الصباح العربي
الخميس، 21 نوفمبر 2019 05:28 صـ
الصباح العربي

أخبار عربية

الحرس الثوري الإيراني: قادة السعودية في مأزق ويشعرون بالعجز

الصباح العربي

قال قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي، إن "قادة السعودية في مأزق ويشعرون بالعجز، ولا يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوه".

وفي كلمته أمام ملتقى الأساتذة التعبويين في الحوزات العلمية المنعقد في مدينة مشهد، اليوم السبت، قال سلامي: "إننا لا نرى اليوم شيئا من النشاط والاستعراض السياسي في شخصية القادة السياسيين السعوديين الذين يشعرون بالعجز والمازق ولا يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوه"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

من جهة أخرى، أكد قائد الحرس الثوري أن "الأعداء لن يتمكنوا من زعزعة الأمن في الخليج". قائلاً إن "الأمن مستتب بفضل التواجد القوي للقوات المسلحة الإيرانية".

وأوضح أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية توفر الأمن في الخليج الفارسي، ولن يتمكن الأعداء من تقويض الأمن في هذه المنطقة".

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد قال إن طهران على استعداد للحوار مع السعودية والإمارات.

وذكر الوزير الإيراني، في لقاء مع قناة "بي بي إس" الأمريكية، "لدينا علاقات دبلوماسية مع الإمارات، لذلك نحن على استعداد لمقابلتها. ونحن على استعداد للقاء السعوديين، يمكننا نلتقي في أي وقت". وأضاف "الأمر يتطلب فقط قبول حقيقة أننا جميعا بحاجة إلى توفير الأمن الخاص بنا على المستوى الإقليمي، لا يمكننا شراء الأمان من الخارج".

بدورها، حددت السعودية عدة شروط للحوار مع إيران، وذلك ردا على تجديد وزير الخارجية الإيراني إعلانه الاستعداد للحوار مع السعودية.

وقال المندوب الدائم لوفد السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، أمام مجلس الأمن "إن المملكة تسعى دائما إلى مد يد التعاون والالتزام بالحوار سبيلاً إلى حل المشكلات بالطرق السلمية".

وحدد المعلمي شروط قبول الحوار بقوله "المملكة تؤكد في الوقت ذاته على أن دعوات الحوار، ينبغي أن تكون منسجمة مع وقف التهديدات والتدخل في الشؤون الداخلية والأعمال العدائية مثل الاعتداء على البعثات الدبلوماسية ومحاولات اغتيال الدبلوماسيين، والهجمات السيبرانية على البنى التحتية، والحملات الدعائية، وتأجيج الفتن والطائفية ودعم الميليشيات والتنظيمات الإرهابية ورعايتها"، على حد تعبيره.

الحرس الثوري الإيراني قادة السعودية مأزق ويشعرون بالعجز

أخبار عربية