الصباح العربي
السبت، 19 أكتوبر 2019 09:10 صـ
الصباح العربي

الأخبار

أكثر من 100 دولة حول العالم يحتفلون باليوم العالمي للمعلم

الصباح العربي

يحتفل اليوم المعلمين على مستوى العالم باليوم المعلم العالمي، حيث يحتفل به سنويًا في 5 أكتوبر من كل عام، وذلك منذ 1994، للإشادة بدور المعلمين حول العالم ،لإحياء ذكرى توقيع توصية اليونسكو ومنظمة العمل الدولية لعام 1966 بشأن أوضاع المدرسين.

 

الاحتفال بالمعلم

يهدف الاحتفال باليوم العالمي للمعلم إلى تعبئة الدعم له وللتأكد من أن احتياجات الأجيال القادمة سيوفرها المعلمين بكفاءة ن ويحتفل به أكثر من 100 بلد حول العالم ، ويعود الفضل في الانتشار السريع والوعي العالمي بهذا اليوم إلى منظمة إديوكشن إنترناشونال.

 

اليونيسكو

وأكدت اليونسكو أن هذا اليوم فرصة للاحتفاء بمهنة التعليم في جميع أنحاء العالم، واستعراض الإنجازات التي أُحرزت في هذا المجال، ومناقشة بعض القضايا المحورية لجذب العقول النيّرة والمواهب الشابة إلى عالم التعليم".

وأضافت منظمة اليونسكو أنه سوف يُقام الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للمعلّمين يوم الاثنين الموافق 7 أكتوبر في مقر اليونسكو في باريس، بالتعاون بين الجهات الشريكة الراعية للحدث وهي: اليونيسف وصندوق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للمعلمين، وسوف يحيي العالم أجمع هذا اليوم خلال سلسلة من الفعاليات المحلية.

 

المعلمون و بناء المستقبل

ليس من الممكن أن يكون هناك تعليم جيد بدون وجود معلمين مخلصين ومؤهلين، والمعلمون هم أحد عديد العوامل التي تبقي الأطفال في مدارسهم وتؤثر في عملية التعلم، فهم يساعدون التلاميذ في التفكير النقدي، والتعامل مع المعلومة من عديد الموارد، والعمل التعاوني، ومعالجة المشاكل واتخاذ قرارات مدروسة.

ان مهنة التعليم ما فتئت تفقد مكانتها في أنحاء عدة من العالم، ويلفت اليوم العالمي للمعلمين الانتباه إلى الحاجة رفع مكانة مهنة التعليم ليس لأجل المعلمين والتلاميذ فحسب، ولكن لأجل المجتمع والمستقبل ككل بما يمثل إقرارا بالدور الذي يضطلع به المعلمون في بناء المستقبل.

وتضع هذه التوصية مؤشرات مرجعية تتعلق بحقوق ومسئوليات المعلمين، ومعايير إعدادهم الأولى وتدريبهم اللاحق، وحشدهم، وتوظيفهم، وظروف التعليم والتعلم.

أما توصية اليونسكو بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي، فقد اُعتمدت في عام 1997 لتكمِّل توصية عام 1966 فيما يخص أوضاع هيئات التدريس والبحوث في التعليم العالي.

وبعد اعتماد هدف التنمية المستدامة 4 المعني بالتعليم، وإقرار المرصد 4-ج المخصص لدور المعلّمين الرئيسي في تحقيق جدول أعمال التعليم لعام 2030، فقد أصبح اليوم العالمي للمعلمين فرصة للاحتفال بالإنجازات والنظر في طرق كفيلة بمواجهة التحديات المتبقيّة، وذلك من أجل تعزيز مهنة التدريس.

أكثر 100 دولة حول العالم يحتفلون باليوم العالمي للمعلم

الأخبار