الصباح العربي
السبت، 11 يوليو 2020 06:22 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

تعرف على أسباب آلام الظهر

الصباح العربي

الظهر عبارة عن مبني مركب يتكون من العظام والعضلات والأربطة والأوتار أو الفقرات، والفقرا عبارة عن بطانة مستديرة الشكل مصنوعة من مادة غضروفية وتستخدم لكبح الارتجاج بين فقرات العمود الفقر، وهناك العديد من أسباب الآم الظهر التي تحدث وتكون على شكل آلم في أي مركب من مركبات الظهر المختلفة، وأحيانا لا يمكن تحديد أسباب الآم الظهر لدى المرضى أو مما يشتكون أو ما هي الأسباب التي تجعلهم يشعرون بآلم في الظهر (Back Pain)، وعلى الرغم من ذلك فإن الآم الظهر مسألة شائعة جدا بين الجميع سواء كبار السن أو الشباب أو النساء والرجال أو الحوامل وغيرها، وتعتبر الآم الظهر من الأسباب الأكثر انتشارا للتوجه إلى الطب الطبي أو الطب البديل الصيني، وسنتحدث في هذا المقال عن أسباب الآم الظهر .

أسباب آلام الظهر

هناك العديد من أنواع الآم الظهر “Back Pain” التي تحد للإنسان، وفي حالة فشل محاولة تجنب الآم الظهر فإن الحل يكون بسيط به لعمله في المنزل، فقط احرص على عدم استخدام جسمك بشكل خاطئ أو التحرك بشكل غير جيد، حيث أن هذه الأمور يمكن أن تسبب الآم الظهر، ويمكن أن تعالج أسباب الآم الظهر خلال عدة أسابيع ليعود الظهر إلى حالته الطبيعية السلمية لمدة زمنية طويلة، ويمكن أن تصل أسباب الآم الظهر والتخلص منها إلى إجراء عملية جراحية ولكنه أمر نادر الحدوث، وأسباب الآم الظهر هي ما يلي :

التوتر العضلي

إن التوتر العضلي هو أكثر أسباب الآم الظهر انتشارا، ويكون ناتج عن شد العضلات والأربطة وتوترهم، ويحدث هذا بسبب رفع وزن ثقيل بشكل غير صحيح أو نتيجة للتحرك بشكل مفاجئ حركة غير صحيحة، وأحيانا يمكن أن تسبب التشنجات الآم في الظهر .

مشاكل في مبنى الظهر

في حالات معينة يمكن أن يكون هذا السبب في الشعور بآلم في الظهر مثل الإصابة بفقرة بارزة أو ممزقة، قالأقراص الفقرية تستخدم ككابح بين فقرات العمود الفقري، وأحيانا تحرك المادة اللزجة داخل غلاف القرص يمكن أم يؤدي إلى الضغط على عصب معين ويسبب هذا الآلم، وعلى الرغم من هذا فإن أغلب الأشخاص التي تعاني من قرص فقري بارز أو ممزق لا يعانون من أي الم نتيجة لهذا الوضع .

عرق النساء

في حالة ضغط القرص الفقري البارز أو الممزق على أحد الأعصاب الرئيسية في منطقة الظهر، يمكن للآلم الناتج عن هذا أن ينتقل إلى الضغط باتجاه الرجل ويسبب عرق النسا، وهو شعور بآلم حاد جدا ويسبب وخزا ابتداء من مؤخرة الإنسان إلى امتداد الجانب الخلفي للساق .

التهاب المفاصل

المفاصل من أكثر الأشياء التي تتعرض للإصابة نتيجة لمرض الفصال العظمي، وهي عبارة عن الحوض واليد والركبة والقسم السفلي من الظهر، وهناك حالات معينة يمكن أن يكون الفصال العظمي في العمود الفقري ويؤدي إلى تضيف المنطقة التي تحيط بالعمود الفقري، وهذا الوضع يسمى تضيق العمود الفقري .

شذوذ في مبنى الهيكل العظمي

يمكن أن تكون الآم الظهر ناتجة بسبب وجود انحناءات غير سليمة في العمود الفقري، وإذا أصبحت هذه الانحناءات مسألة مبالغ فيها فقد تسبب ظهور القسم العلوي للظهر كأنه تحديا والقسم السفلي كأنه أكثر تقعرا عن الطبيعي، الحنف عبارة عن وضع طبي يكون في العمود الفقري منحني للاتجاه الجانبي وهذه الظاهرة من الممكن أن تؤدي إلى الآم الظهر .

هشاشة العظام

من الممكن ظهور كسور الإجهاد في فقرات العمود الفقري في حالة وجود هشاشة عظام أو وجود ثغرات بداخلها، وهناك ظواهر أخرى نادرة نسبيا ولكنها خطيرة وهي :

أعراض ذيل الفرس .

