الصباح العربي
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 11:57 صـ
الصباح العربي

مقالات ورأى

خالد ميري يكتب.. على طريق الحق والشرف

الصباح العربي

قوة الجيش المصرى عظيمة وهو قادر على حماية أرض مصر، كلمات قاطعة قالها القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس، لتنزل على قلوب المصريين برداً وسلاماً.. حقيقة ساطعة فجيشنا الأقوى بالمنطقة والعاشر عالمياً، ولا أحد يمكنه أن يفكر بالمساس بأرض وسماء وبحر ونيل وشعب مصر.

ونحن نحتفل بذكرى نصر أكتوبر العظيم.. احتفلنا أمس بتخريج دفعات جديدة من الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة، أبطال شباب ينضمون لخير أجناد الأرض، سلاحهم العلم والإيمان.. عقيدتهم الوطنية راسخة، مستعدون لحماية تراب الوطن ولو كان الثمن الروح والدم أغلى ما يملك الإنسان.
الكليات العسكرية مصانع للرجال، يتواصل العمل بها ليل نهار لإعداد الأبطال وضخهم فى شرايين الجيش العظيم، من حقنا أن نرفع الرأس عاليا ونحن نرى خيرة شباب الوطن يلبون النداء، وينضمون لقواتنا المسلحة الباسلة.. يد تحمل السلاح وتحمى ويد تشارك فى البناء والتعمير فوق كل متر من أرضنا الطاهرة.
مصر بعظمة شعبها وصلابة جيشها ماضية نحو تحقيق تطلعاتها.. كلمات صادقة قالها بثقة وإيمان اللواء شريف سالم زاهر مدير الكلية الحربية.
العروض العسكرية المتنوعة والتدريبات القتالية عالية الكفاءة التى قام بها الأبطال بالأمس فوق أرض الكلية الحربية، أكدت المستوى المرتفع لتدريبهم وتجهيزهم طوال سنوات الدراسة، تدريب يواكب أحدث العلوم العسكرية.. يبنى العقل ويطلق له العنان كما يبنى الجسم سليما معافى قادرا على تنفيذ كل المهام بمهارة ودقة.
ووسط الاحتفال الكبير كانت صور الشهداء تنطلق لتزين السماء، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.. رجال قدموا أرواحهم الغالية راضين لوطنهم وشعبهم، فحق علينا ألا ننساهم وأن تظل بطولاتهم الخالدة حية داخل قلوبنا وضمائرنا على هداهم نسير وبسيرتهم الطيبة نتعطر.
وكانت قضية الوعى حاضرة وبقوة.. الزعيم عبدالفتاح السيسى أكد من جديد على الحقيقة المؤكدة، لا أحد يمكنه المساس بمصر وشعبها من الخارج، ولهذا يعمد أعداء الوطن منذ ثورة يونيو العظيمة إلى استهداف وعى الشعب، ومحاولة حشد الرأى العام بالكذب والتشكيك، يريدون دفعنا لتخريب وطننا بأيدينا، نجحت خططهم الجهنمية الشيطانية فى دول ليست بعيدة عنا، ومازالت محاولاتهم مستمرة للنيل من وعى الشعب المصرى.. فى كل مرة تحطمت محاولاتهم الخبيثة على جدار الوعى الوطنى لشعبنا العظيم لكن محاولاتهم مستمرة وستستمر، لهذا يجب ألا تغيب قضية الوعى عن ضمائرنا وعقولنا.
قواتنا المسلحة لا تنسى أبطالها وتحرص على إطلاق أسمائهم على دفعات الخريجين.. وكان الراحل العظيم الفريق أول كمال الدين حسن على حاضرا بقوة فى الاحتفال.. مع إطلاق اسمه على دفعة خريجى الكلية الحربية والمعهد الفنى للقوات المسلحة، هى سنة حسنة للجيش العظيم فذكرى الأبطال يجب أن تظل حية فى ذاكرة الأجيال الجديدة.
مبروك للخريجين ولأسرهم، وعلى طريق الحق والشرف تتواصل مسيرة قواتنا المسلحة الباسلة وشعبنا العظيم تحت راية الوطن، وبقيادة زعيم لا يعرف إلا طريق الحق وحب الوطن.. الرئيس عبدالفتاح السيسى.
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وزعيمها.. نقلا عن بوابة اخبار اليوم

مقالات ورأى