في تلقيها أموالًا خارجية، هو أن الأعباء التي يكلف استمرار أعضائها في التردد على دورات تدريب دولية ووطنية تتجاوز الإمكانيات المالية للجمعية".

وأكدت الصحف الجزائرية أن السلطات المحلية وجهت تهمة التمويل الأجنبي بجمعية "بريق 21"، بما يتعارض مع القانون 12/06، وفتحت ملف "تحويل مساعدات مالية تلقتها في إطار برنامج هيئة الأمم المتحدة للتنمية لأغراض شخصية".

وكثفت السلطات الجزائرية مراقبتها لأنشطة الجمعيات المحلية، وفعاليات المجتمع المدني، على مقربة من الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأبدت وزارة الخارجية انزعاجًا مما قالت إنها "لقاءات شبه سرية تقوم بها أطياف من المجتمع المدني مع سفارات أجنبية".

الجزائر تكشف كارثة مدوية برعاية السفارة الأمريكية عشية الانتخابات 

أخبار عربية