الصباح العربي
الجمعة، 22 نوفمبر 2019 02:48 صـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

الشيخ صباح الاحمد حامل لواء حل الخلافات العربية العربية وتحقيق التضامن

الصباح العربي

احتفالات مستمرة في الكويت بمناسبة الذكري الخامسة لتسمية الامير قائدا للعمل الانساني

   برز اھتمام  أمیر الكويت  الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي تحتفل الكويت في هذا الايام  بذكري تكريمه  من جانب الامم المتحدة بالسیاسة الخارجیة منذ عام 1963 حتى سمي بأبي الدبلوماسیة ، ورسخ مدرسة الكویت الدبلوماسیة القائمة على المعادلة الذھبیة (الدبلوماسیة السیاسیة والاقتصادیة والإنسانیة) ، علاوة على دوره في الوساطات لحل الخلافات.

   وعشیة الاحتفال بالذكرى الخامسة للتكریم الأممي بتسمیة الشيخ صباح الاحمد  (قائدا للعمل الإنساني) والكویت (مركزا للعمل الإنساني) التي تصادف یوم الاثنین یمكن القول إن السیاسة الھادئة والمتوازنة والمرنة والمستقلة لأمیر الكويت جعلت الدول تلجأ في بعض الأزمات إلى طلب الوساطة من الكویت أو التدخل لحل تلك الأزمات.

  وبالفعل تمكن الشيخ صباح الاحمد  بمواقفه المعتدلة ودوره في حل كثیر من الوساطات ، وبمساعیه الحمیدة من التوصل لحلول عادلة لكثیر من الأزمات العربیة والإقلیمیة والدولیة.   بما توافر للكویت من خبرة تاریخیة وسیاسیة طویلة في حل الخلافات العربیة البینیة خلال القمم السنویة والمؤتمرات الدوریة التي تعقد على أرضھا مثل الأحداث في الیمن إبان الستینیات والتوسط بین الیمنین الجنوبي والشمالي عام 1972 لوقف المناوشات بینھما على الحدود المشتركة ما أسفر عن توقیع اتفاقیة سلام عقب زیارة قام بھا الشیخ صباح الأحمد حینذاك للبلدین ، علاوة علي نجاحه في نزع فتیل الخلاف الأردني - الفلسطیني عام 1970.

   وفي نھایة عقد الستینیات نظمت الكویت العدید من اللقاءات لمندوبي حكومتي طھران والبحرین في مقر ممثلھا بجنیف مما أثمر لاحقا قبول الطرفین لتسویة النزاع بعرضه على ھیئة الأمم المتحدة.

   كما أن ھناك أمثلة أخرى كالوساطة الكویتیة بین سلطنة عمان وجمھوریة الیمن الدیمقراطیة في الثمانینیات ، ودعوة الكویت حینھا لاجتماع یعقد على أراضیھا بین وزیري خارجیة البلدین حیث تم الاتفاق على إنھاء الحرب الإعلامیة والدعائیة بین الدولتین ، واحترام كل دولة لشؤون الدولة الأخرى الداخلیة واحترام مبادئ حسن الجوار وسیادة أراضي الدولة الأخرى وسلامتھا ،  وكذلك الوساطة الكویتیة في الخلاف السعودي - اللیبي خلال نھایة حكم معمر القذافي ، والوساطة بین الإمارات وسلطنة عمان في عام 2009 ، و قاد الشيخ صباح الاحمد  مشروع المصالحة العربیة بین القادة العرب الأشقاء الذي تم على ھامش القمة العربیة الاقتصادیة والتنمویة والاجتماعیة التي استضافتھا الكویت في ینایر 2009.

 

هموم امة

   ولم یتوقف  أمیر الكويت  عن التفكیر في ھموم أمته العربیة عند حد القمة العربیة الاقتصادیة ، بل حمل ھذه القضیة معه قلبا وقالبا لیطرحھا في كل تجمع عربي ،  ففي كلمته  لدى افتتاح قمة الدوحة العربیة التي استضافتھا قطر في مارس 2009 قال "نجتمع الیوم لنتدارس أوضاع أمتنا العربیة ، وما آلت إلیه نتیجة تفاقم وتنامي الخلافات السیاسیة في ظل ظروف صعبة ودقیقة نمر بھا جمیعا تفرض علینا الوقوف وقفة جادة ومخلصة نتلمس من خلالھا مواطن الضعف والاختلال في عملنا العربي المشترك والأسباب التي تقف وراء تراجع ذلك العمل " .

