الصباح العربي
الإثنين، 20 يناير 2020 09:52 صـ
الصباح العربي

أخبار عربية

طهران تعلنها لأول مرة وتكشف ”المتورط في قتل المتظاهرين”

الصباح العربي

أعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أن أكثر من 85 في المئة من ضحايا الاضطرابات الأخيرة في البلاد، قتلوا بصورة مشبوهة وبأسلحة غير حكومية ولم يكونوا مشاركين في أي من التجمعات الاحتجاجية.

وخلال زيارته التفقدية، اليوم الخميس، لأسر ضحايا الأحداث الأخيرة في مدن غرب طهران، أكد شمخاني عزم مسؤولي البلاد على "الإسراع في التعويض عن الأضرار وخفض آلام أسر شهداء وضحايا الأحداث الأخيرة، مضيفا أنه "يجب الاستفادة من جميع الطاقات الوطنية الإسراع في إنجاز هذه المسؤولية الوطنية"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي، أن "أكثر من 85 في المئة من ضحايا الأحداث الأخيرة في مدن طهران لم يكونوا مشاركين في أي من التجمعات الاحتجاجية، وقد قتلوا بصورة مشبوهة بأسلحة بيضاء ونارية غير حكومية لذا من المؤكد أن هذا الأمر جرى في إطار مشروع فبركة أعمال قتل في هذه المنطقة من قبل المناوئين للثورة والجمهورية الإسلامية".

وأوضح أن "البت في هذه الأمور هو بعهدة لجان خاصة بمسؤولية المحافظين، قائلا: إن "المحافظين وفي ضوء توجيهات قائد الثورة المؤكدة والتدابير المعلنة من قبل سماحته وكذلك الصلاحيات الخاصة المخولة لهم من قبل رئيس الجمهورية، ينبغي عليهم البت سريعا بأوضاع أسر الشهداء والضحايا وفق برنامج دقيق ومنسق للتعويض عن الأضرار التي لحقت بهم".

وشهدت المدن الإيرانية تظاهرات كبيرة، منذ شهرين، للاحتجاج على قرار الحكومة زيادة أسعار الوقود، وتجددت الاحتجاجات، في مدن الأهواز، وسيرجان، وبوشهر، ومشهد، مما أدى إلى سقوط العشرات من القتلى والجرحى.

طهران تعلنها لأول مرة وتكشف المتورط قتل المتظاهرين

أخبار عربية