الصباح العربي
الإثنين، 30 مارس 2020 12:27 صـ
الصباح العربي

الاقتصاد

بالصور.. السجاد المصري ينافس ويخطف الأنظار في معرض هانوفر

الصباح العربي

تختتم الأحد فعاليات معرض دومتيكس للسجاد، والذي يعد من أكبر معارض العالم في مجال السجاد والأرضيات.

وشاركت مصر من خلال مجموعة النساجون الشرقيون بجناح على مساحة 3 آلاف متر، وشهد المعرض حضور كبير من الزوار خاصة أن ١٦٥٠ شركة تمثل ١٠٠ دولة تعرض أفضل ما وصلت إليه صناعة السجاد في العالم.

وزار الجناح المصري السفير خالد جلال سفير مصر في ألمانيا والوزير المفوض التجاري ماهر الشريف ورئيس هيئة معارض هانوفر دكتور اندرياس جروش وعمدة المدينة، بالإضافة إلى عدد كبير من رجال الأعمال ووكلاء المجموعة من مختلف دول العالم.

وقال محمد فريد خميس إن حرص الشركة على المشاركة في المعرض للمرة رقم 32 على التوالي يؤكد أن مصر حجزت المكان المناسب بين كبار المنتجين في العالم.

وأكد أن نجاح الدولة في حل بعض ملفات المساندة التصديرية للشركات شجع المجموعة على إقامة مصنع جديد بمدينة العاشر من رمضان لإنتاج الخيوط باستثمارات تتعدى نصف مليار جنيه، موضحاً أن المرحلة الأولى من المشروع ستدخل الخدمة خلال شهر وأن مثل هذه المشروعات تقلل فاتورة الاستيراد وتخفض من تكلفة الإنتاج مما يعود بالنفع على المستهلك.

ولفت خميس إلى أان أعضاء اتحاد المستثمرين متفائلون لتولى الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إدارة ملف الاستثمار ، متوقعا نمواً حقيقياً للاستثمارات المحلية والأجنبية خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن الجميع في الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين يقفون خلف الرئيس السيسي ورئيس الحكومة، داعمين ومساندين ليس بالعاطفة فقط، وإنما بالمشاركة لتحقيق أهداف مصر، وما تصبو إليه.

وتابع: «إننا متفائلون بأن القادم أفضل، خاصة وان ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي، بدأت تظهر نتائجها وطالب خميس الجميع ببث روح التفاؤل والثقة في الاقتصاد المصري، والعمل بروح الفريق الواحد، والتحلي بالصبر حتى تؤتى الجهود ثمارها المرجوة».

وقال جميس إن صناع ومستثمري مصر ، أعضاء الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين وعددهم 55 جمعية مستثمرين يمثلون حوالي 40 ألف مصنع وشركة تقدموا بمذكرة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء برؤيتهم، لمواصلة الإصلاحات الاقتصادية، وخفض العجز في الدين العام، والمحافظة على استقرار موازنة الدولة، وتوفير بيئة جاذبة للاستثمارات، وتعميق التصنيع المحلي، وتعزيز وضعية الصناعة المصرية لجعلها قاعدة انطلاق للتصدير، ووضع منظومة حقيقية لتحفيز الصادرات.

وأوضح أنه وحتى تتحقق هذه الأهداف وتزيد الاستثمارات، فإننا نؤكد على أمرين، أولهما أن الصناعة هي القاطرة الحقيقية للتنمية، وأن التصدير هو الأمل لهذه القاطرة.وثانيهما حتمية زيادة الصادرات، بتمكين الصناعة المصرية من النجاح ، وأداء دورها في تلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير وخلق فرص عمل جديدة.

ومن جانبها قالت ياسمين خميس نائب رئيس مجموعة النساجون إن المنتجات المصرية قادرة على المنافسة بقوة في الأسواق العالمية، وأن الدولة أصبحت تهتم بالصناعة وهو ما سينعكس بالإيجاب على الإنتاج والتصدي.

وأكدت أن مراجعة برنامج المساندة خلال النصف الثاني من العام الحالي تتطلب مرونة أكبر، خاصة أن بعض بنود البرنامج الحالي تحتاج إلى تعديل لضمان استمرارية المنافسة خاصة وأن العديد من دول العالم تساند الصناعة بصورة أكبر؛ وتحديدا في ملفات الطاقة والنقل وهو ما يتيح الفرص للشركات لتحقيق مزايا تنافسية تضمن لها منافسة في السعر والذي أصبح أحد أهم قنوات جذب المشترين.

وتوقعت ياسمين خميس أن تشهد الصناعة المصرية نقلة حقيقية خلال العامين القادمين في ظل توجه الدولة للاهتمام بملف الاستثمار ومعالجة نقاط الخلل في ملف الصناعة.

9e2b827e1d3f2cc1254d0f752814742c.jpgc0bc5bb7c06cfb439aeb679801becc7a.jpgf5da43a9e84fe71c15d9065c88b38bc2.jpgf779663b736f92fe6f468cf2dcdf4ee6.jpg
السجاد المصر ينافس يخطف الأنظار معرض هانوفر

الاقتصاد