الصباح العربي
الإثنين، 24 فبراير 2020 10:07 صـ
الصباح العربي

أخبار عالمية

إعلام: ”صفقة القرن” تحوي ألغاما لإسرائيل تتعلق بالقدس

الصباح العربي

بعد نشر بعض تفاصيلها، أول أمس الخميس، كشفت قناة عبرية النقاب عن تفاصيل جديدة في "صفقة القرن"، تتعلق بمدينة القدس.

وزعمت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، صباح اليوم، السبت، أنها تنشر تفاصيل جديدة للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن"، من بينها عدم اعتبار مدينة القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل.

وادعت القناة العبرية "كان" أن الخطة المقترحة تشمل فقرة مهمة تتعلق بضرورة إخلاء 60% من المستوطنات "غير القانونية" وكذلك عن تبادل أراضي بين الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي.

ولفتت القناة إلى أن القدس الغربية هي عاصمة إسرائيل المستقبلية، وليس القدس الموحدة، وذلك بحسب الخطة الأمريكية "صفقة القرن"، أو الخطة المعروفة باسم "خطة ترامب" للسلام في الشرق الأوسط، في حين يمكن للطرف الفلسطيني الإعلان عن مدينة القدس الشرقية كعاصمة للفلسطينيين.

ونوهت القناة على موقعها الإلكتروني إلى أن المعسكر اليميني المتشدد من المفترض أن يعرب عن معارضته للخطة الأمريكية، فيما يتعلق بإخلاء المستوطنات، فيما أوضحوا أن ملف تبادل الأراضي يمكن طرحه على الاستفتاء الشعبي.

ويشار إلى أن القناة "12" العبرية، قد نشرت، مساء الخميس الماضي، بنودا خطيرة لما يسمى "بصفقة القرن" التي تعتزم الإدارة الأمريكية نشر محتواها خلال الساعات القليلة المقبلة، وربما قبل يوم الثلاثاء المقبل، وهو ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء أمس.

وأفادت القناة بأن أول هذه البنود هو عدم وجود سيطرة للسلطة الفلسطينية على الحدود، في حين ستكون هناك سيطرة إسرائيلية كاملة على القدس، بدعوى أنها ستكون عاصمة إسرائيل، وفرض السيادة الإسرائيلية الكاملة على الضفة الغربية، بما فيها المنطقة C، والموافقة على كافة المتطلبات الأمنية الإسرائيلية.

وأوردت القناة العبرية بأن الفلسطينيين عليهم أن يقبلوا بـ4 شروط لإقامة دولتهم، وهي:

1- الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.

2- نزع السلاح في قطاع غزة.

3- نزع سلاح حركة حماس.

4- الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر أمس الجمعة، أنه يخطط للكشف عن خطة السلام في الشرق الأوسط "صفقة القرن"، قبل زيارة رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إلى واشنطن الثلاثاء المقبل.

وفي وقت سابق من الخميس الماضي، أعلن مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، أن ترامب وجه دعوة إلى بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، رئيس حزب "أزرق أبيض" لزيارة البيت الأبيض لمناقشة ما يعرف بـ"صفقة القرن". وبدوره، قال نتنياهو، إنه قبل دعوة الرئيس الأمريكي لزيارة واشنطن.

وينظر الكثير من العرب لخطة السلام الأمريكية بعين الشك، إذ يتوقعون أنها ستكون متحيزة لصالح إسرائيل. وقال الفريق الأمريكي إن الخطة ستتطلب تقديم إسرائيل لتنازلات.

إعلام صفقة القرن تحوي ألغاما لإسرائيل تتعلق بالقدس

أخبار عالمية