ورم سرطان في العمود الفقري .

عدوى في العمود الفقري .

عوامل خطر الآم الظهر

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من التعرض لآلام الظهر وخاصة أسفل الظهر وهي :

التدخين .

زيادة في الوزن .

بذل جهد كبير في العمل أو جهد بدني .

الجلوس لفترة طويلة .

العمل تحت ضغط كبير .

الاكتئاب والتوتر .

تشخيص الم الظهر

لا يوجد حاجة لإجراء فحوص عند إرادة تشخيص آلم للظهر لكن يجب التوجه إلى الطبيب لتلقي الإشارة بخصوص هذا، يمكن أن يقوم الطبيب بفحص ظهرك وتقييم قدرتم على الجلوس والوقوف والمشي ورفع رجليك، ويمكن أن يقوم الطبيب بفحص الانعكاسات بواسطة مطرقة مصنوعة من المطاط، ويمكن أن يقوم الطبيب بإجراء فحوص أخرى إذا شك بوجد ورم سرطاني أو كسر وهي :

تصوير بالأشعة السينية

هذه الأشعة تستطيع أن تبين مبنى العظام بالكامل وتكشف عن وجود أي التهابات أو مفاصل أو عظام ملتهبة أو مكسورة .

التصوير بالرنين المغنطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي هذا النوع يكون عبارة عن صور تستطيع الكشف عن أي بروز في أقراص فقرية أو مشاكل العظام، وكذلك العضلات والأوتار والأنسجة والأعصاب، والأوعية الدموية والأربطة .

مسح العظام .

فحوص أعصاب (تخطيط كهربائي للعضلات) .

الوقاية من الآم الظهر

يمكن المحافظة على ظهر معافي خالي من الآلم عن طريق النصائح التالية :

إجراء تمارين رياضية بشكل يومي ومنتظم .

بناء كتلة عضلات وتليينها باستخدام الحديد .

التوقف عن التدخين وشرب الكحول .

المحافظة على وزن سليم ورشيق .

تحريك الجسم بشكل سليم مع الحفاظ عليه عن طريق :

الوقوف بشكل صحيح والتأكد من أن وضعية الحوض حيادية .

الجلوس بشكل سليم مع التأكد من اختيار كرسي يدعم القسم السفلي للظهر ومزود بسناد لليد وقاعدة متحركة .

المواظبة على تحريم رجليك بشكل سليم مع نمط حياة صحي .

يمكن منع آلم الظهر بواسطة تحسين اللياقة البدنية وتعلم ممارسة الحركات الجيدة للجسم بشكل سليم وجيد .

علاج الآم الظهر

يمكن أن يصف الطبيب أدوية بدون ستيرويدات أو أدوية لعلاج الالتهاب وفي حالات معينة يمكن أن يصف أدوية لارتخاء العضلات، وذلك لتخفيف الآم الظهر الخفيفة والمتوسطة، والآلام التي لا تتحسن بالأدوية يمكن تناول مضادات الأوجاع او المسكنات التي يمكن تناولها دون وصفة طبية، ومن الممكن تناول أدوية مخدرة مثل الكوديين لفترة زمنية قصيرة وتحت إشراف طبي .

يمكن أن يكون علاج الآم الظهر في بعد الحالات لا يتعدى عدة أسابيع بمساعدة علاجات بسيطة وذاتية ويمكن القيام بها في البين، للاعتناء بحالتك بشكل كافي، ويمكن أن تكون الأدوية المهدئة أو التي تعالج الآم الظهر هي ما تحتاج له وكافيه لتخفيف الآم الظهر دون حاجة طبيب، ويمكن للراحة في السرير أن تساعد في التخلص من الآم الظهر، استلقي لمدة بسيطة فقط، وهناك علاجات أخرى مثل :

العلاج بالحقن

في حالة عدم نجاح جميع هذه الوسائل يمكن أن تنتقل إلى العلاج بالحقن، هذا إذا كان الآلم وصل إلى قدميك يقوم الطبيب حينها بحقنك بالكورتيزون التي تكون مستخدمة ضد الالتهابات، ويتم تفريغها في الفراغ الموجود حول العمود الفقري .

عملية جراحية

عدد قليل من الناس يحتاجون إلى التخلص من الآم الظهر عن طريق العملية الجراحية، ولا يوجد أي حل جراحي ناجع لآلام الظهر التي تكون ناتجة عن مشاكل في العضلات والأنسجة الرخوة بالظهر، وأنواع العمليات الجراحية المستخدمة لعلاج الآم الظهر هي:

دمج الفقرات .

استبدال القرص الفقري .

استئصال جزء للقرص الفقري .

استئصال جزئي للفقرة .

تعرف أسباب آلام الظهر

المرأة والصحة