 

مصالحات رباعية

   ومن قمة الدوحة إلى القمة الرباعیة العربیة المصغرة التي عقدت بالریاض في مارس 2009 وشارك فیھا  إلى جانب قادة مصر والسعودیة وسوریا ، وكانت استكمالا لجھود المصالحة العربیة أكد القادة أن اللقاء بدایة لمرحلة جدیدة من التعاون والسعي إلى الاتفاق على سیاسة موحدة إزاء القضیة الفلسطینیة مع استمرار الجھود المبذولة لتصفیة الأجواء العربیة ، كما بذل   جهود حثيثة لتعزیز التضامن العربي من خلال قیام مبعوثه حینھا النائب الأول لرئیس مجلس الوزراء ووزیر الخارجیة الشیخ صباح الخالد في 28 أغسطس 2017 بتسلیم رسائل خطیة من  إلى الرئیس  عبدالفتاح السیسي ، وخادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز ، وعاهل  البحرین الملك حمد بن عیسى ، والسلطان قابوس بن سعید سلطان سلطنة عمان ، ورئیس دولة الإمارات الشیخ خلیفة بن زاید ولقي ذلك تجاوب جمیع الأطراف.

  ولعل أبرز ما عرف عن الشيخ صباح الاحمد  توقه الكبیر لحل الخلافات ، واستبدال الخلاف والتوتر بالمصالحة والتعاون ، وفي ھذا الصدد تجمع التقارير علي انه لم یدخر  جھدا في ترمیم العلاقات المتصدعة مع الجارة العراق ، وبأخلاق الرقي والتسامي على الخلافات   ، حيث كان أول القادة الخلیجیین الذین حضروا القمة العربیة ببغداد في مارس 2012 في زیارة اعتبرت "تاریخیة ومھمة" ترأس خلالھا وفد الكویت إلى القمة .

 

وساطات مستمرة

    وفي ھذا العرض التاریخي لا نغفل الاشارة إلى جھود الشیخ صباح الأحمد الدبلوماسیة أثناء الأزمة اللبنانیة بین عامي 1975 و1989 حیث أفرزت الحرب الأھلیة تبعات ھزت الكیان اللبناني  ، وبعد أحداث ما یسمى أیلول الأسود في الأردن عام 1970 بذل الشیخ صباح الأحمد جھودا دبلوماسیة واضحة لتھدئة تلك الأوضاع ، وأدى  خلال تلك الأزمة دورا واضحا لإنھاء الخلافات وتحقیق السلام من خلال سعیه الدؤوب لتمكین لبنان من استعادة سیادته واستقلاله الكاملین تحت ظل سلطات الشرعیة .

   ومع تطور الأحداث الاحتجاجیة في الیمن منذ عام 2011 ، وتصاعدھا بشكل متسارع متسببة بوقوع أعداد كبیرة من الضحایا ،  أبدى  الشیخ صباح الأحمد الأمل الكبیر في إیجاد حل یحفظ دماء الیمنیین ، ویحمي بلدھم فجاءت المبادرة الخلیجیة التي طرحتھا دول مجلس التعاون الخلیجي .

  وفي 21 أبریل 2016 استضافت الكویت مشاورات السلام بین الأطراف الیمنیة ، واستمرت تلك المفاوضات الماراثونیة نحو 100 یوم ، وحظیت بدعم مباشر من الامير  الذي أكد خلالھا ضرورة تحقیق النتائج الإیجابیة المرجوة والسلام المنشود الذي یحفظ للیمن أمنه واستقراره وسلامة شعبه ووحدة أراضیه   .

 

 وحدة مجلس التعاون    

   و یرى الشيخ صباح الاحمد أن التقریب بین الأشقاء في مجلس التعاون الخلیجي ، وإزالة الخلافات بینھم "واجب لا أستطیع التخلي عنه " وأن " أي إرھاق وأي جھود مھما كانت صعبة تھون أمام إعادة اللحمة الخلیجیة وإزالة الخلافات " باعتبار أنه "صعب علینا نحن الجیل الذي بنینا مجلس التعاون الخلیجي قبل 37 عاما أن نرى بین أعضائه  تلك الخلافات ، والتي قد تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه " ، فهو لم یكل أو یمل من محاولاته عبر عشرات السنوات في الدعوة والتأكید دوما على لم الشمل الخلیجي ورأب الصدع أیا كان لأن وحدتنا الخلیجیة ھي "قدرنا الذي لا مفر منه"  .

