الصباح العربي
الجمعة، 4 ديسمبر 2020 03:51 صـ
الصباح العربي

الأخبار

سفير الصين: هناك توأمة مع مستشفيات بالقاهرة

الصباح العربي

أكد لياو ليتشيانغ، سفير الصين بالقاهرة أن هناك توأمة بين مستشفيات بالقاهرة ونظيرتها الصينية، تحت مظلة التعاون الطبي الصيني مع قارة إفريقيا، لافتا إلى أن هناك تاريخ عريق في هذا المجال ومستقبل أيضا مشرق.

وتابع ليتشيانغ ردا على سؤال لــ صدى البلد، خلال المؤتمر الصحفي الــ 14، والذي عقده أمس بمقر إقامته بالقاهرة، أن الصين ومنذ عام 1963 كانت أول دولة ترسل فريق طبي للجزائر، وهو ما فتح الباب لإرسال المزيد من البعثات الطبية الصينية للخارج ووصل العدد إلى 21 ألف طبيب، قدموا خدمات طبية لأكثر من 220 مليون مريض في أفريقيا.

وأضاف السفير أنه بعد جائحة كورونا المستجد، تقاسم 49 فريقا طبيا صينيا، تقديم الخدمات للدول الأفريقية، في 42 دولة بالقارة، مشيدا بالتوأمة التي تمت بين مستشفى جامعي بجامعة القاهرة وآخر بجامعة عين شمس مع نظيراتها في الصين، وحقق هذا التعاون مساهمات في تجهيز لقاحات لــ كورونا، والمساعدة في إنتاج معدات ووسائل الوقاية من الجائحة مثل الكمامات وغيرها في مصر.

وشدد السفير على أن الجانب الصيني سيواصل دعمه لمكافحة كورونا في أفريقيا وسيواصل ارسال مساعدات طبية، وحسب برنامج العمل من الجانبين سوف يكون هناك مقر لمركز مكافحة الأمراض في إفريقيا، وسيسرع الجانب الصيني لإنشاء مستشفى الصداقة الصيني الأفريقي ودعم برنامج التوأمة لتشكيل وبناء مجتمع صحي متكامل في القارة.

ولفت ليتشيانغ إلى أن الصين حرصت على تقديم المساعدات الطبية لــ 53 دولة، وإرسال 7 فرق طبية لــ 15 دولة إفريقية بعد الجائحة وهو ما يمثل أبلغ رد على اتهامات بعض الدول المعنية.

وحول معرض الصين الدولي الثالث للاستيراد والذي يقام في مدينة شنغهاي هذا العام، قال السفير إنه خطوة عظيمة لتوسعة انفتاح السوق الصينية على العالم والتعاون مع كل دوله، وسيقام هذا العام خلال الفترة من 5 وحتى 10 نوفمبر 2020، حيث تم توفير مساحات أكبر للعرض في مختلف الأنواع وفي أسام كبيرة منها قسم للغذاء والزراعة، وحي للبضائع الاستهلاكية، وتجارة الخدمات، وترتيب الأقسام بطريقة أفضل من المعرض السابق، في إطار الاتجاهات الجديدة للتنمية الاقتصادية العالمية.

وأكد سفير الصين بالقاهرة أن هناك قسما خاصا بوسائل مكافحة كورونا والصحة العامة، وحماية البيئة، وقسم للمواصلات الذكية، وهناك ترحيب كبير من كبرى الشركات في العالم وبعضها طالب بحضور الدورات القادمة أيضا خاصة وأن هناك منتجات جديدة وتكنولوجيات جديدة في معرض هو الأول في العالم بهذا الحجم.

وأوضح ان مصر حضرت المعرضين السابقين وكانت ضيف شرف في دورة منهما، وحضر مسؤولون على مستوى رئاسة الوزراء وكثير من الشركات المصرية، وتم توقيع عقود بحوالي 85 مليون دولار، قائلا: " نرحب بالشركات المصرية ونبحث لولوج المنتجات المصرية العظيمة للسوق الصينية."

سفير الصين هناك توأمة مستشفيات بالقاهرة

الأخبار