الصباح العربي
الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 12:47 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

روحاني: سنقوم بتخصيب اليورانيوم بأي نسبة متى أردنا ذلك

الصباح العربي

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، أن بلاده ستقوم بتخصيب اليورانيوم بأي نسبة متى ما أرادت ذلك، داعيا الأطراف المفاوضة في فيينا للعودة الكاملة للاتفاق النووي 2015.

وأضاف روحاني في كلمة بثها التلفزيون الإيراني خلال الكشف عن إنجازات لوزارة الدفاع الإيرانية، أنه ”إذا عاد الأمريكيون والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي إلى جميع التزاماتهم، فسنعود إلى جميع التزاماتنا بعد التحقق من رفع العقوبات“، منوها إلى أن ”الأسلحة التي تصنعها بلاده ليست مصوبة ضد أحد“.

وخاطب روحاني دول الجوار بقوله إن ”قواتنا العسكرية هي لدعمكم وتأمين أمن المنطقة“.

وبدأت طهران بخفض التزاماتها النووية في أيار/مايو 2019، وقامت عمليا في أبريل/نيسان الماضي برفع مستوى تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المئة، ونصب أجهزة طرد مركزي متطورة بعدما تعرضت منشأة نطنز النووية وسط البلاد لانفجار اتهمت طهران فيه إسرائيل.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، الاثنين، إنه ”تم الاتفاق على بعض فقرات رفع جميع العقوبات“، مبينا أن ”المفاوضات الجارية في فيينا تنصب على تنفيذ الاتفاق النووي وليس أصل الاتفاق“.

وقال زاده، إنه ”إذا نجحت المفاوضات وجرى التوصل لتفاهم لتنفيذ الاتفاق النووي، فسنقدم جميع التسجيلات الخاصة بالأنشطة النووية للوكالة الدولية للطاقة الذرية“.

وكان رئيس الوفد النووي الايراني المفاوض نائب وزرير الخارجية عباس عراقجي، استبعد السبت الماضي، التوصل إلى اتفاق نهائي هذا الأسبوع بشأن المفاوضات النووية التي تستضيفها العاصمة فيينا.

وقال عراقجي للتلفزيون الإيراني عقب انتهاء المرحلة الأولى من الجولة السادسة للمفاوضات، ”لا أتصور أننا سنصل إلى نتيجة نهائية في اجتماعات فيينا هذا الأسبوع“، مضيفا ”نواجه وضعا معقدا؛ لأن عودة واشنطن للاتفاق النووي تنطوي على قضايا فنية وقانونية وسياسية، فضلا عن ضرورة التأكد من رفع العقوبات الأمريكية بشكل حقيقي“.

وبدأت الجولة السادسة السبت الماضي في فيينا بين إيران والدول الموقعة على الاتفاق النووي (فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وروسيا، والصين) فيما تشارك الولايات المتحدة بطريقة غير مباشرة في هذه المفاوضات.

روحاني: سنقوم بتخصيب اليورانيوم بأي نسبة متى أردنا ذلك

أخبار عربية

آخر الأخبار

link link