   ویستذكر التاریخ  كل المبادرات والوساطات التي قام بھا  لضمان وحدة الصف الخلیجي في وجه التحدیات وكانت أولاھا خلیجیا الوساطة التي أعقبت استقلال البلاد عام 1961 ، وتحدیدا منتصف الستینیات من القرن الماضي عندما قام بالوساطة بین مصر والسعودیة لحل الصراع الذي ظھر بین الدولتین في الیمن.

   وفي نھایة الستینیات أسھمت الكویت بجھود وساطة لحل قضیة مطالبة شاه إیران بالبحرین التي انتھت باجراء استفتاء شعبي واستقلال البحرین في عام 1971 .

كما كان للكویت دور رئیسي في حل الأزمة بین عمان والیمن في عام 1984، كما قامت الكویت بالوساطة بین الیمن الجنوبي وعمان ، واستطاعت أن تتوصل الى اتفاق أنھى الأزمة بین الطرفین ، وتم توقیعه في دولة الكویت في أكتوبر 1982 ، كذلك فقد  أدت  دورا مھما في إعادة العلاقات التي قطعت لأكثر من عام بین لیبیا والسعودیة عام 1982 .

   ومنذ أن تعرضت مملكة البحرین  إلى أزمة داخلیة عام 2011 وضعت الكویت  على عاتقھا إعادة الھدوء والاستقرار إلى ھذا البلد الشقیق ، وأكدت  مرارا تضامنھا مع البحرین ودعمھا لھا للمحافظة على أمنھا واستقلالھا وسیادتھا ،  ومن الكویت انطلقت وساطة شعبیة لتقریب وجھات النظر بین الفرقاء في البحرین بغیة التوصل إلى حلول تھدئ النفوس وتنھي حالة الاحتقان  ، وبتكلیف من  الشیخ صباح الأحمد التقى وفد كویتي عام 2011 أطراف الخلاف في مسعى لتقریب الآراء ،  وفي دلالة أخرى ذات صلة ، وحین طلبت حكومة البحرین الاستعانة بقوات درع الجزیرة لتأمین المنشآت الاستراتیجیة ، كانت الكویت مع الصوت الخلیجي الواحد في تلبیة النداء.

   وتتویجا لدور أمیر الكويت  في المصالحة بین دولة الإمارات العربیة المتحدة وسلطنة عمان الشقیقتین قام  في 3 مارس 2011 بزیارة أخویة لكل من الإمارات وسلطنة عمان ، حیث تم تحقیق المصالحة بین الجانبین .

 

ازمة خليجية

    وشھد عام 2014 أزمة خلیجیة بين قطر والرباعي العربي ، وبرز الجھد الذي بذله  والمحاولات التي قام بھا لتخفیف الاحتقان الخلیجي وتقریب وجھات النظر بین آراء الأطراف المتباینة ، وحطت طائرته في أكثر من عاصمة خلیجیة في زیارات مفاجئة لبحث حل ھذه الخلافات ، وتمھیدا لحل المعضلة بزغت بارقة أمل بعد الخلاف من خلال الموافقة على اختیار لجنة مشتركة تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون تتولى مھمة تنفیذ اتفاق الریاض الذي أبرم في 23 نوفمبر 2013 بین العاھل السعودي وأمیري الكویت وقطر ، وضمت عضویة تلك اللجنة ممثلین عن كل دول المجلس ،  وكان مفترضا على الأشقاء الخلیجیین اللقاء في قمتھم المجدولة سابقا نھایة 2014 في العاصمة القطریة ، لكن الخلاف استمر ، وأسفرت النقاشات عن الاتفاق على عقد قمة خلیجیة في الریاض حینھا .

   والتأمت تلك القمة في منتصف نوفمبر ، وأكدت نھایة الأزمة الخلیجیة ، وعودة السفراء إلى قطر وانعقاد القمة الخلیجیة في موعدھا في 9 دیسمبر 2014 في الدوحة ، وتوقیع كل الدول على محضر اتفاق الریاض الذي یعتبر میثاق العمل الخلیجي المشترك ، والوقوف صفا واحدا تجاه ما یمس أمن المجلس وسلامته .

