الصباح العربي
الإثنين، 25 يناير 2021 12:45 مـ
الصباح العربي

مقالات ورأى

خالد ميري يكتب: مبروك لمصر

الصباح العربي

لم تكن مجرد مباراة ممتعة فى كرة القدم.. النهائى الحلم لدورى أبطال أفريقيا بين الأهلى والزمالك كان درسًا جديدًا فى قدرة مصر على النجاح، وبداية حقيقية لنهاية مرض التعصب البغيض.

مبروك للأهلى.. لعب وفاز وأمتع، وكانت بصمة مدربه الجنوب أفريقى موسيمانى واضحة، هاردلك للزمالك.. لعب وأمتع وخسر مباراة.. لكنه يمتلك فريقًا قادرًا على صنع المستقبل.

أما الفائز الحقيقى فكان مصر.. أول دولة أفريقية يصل منها فريقان للنهائى الكبير، ويا له من نهائى ويا لها من مباراة، مصر التى قدمت ستاد القاهرة فى أبهى صوره وهو يحتضن المباراة.. والتى قدم أولادها بفانلاتهم الحمراء والبيضاء نهائيًا مثيرًا وربما يكون الأجمل فى كل سنوات البطولة العريقة.. مصر الحضارة والريادة أفريقيا التى قدم أولادها درسا على أرض الملعب فى الروح الرياضية.. مصر فازت باللقب قبل المباراة وباحترام الجميع بعدها.

مبادرة «لا للتعصب» انطلقت قبل المباراة بأسابيع، قادها وزير الشباب والرياضة الناجح الدكتور أشرف صبحى والكاتب الكبير كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام، لتكون ضربة بداية ناجحة لمباراة ستستمر حتى نقضى على التعصب وتتزين ملاعبنا من جديد بالروح الرياضية.

كما كانت دعوة الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبدالصادق الشوربجى حاضرة فى كل الصحف القومية، وهى ترفع الكارت الأحمر فى وجه التعصب.

الكل يشارك.. والجميع يقوم بدوره، فمصر تستحق والنجاح الرياضى إضافة حقيقية لقوة مصر الناعمة، فى وطن يلعب مباراة البناء والتعمير بكل جدية ويحقق هدفًا جديدًا مع كل طلعة نهار.

أهداف المباراة الثلاثة جميلة وملعوبة، ومهارات شيكابالا وقفشة أطلقت آهات الإعجاب.. فاز الأهلى بجدارة وخسر الزمالك بشرف بعد أن لعب مباراة العمر، وعلى أرض الملعب رأينا كل مهارات كرة القدم فى الهجوم والدفاع والاستحواذ.. رأينا لمسات فنية ولعيبة «حريفة» وحراس مرمى على أعلى مستوى.. رأينا إصرارًا وجدية وقتالًا على كل كرة حتى صافرة النهاية.. كرة قدم حقيقية غابت عن ملاعبنا طويلًا وعادت مع النهائى الحلم.

بعد المباراة تحولت القاهرة وعواصم المحافظات إلى قاعات أفراح مفتوحة للملايين من عشاق الأهلى.. خرجوا للشوارع يحتفلون بروح رياضية عالية.

دقائق المباراة الرائعة ستظل حاضرة فى أذهاننا طويلا.. وما حققته مصر من مكاسب مهمة فى المباراة الحلم سنظل نحصد ثماره الغالية لأيام طويلة.

نقلا عن اخبار اليوم.

خالد ميري يكتب مبروك لمصر

مقالات ورأى

آخر الأخبار