الصباح العربي
الخميس، 28 أكتوبر 2021 06:45 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

تناول ”الباراسيتامول” أثناء الحمل يزيد خطر إصابة الطفل بالتوحد

الصباح العربي

حذرت دراسة دولية من أن تناول عقاقير ”الباراسيتامول“ أثناء الحمل يزيد من خطر إنجاب أطفال مصابين بالتوحد أو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

واستندت الدراسة التي نفذها فريق من جامعة برشلونة إلى تحليل البيانات الصحية لأكثر من 70 ألف طفل في 6 دول أوروبية بما في ذلك المملكة المتحدة.

واكتشف الباحثون أن 56 % من الأمهات اللائي لديهن أطفال يعانون من طيف التوحد أو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تناولن الباراسيتامول أثناء الحمل، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ويعتبر ”الباراسيتامول“ أكثر الأدوية شيوعا بين التي تتناولها النساء الحوامل لتسكين الآلام، حيث أظهرت الدراسة تناول 65 % من النساء عقاقير ”الباراسيتامول“ أثناء الحمل.

وفي حين لم تستكشف هذه الدراسة السبب الدقيق وراء العلاقة، فإن الدراسات السابقة أظهرت أن الدواء يمكن أن يدخل جسم الطفل ويطلق سموما مرتبطة بالأداء المعرفي واضطرابات السلوك لدى الأطفال.

وخلص الباحثون إلى أنه يجب على الحوامل استخدام مسكنات الباراسيتامول ”عند الضرورة فقط“ لتقليل المخاطر.

وقال البروفيسور جوردي سونير، مؤلف الدراسة: ”الباراسيتامول هو أكثر الأدوية المضادة للالتهابات أمانا للحوامل، ولكن حتى الباراسيتامول أظهر آثارا جانبية، لذا يفضل تعاطيه إذا لزم الأمر فقط“.

تناول الباراسيتامول أثناء الحمل يزيد خطر إصابة الطفل بالتوحد

المرأة والصحة

link link