الصباح العربي
الأحد، 29 مارس 2020 07:58 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

اعراض مرض السكر عند الاطفال

الصباح العربي

يجب الانتباه جيدا إلى اعراض مرض السكر عند الاطفال والتي قد تتشابه كثيرا مع تلك الموجودة في البالغين. وذلك من أجل السيطرة على المرض، والتغلب على المشاكل النفسية والاجتماعية الناجمة عن المرض، والتي يمكن أن تعقد العلاج.

ما هي اعراض مرض السكر عند الاطفال

عادة ما يصاب الأطفال بمرض السكر من النوع الأول، عندما لا يستطيع البنكرياس إنتاج الأنسولين. وبالتالي لا ينتقل السكر من الدم إلى الخلايا، وبالتالي يحدث ارتفاع في مستويات السكر في الدم. أما السكر من النوع الثاني أقل شيوعًا في الأطفال الصغار، ولكنه قد يتطور عندما لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح. بدون الكمية الكافية من الأنسولين، يمكن أن يتراكم السكر أيضا في مجرى الدم.

أولا: اعراض مرض السكر عند الاطفال من النوع الأول

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض السكر من النوع الأول بين الأطفال والمراهقين ما يلي:

زيادة العطش

كثرة التبول

الجوع

فقدان الوزن

الإعياء والشعور بالتعب

التهيج

رائحة النفس الكريهة

عدم وضوح الرؤية

الفتيات قد يصابون بعدوى الخميرة

غالباً ما يكون فقدان الوزن من علامات وأعراض مرض السكر من النوع الأول عند الأطفال.

ثانيا: اعراض مرض السكر عند الاطفال من النوع الثاني

قد تشمل أعراض مرض السكر من النوع الثاني عند الأطفال ما يلي:

زيادة التبول، وخاصة في الليل

زيادة العطش

الشعور بالتعب والإرهاق

فقدان الوزن غير المبرر

الحكة حول الأعضاء التناسلية ، وربما مع عدوى الخميرة

بطء شفاء الجروح

عدم وضوح الرؤية

جفاف العين

عادة ما قد يصاب الأطفال والمراهقون المصابون بمرض السكر بأربعة من الأعراض الرئيسية، لكن العديد من الأطفال سيكون لديهم واحد أو اثنين من الأعراض فقط. وفي بعض الحالات، لن تظهر أي علامات أو أعراض عليهم.

عادة ما يتغافل الآباء عن إصابة طفلهم بمرض السكر، حتى عند ملاحظته فجأة متعبا وأكثر عطشا وأكثر ذهابا للحمام . كما هناك أطباء أيضًا، نظرًا لأن مرض السكر أقل شيوعًا بين الأطفال الصغار جدًا ، بنسب الأعراض إلى أمراض أخرى أكثر شيوعًا، وبالتالي تأخير التشخيص والعلاج. لهذا السبب، من المهم أن تكون على دراية بعلامات وأعراض مرض السكر المحتملة عند الأطفال، من أجل الحصول على التشخيص والعلاج في أسرع وقت ممكن.

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكر

هناك بعض العوامل التي تضع طفلك في خطر احتمالية الإصابة بمرض السكر، والتي قد تشمل:

وجود تاريخ عائلي من مرض السكر من النوع الثاني في الدرجة الأولى أو الثانية من الأقارب

علامات مقاومة الانسولين

إذا كانت الأم مصابة بمرض السكر أو السكر الحملي أثناء حملها في هذا الطفل

كيفية تشخيص اعراض مرض السكر عند الأطفال

تشخيص مرض السكر عند الأطفال يشبه تشخيصه لدى البالغين، عادةً يتم قياس مستويات الجلوكوز في البلازما صايم وعشوائي و / أو مستويات HbA1c. حيث يتم تشخيص الإصابة بمرض السكر عندما تكون مستويات الجلوكوز في البلازما العشوائية ≥ 200 ملغ /ديسيلتر (≥ 11.1 ملليمول /لتر) أو الجلوكوز في بلازما الصيام ≥ 126 ملغ /ديسيلتر (≥ 7.0 ملمول / لتر)؛ (الصيام لمدة 8 ساعات).

مضاعفات مرض السكر عند الاطفال

أولا: مضاعفات مرض السكر من النوع الأول

واحد من أخطر عواقب مرض السكر من النوع الأول غير المشخص هو الحماض الكيتوني السكري (DKA). الحماض الكيتوني السكري هو السبب الرئيسي للوفيات في الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول.

