الصباح العربي
الأحد، 5 أبريل 2020 09:46 مـ
الصباح العربي

الاقتصاد

الفاو: تنمية قدرات 7895 مزرعة في مصر

الصباح العربي

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في مصر، أن مشروع "تقليل الفاقد والهدر في الغذاء وتطوير سلسلة القيمة لضمان الأمن الغذائي في مصر" تمكن من تدريب وتنمية قدرات حوالي 7895 مزارع، ومرشد زراعي، وتاجر إلى جانب عدد من المدرسات والطالبات بشأن كيفية الحد من الفاقد والمهدر للمحاصيل لمرحلة ما بعد الحصاد.

جاء ذلك خلال ورشة العمل الختامية للمشروع، الذي تم إطلاقه في أكتوبر 2015، بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، وتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بحضور ممثلين عن كافة الجهات المنفذة والمستفيدة من المشروع.

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي:" تبنت الوزارة مهمة تطوير الزراعة المصرية التي تتطلب توفير مناخ من الأمن والاستقرار بالإضافة إلى الدعم الشعبي لجهود التطوير مع العمل من خلال شراكة الدولة مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، حيث تبنت الدولة عملية تقليل الهدر في الغذاء والذي يقدر بنحو 50 كيلوجرامًا للفرد سنويًا، حيث يتم فقدان معظم هذه الكمية من الغذاء في المزرعة".

وأضاف في الكلمة التي ألقاها بالنيابة عنه سعد موسى، المشرف على العلاقات الخارجية بالوزارة،:" من هنا جاءت أهمية هذا المشروع الذي تتماشى أهدافه مع أهداف واستراتيجيات وزارة الزراعة لخفض معدلات الهدر والفاقد في الغذاء الذي ينعكس في زيادة دخل المزارع وزيادة القدرات التقنية والإدارية الفاعلة في سلسلة القيمة الغذائية بدءًا من صغار المزارعين مرورًا بالتجار والمصنعين من أجل الحفاظ على الجودة والحد من الفقد في أنشطة سلسلة القيمة الغذائية".

ومن جانبه قال محمد يعقوب، مساعد ممثل الفاو في مصر:" هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود بشكل مستدام للعمل على تقليل الفاقد والهدر في الغذاء والتي ستكون لها آثار ونتائج كبيرة في المستقبل، خاصة على المستوى البيئي، حيث تمثل الأغذية المهدرة ضياعًا ﻟﻠﻤﻮارد اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻹﻧﺘﺎجها، ﻣﺜﻞ اﻷرض واﻟﻤﻴﺎﻩ واﻟﻄﺎﻗﺔ واﻟﻤﺪﺧﻼت اﻷﺧﺮى".

وأضاف يعقوب:" أتمنى أن تكون ورشة العمل الختامية هذه هي بداية جديدة وانطلاقة موفقة نحو توحيد الجهود والعمل بشكل أكثر قربًا مع جميع الأطراف وأصحاب المصلحة على طول سلسلة القيمة من أجل تقليل الفاقد والهدر في الغذاء بكافة أشكاله، وهو ما يصب في تحقيق الأمن الغذائي ويسهم بشكل مؤكد في القضاء على الجوع وهو أحد أهم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030".

وأضح أن أكثر من 25 ٪ من القوى العاملة في مصر تعمل في قطاع الزراعة، ويمكن أن تؤدي الإجراءات المتخذة للحد من الفاقد والهدر في المنتجات الزراعية، مثل التقنيات المحسنة، وتحسين التداول لما بعد الحصاد، وعمليات التصنيع، ووجود قنوات تسويقية أفضل، إلى تطوير سلاسل القيمة وزيادة الدخل ونمو القطاع الزراعي.

وأكد يعقوب أن مشروع "تقليل الفاقد والهدر في الغذاء وتطوير سلسلة القيمة لضمان الأمن الغذائي في مصر" استطاع تحقيق العديد من النتائج، منها إجراء العديد من الدراسات لتقييم حجم الفاقد والهدر في سلسلة القيمة لمحصولي العنب والطماطم وهما المحصولين المعني بهما المشروع في مصر، ورفع وتنمية القدرات بشأن كيفية الحد من الفاقد للمحاصيل لمرحلة ما بعد الحصاد

وقال من بين النتائج تدريب حوالي 2200 مزارع، ومرشد زراعي وتاجر لمحصول الطماطم، وبالنسبة لمحصول العنب تم تدريب حوالي 900 مستفيد من المشروع، وتم إنشاء وحدتي معالجة لتجفيف الطماطم - وحدة معالجة لتجفيف العنب وإنتاج الزبيب

ومن بين النتائج إجراء حملات توعوية للحد من هدر الطعام باستهدف النساء والأطفال بالمدارس، حيث تم تدريب حوالي 800 رائدة ريفية وسيدة بمحافظة الشرقية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، و350 معلمة وطالبة من ثلاث مدراس بالشرقية، وإطلاق حملة توعوية للحد من هدر الطعام بالتعاون مع بنك الطعام المصري عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومن خلال المشروع تم إصدار قرار وزاري لإنشاء وحدة متابعة وتقييم الفاقد والهدر في المنتجات الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة، والتي باشرت أعمالها في شهر إبريل 2019.

ومن جانبه قال إسماعيل الفرماوي، المستشار الزراعي للوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي:"تشير الإحصاءات الحديثة إلى أن الخسائر الناتجة عن فقد وهدر الأغذية على امتداد سلاسل القيمة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا تقدر بما يزيد عن 60 مليار دولار أمريكي سنويا، وتبلغ حصة الفرد 250 كيلوجرام سنويًا، وفي مصر، يبلغ حجم الفاقد والهدر في الغذاء ما يترواح بين 15-45 في المائة حسب نوع المحصول، وهو ما يؤكد أهمية وضرورة تنفيذ هذا المشروع الذي يهدف إلى تقديم حلول لمنع أو تقليل الفاقد والهدر في الغذاء.

الفاو تنمية قدرات 7895 مزرعة مصر

الاقتصاد