الصباح العربي
الأحد، 8 ديسمبر 2019 03:39 صـ
الصباح العربي

أخبار عربية

انتحار عائلة تركية بأكملها بسبب ضيق المعيشة

الصباح العربي

دفعت الأزمة الاقتصادية الخانقة في تركيا، أسرة مكونة من 3 أفراد، إلى الانتحار عن طريق التَّسَمُّمُ الناجم عن التعرض لعدد من أشكال "السيانيد"، وهى عبارة عن مادة كيميائية قاتلة بمدينة بكير كوي بإسطنبول.

وعثرت السلطات التركية حسبما نشر موقع "تركيا الآن" على جثث رجل الأعمال "بهاء الدين دالان"، البالغ من العمر 38 عامًا، وزوجته "زُبيدة"، في العمر ذاته، وابنهما "على دالان"، البالغ من العمر 7 سنوات، لمرور عائل الأسرة بضائقة مالية شديدة، وحسب التحقيقات فإن الزوجة بعد تسممها عقب استنشاقها المادة القاتلة حاولت الخروج إلى باب الشقة ولكنها توفيت في مكانها.

خرجت الأزمات الاقتصادية التي يعانيها الأتراك عن السيطرة، فى ظل استمرار ارتفاع التضخم في البلاد، وهو ما دفع منذ أسبوع تقريبًا 4 أشقاء أتراك للانتحار في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول.

الشرطة اكتشفت جثث 4 أشقاء انتحروا في منزلهم في منطقة الفاتح بإسطنبول بسبب مشاكل اقتصادية وتشير النتائج التي توصل إليها التحقيق الأولي للشرطة إلى أن سيدتين ورجلين، وجميعهم في منتصف العمر، انتحروا عن طريق تناول مضادات الاكتئاب، وترك الأشقاء مذكرة لجيرانهم قائلين كن حذرًا، يوجد في داخل السيانيد، اتصل بالشرطة، لا تدخل.

وأضاف الموقع بينما فتشت الشرطة المنزل، وصل مسئولون من شركة توزيع الكهرباء في إسطنبول لقطع الكهرباء عن شقة الأشقاء بسبب فاتورة غير مدفوعة قدرها 607 ليرات (105 دولارات)، وكانت هذه الواقعة الأولى.

أما الواقعة الثانية كانت في أنطاليا، وعثر على جثة عائلة مكونة من 4 أفراد هم سليم شيمشك 36عاما، وزوجته سلطان شيمشك 38 عاما، وطفليهما جارين 9 أعوام وعلى تشينار شيمشك 5 أعوام وحسب التحقيقات فإن العائلة كانت تمر بضائقة مالية.

انتحار عائلة تركية بأكملها بسبب ضيق المعيشة

أخبار عربية