الصباح العربي
الجمعة، 15 نوفمبر 2019 05:39 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

بدء فاعاليات تدريب ”الأسد المتأهب” العسكري في الأردن بمشاركة 30 دولة

الصباح العربي

إنطلقت فعاليات التدريب العسكري الأردني الأمريكي "الأسد المتأهب" في الأردن، اليوم الأحد، بمشاركة 30 دولة حول العالم.

وقال الناطق باسم تدريب "الأسد المتأهب" من الجانب الأردني محمد الثلجي في مؤتمر صحافي، اليوم "تم بناء سيناريو التمرين بشكل يحاكي الواقع وبما تملي علينا التحديات التي نواجهها في الإقليم والعالم".

وأضاف الثلجي "هذا التمرين لعام 2019 هو من أكبر التمارين وأهمها على مفكرة النشاط التدريبي للقوات المسلحة الأردنية وأيضا على مفكرة النشاط التدريبي للقيادة المركزية الأمريكية ومن هنا تأتي أهمية هذا التمرين لهذا العام".

ولفت الناطق إلى أن "ثمة 30 دولة تشارك في التمرين، وبمجموع حوالي 8 آلاف مشارك من مختلف الدول"، مبينا أن هذا التمرين "يساهم بشكل خاص على تعزيز قدرة القوات المسلحة المشاركة في هذا التمرين على الموائمة. وهي القدرة على العمل بمختلف أنواع الأسلحة ومختلف صنوف القوات معاً في وقت واحد وضد عدو واحد".

وأضاف الثلجي "سيتم تنفيذ تمرين مهم جدا يحاكي التعامل مع الأزمات المتزامنة مع العمليات العسكرية كمشاكل اللاجئين والأوبئة وانتشارها والمشاكل التي تظهر مع العمليات العسكرية من حركة السكان المحليين ونقص المواد الغذائية والتموينية وغيرها، وما يبرز خلال العمليات العسكرية، بهدف تعزيز منظومة التنسيق ما بين المؤسسات في الدولة الواحدة وتوحيد الجهود الوطنية الشاملة في إدارة الأزمة".

ولأول مرة سيكون هنالك ندوة لكبار ضباط الصف وهي تأتي من باب تفعيل ضباط الصف كونهم يشكلون العمود الفقري للقوات المسلحة الأردنية والدول المشاركة وهي تعقد لأول مرة.

وقال الثلجي "التمرين سيعطي الفرصة لمشاركة المرأة العسكرية وسيكون هنالك مشاركة فعالة للمرأة العسكرية وذلك من خلال مشاركة في مختلف خلايا التمرين".

من جهته أكد الناطق الإعلامي باسم القوات الأمريكية المشاركة رالد فالسون أن التدريب "سيتطرق للأمن الهش والضعيف، حيث تعمل قواتنا في منطقة فيها بؤر إرهابية، وتستعرض التمرينات العمل في هذه البيئات".

وأضاف فالسون "تم تطوير أفكار وفرضيات للتحسين وخاصة في مجالات الطيران المسير"، متابعا "التمرين هذا العام سيتعمق في التهديدات السيبرانية، فالأسد المتأهب هو رسالة مهمة لمن يريدون السوء".

وردا على سؤال حول التحديات التي تواجه الملاحة الإقليمية ولماذا لم تشارك إسرائيل في التدريبات، قال فالسون "التحديات التي تواجه الإقليم ماثلة أمام الجميع وما يجمع هذا العدد من الدول هو الاهتمامات المشتركة والتحديات المشتركة سواء كانت في أوروبا أو آسيا أو منطقة الشرق الأوسط أو شمال إفريقيا".

وأضاف الناطق الأمريكي "تمرين الأسد المتأهب بدأ كنتاج بعد تخطيط طويل جدا لا يختار دولا بعينها ولا يمنع دولا أخرى من المشاركة لأن عملية الشراكة مهمة جداً".

ويعتبر "الأسد المتأهب" ضمن التدريبات العسكرية السنوية التي تنفذ على الأراضي الأردنية منذ عام 2011، في مختلف ميادين التدريب، بمشاركة مختلف الأسلحة البرية والبحرية والجوية، بالإضافة إلى العديد من المشاركين من المؤسسات المعنية بإدارة الأزمات والوزارات والأجهزة الأمنية.

بدء فاعاليات تدريب الأسد المتأهب العسكري الأردن بمشاركة 30 دولة

أخبار عربية

آخر الأخبار