الصباح العربي
السبت، 24 يوليو 2021 04:45 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
دين وحياة

ننشر قصة البابا ميخائيل الأول البطريرك الـ68 من بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية في ذكرى وفاته

الصباح العربي

تحيي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الاثنين، ذكرى نياحة «وفاة» البابا ميخائيل الأول البطريرك الـ68 من بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية.

وجاء في السنكسار الكنسي وهو كتاب يسرد قصص الشهداء والقديسين في المسيحية، أنه في مثل هذا اليوم من عام 818 ش «25 مايو سنة 1102 م»، توفي الأب القديس البابا ميخائيل الثامن والستون من باباوات الكرازة المرقسية، وقد كان عالما فاضلا تأدب بكتب الكنيسة منذ صغره وحفظ أكثرها فاشتاقت نفسه الطاهرة إلى التعبد لله فخرج إلى البرية وترهب.

وأضاف السنكسار: «خرج إلى ناحية سنجار وحبس نفسه في مغارة هناك أكثر من عشرين عامًا وهو يجاهد جهادًا عظيمًا حتى ذاعت فضائله فوقع عليه الاختيار للكرسي البطريركي فتولاه في 12 سنة 809 ش «9 أكتوبر سنة 1092» بعد أن أقر بالإيمان المستقيم وتعهد بافتقاد إكليروس الإسكندرية وكنائسها بنوع خاص.

وسار في البطريركية السيرة الصالحة العفيفة لم يقتن درهما ولا دينارا وما كان يحصل عليه من أموال الأديرة المقررة له كان يقتات منه باليسير والجزء الأكبر كان يصرفه في إطعام الفقراء والمساكين كما كان يقوم بسداد الضرائب عن العاجزين عن أدائها وقد جدد من ماله أوان وكتبا كثيرة للكنائس وكان مداوما علي وعظ الشعب وتعليمه ولما أكمل سعيه توفي بعد ان جلس علي كرسي الكنيسة لمدة تسع سنين وسبعة أشهر وسبعة عشر يومًا.

ننشر قصة البابا ميخائيل الأول البطريرك 68 بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية ذكرى وفاته

دين وحياة

آخر الأخبار

link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link