الصباح العربي
السبت، 27 نوفمبر 2021 08:10 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
محافظات

أكبر بؤرة عشوائية فى بورسعيد تتحول لمنتجع سكنى سياحى ترفيهي

الصباح العربي

للصورة وجهين فى بورسعيد وتحديدا مع الأماكن ذات الشهرة فى عالم العشوائيات التى  جثمت على صدر المدينة لأكثر من ثلاثة عقود لتنتصر فى النهاية حملة التغيير التي أنهت عصر العشوائيات تماما سواء فى مجال الإسكان والأسواق لتعود درة المدن المصرية  فى جمال مبانيها وشوارعها .

ولتحويل الصورة من التشوه البصري في البؤر العشوائية الى جعلها نفسها مناطق الجمال التى تخطف الأبصار لهذا التحول قصة وتخطيط.

 يقول عنه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بالفعل كانت مشكلة تراكم العشش العشوائية فى عدة مناطق للمحافظة   أمر صعب وسلبياته عديدة ولم يكن امر التخلص منها سهل  خاصة بعد ان وصل العدد لهذه العشش إلى أكثر عدد كبير وبدأت عمليات التخلص من العشش فى المناطق الأكثر كثافة وكانت  على رأسها منطقة زرزارة وكان الخيار المتاح فى تغيير صورة العشش المقامة فى المناطق الشعبية هو استبدالها بعمارات سكنية حديثة توفر حياة آدمية للمواطنين وهذه المرحلة انتهت منذ  عدة سنوات وأضاف المحافظ ان المتبقى من العشش فى الاعوام الاربعة الاخيرة كانت متواجدة فى  منطقة عزبة أبو عوف وكانت تضم أكثر من ٦ آلاف عشة وثلاث مناطق اخرى قريبة منها فى مواقع متميزة من المدينة

وأصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية  قراره بإنهاء مشكلة العشش تماما فى بورسعيد لتكون أول محافظة فى مصر خالية من العشوائيات وتم بالفعل القضاء على المشكلة تماما ولكن بفكر مختلف بحيث لا نهدر القيمة المكانية للمناطق السياحية والمتميزة التى كانت مشغولة بالعشش   وكانت البداية من منطقة عزبة ابوعوف التى تقع على مساحة ١٥ الف فدان تقريبا فى بقعة ساحرة على بعد عشرات الأمتار فقط تفصلها عن البحر المتوسط شمالا ومثلها عن بحيرة المنزلة  جنوبا ويمكن روءية البحر والبحيرة بالعين المجردة  من قلب المنطقة وكان القرار بتحويل الى العزبة الى منتجع سياحى وسكنى يضم من الاماكن الترفيهية والخدمية مايجعلها سياحية واقتصادية توفر فرص عمل ومنطقة جذب سياحى للمحافظة.

وكذلك ازالة البور العشوائية من منطقة القنال الداخلي لتتحول واحدة من اهم مناطق الجذب بعد انشاء سوق الاسماك الذي اصبح قبلة لجميع زوار المحافظة من المحافظات الاخري بالاضافة الي بازار بورسعيد الجديد.

 وفى سباق مع الزمن وقبل مرور عام ونصف على بدء العمل كانت المرحلة الاولى من المنتجع قد انتهى العمل فيها وشتان مابين صورة العشش وصورة التحول الى بقعة ساحرة لوحدات اسكان وسياحة   بين احضان المناطق الخضراء وخلفيتها  شمالا البحر المتوسط وجنوبا بحيرة المنزلة ليواكب المنتجع حركة التنمية السياحية الشاملة التي تشهدها المحافظة بعد أن تحول شاطئ غرب بورسعيد القريب من المنتجع السكني الى منتجعات سياحية  وتشكل هذه المنتجعات مع اخر مثيل لها فى مدينة بورفوءاد بخلاف ثلاث منتجعات سكنية سياحية غرب  المدينة يشكلون جميعا حزام من المشروعات التى حولت صورة بورسعيد الى مدينة السياحة والجمال على ضفاف البحر المتوسط وقناة السويس بما ستكون عليه الصورة النهائية لهذه المنتجعات من منارات تنموية سياحية تغير شكل المدينة تماما للنمط الأوروبي .

وقال المحافظ ان مخطط تغيير صورة المناطق العشوائية الى اخرى حضارية وسياحية حديثة امتد الى ضفاف بحيرة المنزلة التى كانت متى وقت قريب منطقة حاضنة لتجمعات أخرى من العشش والمباني العشوائية وهبت رياح التغيير على هذه المنطقة ايضا وتم تطهير ضفاف البحيرة من كافة العشوائيات وبدأنا فى تنفيذ الاستغلال السياحي لأول مرة فى تاريخ البحيرة حيث تم اقامة ممشى سياحى حديث بطول ٦٠٠ متر بديلا  لمنطقة العشش على شاطيء البحيرة وافتتح  فى منتصف العام الماضى وسيتم استكماله الى امتداد ٣ كيلومترات وأمام هذه الممشى جاري التخطيط حاليا مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لاقامة عدد من المنتجعات السياحية للالعاب المائية مع قرب انتهاء مشروع تطهير البحيرة لجذب السياحة العالمية لهذه المنطقة خاصة خلال فصل الشتاء موسم  البرودة والتجمد في أوروبا.

 واختتم المحافظ تصريحاته ان فكرة التغيير من النمط العشوائي لبورسعيد الى النمط السياحى والجمالى كان الهدف منها هو تعظيم الاستغلال الأمثل لموقع المدينة بشكل والمناطق السياحية فيها بشكل خاص بعد ان اهدرت قيمتها لسنوات طويلة  امام غول العشوائيات

أكبر بؤرة عشوائية بورسعيد تتحول لمنتجع سكنى سياحى ترفيهي

محافظات

link link