الصباح العربي
الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 10:39 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
الأخبار

وزير الطيران يهنئ العاملين بالأكاديمية المصرية لعلوم الطيران بمناسبة مرور ٨٩ عاما على إنشائها

الصباح العربي

هنأ الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى جميع العاملين بالأكاديمية المصرية لعلوم الطيران التابعة لوزارة الطيران المدنى بمناسبة مرور ٨٩ عاما على إنشائها .

وأشاد الطيار محمد منار بالتطور والتحديث الذى شهدته الأكاديمية بفضل جهود العاملين مما جعلها صرح تعليمى متميز ينافس جميع الأكاديميات حول العالم المتخصصة في هذا المجال وذلك بسبب استحداث المناهج التعليمية المعتمدة دوليا فى مختلف مجالات الطيران المدنى وتطوير أسطول طائرات التدريب والمعامل الدراسية وأجهزة الطيران التمثيلي ثلاثية الأبعاد هذا بالإضافة إلى ادخال تخصصات تعليمية جديدة مثل طب الطيران .

وأشار الطيار محمد غريب رئيس الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران الى أن عملية التطوير التى تقوم بها الأكاديمية تساهم بشكل كبير فى تقديم مستوى تعليمى مميز وعالى الجودة يلبى حاجه سوق العمل لقطاع الطيران المدنى العالمى بتقديم خريجين ذو كفاءة عالية لهم قدرات وثقل تعليمى كبير يواكب متطلبات تلك الصناعة الدولية .

جدير بالذكر أن تاريخ انشاء الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران يعود إلى ٨٩ عامًا، حيث تم تأسيس مدرسة مصر للطيران فى 7 مايو 1932 بصدور المرسوم الملكى، وفتحت المدرسة أبوابها للطلبة فى 7 يونيو عام 1932 بمطار ألماظة حتى صدر القرار الجمهورى رقم 2935 لعام 1971 بإنشاء المعهد القومى للتدريب على أعمال الطيران المدنى وانضمام معهد مصر للطيران إليها.

وخلال عام 2007 نسقت الكلية المصرية للطيران مع سلطة الطيران المدنى المصرى (E.C.A.A) وتحت إشراف المنظمة الدولية للطيران المدنى، لتكون الكلية المصرية للطيران مركزًا إقليميًا معتمدًا من المنظمة الدولية للطيران المدنى بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا طبقا لأحدث برامج التدريب العالمية فى مجال الطيران.

وتضم الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران عدة كليات متخصصة هي :

الكلية المصرية للطيران

تقوم البرامج التدريبية للكلية المصرية للطيران على مدربين مؤهلين وطائرات حديثة ومحاكيات طيران متطورة وبرامج تدريب قياسية معتمدة إلى جانب النظم الالكترونية الحديثة في التسجيل ومتابعة التدريب ,تمارس الكلية انشطتها في مطارات اكتوبر والطور واسيوط لتأهيل الطيارين على إجازات طيار خاص وطيار تجاري وطيار عدادات وطيار خط جوي إلى جانب تقييم دارسي الطيران بالخارج .

كلية المراقبة الجوية

كلية المراقبة الجوية من الكليات المتخصصة فى مجال تأهيل ضباط المراقبة في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا .وقد تم تطوير الكلية بأحدث تكنولوجيا المحاكيات والمعامل والنظم التدريبية في مجالات التدريب على المراقبة الجوية ومعلومات الطيران والاتصالات والنقل الجوي بواسطة مدربين وأساتذة ذوي خبرات ومهارات كبيرة في تنسيق وتعاون مع وحدات تقديم خدمات الحركة الجوية .

كلية الدراسات المتخصصة

أنشئت كلية الدراسات المتخصصة بالأكاديمية المصرية لعلوم الطيران عام 2006 لخدمة مجتمع الطيران.وتعنى بالتدريب على صيانة الطائرات ( هيكل ومحرك / أفيونكس ) وصيانة اللاسلكي وهندسة وإدارة وعمليات المطارات والترحيل الجوي لإعداد الخبراء والمتخصصين في تلك المجالات

ادارة التدريب الطبى الجوى

انطلاقا من رغبة الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران في التطور الدائم ومواكبة احدث البرامج التدريبية التي تخدم قطاع الطيران . قامت بإستحداث إدارة للتدريب على طب الطيران وهو تخصص مهني يقوم فيه الطبيب المختص بتوقيع الكشف على أطقم الركب الطائر وتحديد مستوى اللياقة الطبية وفقا لتشريعات موضوعة من قبل منظمة الطيران المدني العالمية (ICAO) . وقد تم وضع كورسات طب الطيران من ضمن تدريبات الطيران العالمية لمنظمة الإيكاو ICAO Global Aviation Training وذلك بعد اعتمادها وتطويرها من قبل برنامج Trainair Plus وتعمل الأكاديمية جاهدة على ان تصبح مركزا اقليميا في هذا المجال.

كما انضم للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران العام الماضي كلاً من معهد هندسة وتكنولوجيا الطيران ومعهد الحاسبات وتكنولوجيا معلومات الطيران والفضاء

حيث تعد هذه المعاهد إضافة للدور التعليمي الهام الذي تقوم به الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران بما يمثل خطوة هامة في تطوير الأكاديمية لتوسيع قاعدة التخصصات بها، وذلك من أجل تلبية متطلبات الطلاب في التعلم واكتساب المهارات الفنية والتقنيات المتطورة.

وزير الطيران يهنئ العاملين بالأكاديمية المصرية لعلوم الطيران بمناسبة مرور ٨٩ عاما على إنشائها

الأخبار

آخر الأخبار

link link