الصباح العربي
الأحد، 19 سبتمبر 2021 07:44 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عالمية

بوروندي تتراجع عن موقفها وتقرر قبول لقاحات كورونا

الصباح العربي


أعلنت حكومة بوروندي أنها ستقبل لقاحات كوفيد-19، لتصبح واحدة من آخر الدول في العالم التي تتبناها، مع تنويه وزارة الصحة بأنها لن تتحمل مسؤولية أي آثار جانبية قد تسببها.

وقال وزير الصحة تادي نديكومانا الأربعاء إن اللقاحات ستصل بدعم من البنك الدولي، دون أن يتضح على الفور عدد أو موعد الجرعات التي ستتلقاها الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.
وتابع وزير الصحة أن "اللقاح سيعطى لمن يحتاجونه"، مضيفا أن الحكومة ستخزن الجرعات لكنها لن تتحمل مسؤولية أي آثار جانبية.

وجاء إعلان بوروندي في نفس اليوم الذي أطلقت فيه تنزانيا المجاورة حملة التطعيم، متراجعة عن إنكار الرئيس السابق جون ماغوفولي للوباء.

وتعرض الرئيس البوروندي الراحل بيير نكورونزيزا، الذي توفي العام الماضي، لانتقادات لأنه تعامل مع الوباء باستخفاف.

وقالت إدارة خليفته، الرئيس إيفاريست ندايشيمي، في وقت سابق من هذا العام، إن البلد الذي يبلغ عدد سكانه أكثر من 11 مليون نسمة، لم يكن يحتاج وقتها إلى لقاحات كوفيد-19.

وتواصل بوروندي إجراء فحوصات جماعية للفيروس، وأشار وزير الصحة إلى انتشار المتحورات الأكثر عدوى الآن. وقال: "إذا لم نغير سلوكنا، فإننا نجازف بأن نجد أنفسنا في الأشهر المقبلة عند وضع نقطة البداية".

وسجلت بوروندي أكثر من 6700 إصابة مؤكدة، وفقا للمراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

قرار بوروندي يجعل إريتريا، الدولة الأفريقية الوحيدة التي لم تقبل اللقاحات.

بوروندي تقرر قبول لقاحات كورونا

أخبار عالمية

link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link