    وفي یونیو 2017 تكررت الأزمة السیاسیة بین السعودیة والإمارات والبحرین من جانب وقطر من جانب آخر ،  لكن الأزمة أخذت بعدا أكثر تعقیدا ، وبادرت الكویت إلى القیام بجھود وساطة ، وزار الشیخ صباح الأحمد الریاض وأبو ظبي والدوحة لتقریب وجھات النظر بین أطراف الأزمة.

    و في یولیو 2017 شھدت الكویت حراكا دبلوماسیا مكثفا حمل إلیھا عددا من الوزراء والمسؤولین العرب والأجانب على ضوء جھود الوساطة التي یقوم بھا  الشیخ صباح الأحمد لرأب الصدع الخلیجي ، وحظیت جھوده بإشادة دولیة واسعة ،  وزار الكويت  عدد من المسؤولین الأجانب بینھم وزیر الخارجیة البریطاني حینھا بوریس جونسون ونظیره الأمیركي حینھا ریكس تیلرسون لبحث تطورات الخلاف الخلیجي وسبل احتوائه .

 

حكمة الامير

     وفي موقف لافت ومراھن على الحكمة والتعقل والإیمان بوحدة الدم والمصیر وفي 7 سبتمبر 2017 أكد الشيخ صباح الاحمد  الإیمان والثقة بقدرة القادة والرؤساء وحكمتھم على تجاوز الأزمة الخلیجیة ، ومع مرور الوساطة ومضیھا قدما جاء التنبيه  في 24 أكتوبر 2017 خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشریعي ال15 في مجلس الأمة أن الھدف الأوحد لدولة الكویت من الوساطة الخلیجیة إصلاح ذات البین وترمیم البیت الخلیجي "الذي ھو بیتنا وحمایته من الانھیار" .

    وأكد  الشيخ صباح  الاحمد  أن وساطة الكویت لیست مجرد وساطة تقلیدیة یقوم بھا طرف بین طرفین :  "نحن لسنا طرفا بل طرف واحد مع شقیقین"  .

   وفي خطوة مھمة جدا على أمل قطع خطوة كبیرة على طریق تحقیق المصالحة الخلیجیة الخلیجیة ، استضافت الكویت في 5 دیسمبر 2017 الدورة ال38 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون ، وحفلت كلمته الافتتاحیة بأبلغ معاني الدعوة إلى لم الشمل الخلیجي ورأب الصدع ، وفي خطوة تلت القمة وفي محاولة لتحقیق التضامن أقیم في 8 ینایر 2018  حفل افتتاح الاجتماع ال11 لرؤساء مجالس الشورى والنواب والأمة في دول مجلس التعاون ، في خطوة اعتبرت خرقا كبیرا لجدار القطیعة بین الأشقاء. 

 

تجنب الصراعات

     ويؤكد المراقبون  إن إحدى ملامح منھج الكویت في العلاقات الخارجیة الاھتمام بسیاسة تجنب المنازعات والسعي لنشر علاقات ودیة  ،  كما أن سیاسة حل المنازعات بطریقة دبلوماسیة وتوجیه الانظار لاسباب المنازعات ظلت من ضمن مقومات وثوابت السیاسة الكویتیة ولا یزال موضوع العلاقات الدولیة من ضمن اھتمامات امير الكويت ، ومن ثم فقد قاد ھذا الوضع الكویت كي تكون عاصمة مھمة لبناء مرتكزات حل الخلافات ، ولهذا فأن  موقف الكویت في موضوع ازمة العلاقات الخلیجیة یصلح لیكون نموذجا لتوضیح طبیعة العقیدة الكویتیة في التعامل مع المنازعات على نحو یجعلھا وسیطا مقبولا من كل الاطراف بل یكاد یكون ضروریا لكل الاطراف. 

   ومن كل ذلك يجمع المراقبون علي ان تاریخ الشيخ صباح الاحمد  الدبلوماسي والانساني دفع العالم بأسره للتعامل بتقدیر عال مع الكویت واعتبار امیرھا قائدا انسانیا عالمیا حیث یتجدد الاحتفال كل عام بمنح الأمم المتحدة لسموه قبل خمس سنوات لقب (قائد العمل الإنساني) وتسمیة الكویت (مركزا للعمل الإنساني (.

الشيخ صباح الاحمد حامل لواء حل الخلافات العربية العربية وتحقيق التضامن

تحقيقات وتقارير