إذا كانت مستويات الأنسولين منخفضة للغاية، فلن يتمكن الجسم من استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة. بدلاً من ذلك، يبدأ في تكسير الدهون للحصول على الطاقة. وهذا قد يؤدي إلى إنتاج مواد كيميائية تسمى الكيتونات، والتي يمكن أن تكون سامة على مستويات عالية. يؤدي تراكم هذه المواد الكيميائية إلى الحماض الكيتوني السكري، حيث يصبح الجسم حمضيًا. وعلى الرغم أن التشخيص المبكر والإدارة الفعالة لمرض السكري قد يمنع هذه الحالة، إلا أنها قد تحدث في بعض الأحيان.

كما قد يكون هؤلاء الأطفال عرضة لتطور العدوى، بشكل أكبر مقارنة بغيرهم من الأطفال في مثل سنهم، بما في ذلك:

زيادة فرص الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي

داء المبيضات

التهاب المعدة والأمعاء

عدوى المسالك البولية

التهاب الفم

التهاب الزائدة الدودية

ثانيا: مضاعفات مرض السكر من النوع الثاني

بدون علاج، يبدو أن مرض السكري من النوع الثاني يتقدم بشكل أسرع في الأطفال عنه في البالغين. حيث قد يكون لديهم فرص أكبر لتطور المضاعفات الآتية:

أمراض الكلى والعين، في وقت مبكر من العمر مقارنة بالأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول.

ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، مما يزيد من خطر إصابة الشخص بأمراض الأوعية الدموية أيضا.

مرض السكر من النوع الثاني في الأطفال يحدث دائمًا مع السمنة، مما قد يساهم في زيادة هذه المخاطر. ولهذا السبب، فإن الاكتشاف المبكر للمرض والاهتمام بالسيطرة على الوزن أمر بالغ الأهمية.

ثالثا: المضاعفات النفسية للأطفال المصابين بمرض السكر

المشاكل النفسية والاجتماعية شائعة جدًا بين الأطفال المصابين بمرض السكر. ما يصل إلى نصف هؤلاء الأطفال يعانون من الاكتئاب والقلق، أو غيرها من المشاكل النفسية. تعد اضطرابات الأكل مشكلة خطيرة لدى المراهقين الذين يتخطون أحيانًا جرعات الأنسولين في محاولة للسيطرة على الوزن. يمكن أن تؤدي المشكلات النفسية-الاجتماعية أيضًا إلى ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم، عن طريق التأثير على قدرة الأطفال على الالتزام بأنظمتهم الغذائية و / أو الأدوية. يمكن للأخصائيين الاجتماعيين والعاملين في مجال الصحة العقلية (كجزء من فريق متعدد التخصصات) المساعدة في تحديد وتخفيف الأسباب النفسية والاجتماعية لهؤلاء الأطفال.

ملحوظة هامة: يتم تحسين نتائج الأطفال المصابين بمرض السكر من النوع الأول والنوع الثاني بشكل كبير عن طريق الاكتشاف المبكر.

علاج مرض السكر عن الأطفال

أولا: علاج مرض السكر من النوع الأول

عادة ما يتضمن العلاج في هذه الحالة استخدام الأنسولين مدى الحياة، ومراقبة نسبة السكر في الدم. كما يلعب النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية دورا هاما للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف.

ثانيا: علاج مرض السكر من النوع الثاني

يمكن السيطرة على أعراض هذا النوع باتباع بعض الخطوات البسيطة، مقارنة بالنوع الأول. ويتضمن علاج النوع الثاني من مرض السكر على الآتي:

تغيير في النظام الغذائي

المزيد من التمارين الرياضة

الحفاظ على وزن صحي

تناول الأدوية في بعض الأحيان

ثاللثا: تغييرات نمط الحياة

تشمل تعديلات نمط الحياة التي تعود بالنفع على جميع المرضى، وتساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم. والتي قد تشمل الآتي:

الأكل بانتظام وبكميات ثابتة

الحد من تناول الكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة

زيادة النشاط البدني

زيادة تناول الألياف عن طريق تناول المزيد من الفواكه والخضروات

الحد من تناول العصائر والمشروبات المحلاه بالسكر

اعراض مرض السكر الاطفال

المرأة والصحة

آخر الأخبار