الصباح العربي
الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 09:58 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
تحقيقات وتقارير

اختتامُ منتدى المكونات الرقمية برعايةِ اتحاد المبدعينَ العرب

الصباح العربي

بالتزامن مع بدءِ العد التنازلي لانطلاق اكسبو 2020 في دبي بداية الشهر المقبل وبرعايةِ اتحادِ المبدعينَ العرب اختتمَ يومَ أمس الأحد منتدى "المكونات الرقمية ووظائف المستقبل" أعمالهُ مُشيدًا بريادةِ دولةِ الإماراتِ العربيةِ المتحدة في التحوُّلِ الرقمي وسبقها العربي والعالمي في مجالي الابتكار والتكنولوجيا، وعُقد المؤتمر بشكلٍ الكتروني عبرَ منصة مركزِ فيوتشر سكيلز للتدريب، بحضورِ نخبةٍ من مبتكري ومطوري الكوادر البشريةِ في المؤسسات الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

حملَ المنتدى شعارَ "لا حياة بلا مستقبل والمستقبل للتكنولوجيا"، بمشاركة إقليميةٍ من أكثرَ من تسعَ عشرةَ دولةً عربية، جلُّهم أخصائيو إبداعٍ وابتكارٍ وروادُ ذكاءٍ اصطناعي.

ويهدف المنتدى إلى تسليط الضوء على مدى تأثير المكونات الرقمية ومن أهمها تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة، والتشغيل الآلي على تحويل مجرى قطاع الوظائف، والوقوف على تأثيرات السرعة الفائقة لتطور تقنيات التحول الرقمي للتنبؤ بتحول فئات معينة من الوظائف إلى الاندثار، وتسليط الضوء على أهم الفرص الوظيفية في المستقبل وتطور خارطة التوظيف.

مديرُ المنتدى ومقرِّره الإعلاميُّ الدكتور محمد عصام محو مستشارُ رئيس اتحاد المبدعين العرب (وهو الاتحادُ العضو في الأمم المتحدة، وملتقى اتحادات الجامعة العربية) عبَّرَ في بدايةِ كلمتهِ التي افتُتحت عبرها فعالياتُ اللقاء أنَّ هذا الاجتماعَ ليسَ قطيعةً مع الماضي فقال: (إنَّ التركيزَ على المستقبل لم يكن يومًا قطيعةً مع التاريخ بل هو وفاءٌ لهذا الماضي، ليستمرَّ في نفسِ اتقادهِ وإشراقه، وكما قال المغفورُ له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «من ليس له ماضٍ، ليس له حاضر ولا مستقبل»)

راعي المنتدى الإعلامي الدكتور أحمد نور رئيس اتحادي المبدعين والإعلاميين العرب قال في كلمتهِ: "إن من أهداف اتحاد المبدعين العرب رعاية كافة الملاحم الوطنية والمؤتمرات العلمية التي تحث على التطور والتكنولوجيا".

وأصَّل سعادة راعي المنتدى أصلَ الرقمنةِ ناسبًا إياها للقرآن الكريم، مصداقًا للآية الكريمة: [وما أدارك ما علِّيُّون كتابٌ مرقوم، يشهده المقربون] وقال:

(كل المفسرين قبل الحداثة الرقمية قالوا أنه كتاب متسلسل فالقرآن الكريم مواكب لكل عصر والترجمة والتفسير مرتبطة بالتطور العصري فما قبل الرقمنة كان التحليل لهذه الآية، أنه كتاب متسلسل فلما دخلنا عصر التكنولوجيا أصبح معنى كتاب مرقوم أي هو كتاب ديجيتال، والله عز وجل استخدم هذه الآية الكريمة كونه يعلمُ بأن مستقبل البشرية سيتحول من انالوغ، وإلى ديجيتال).

من جهته تحدث مؤسسُ مركز مهارات المستقبل في عجمان الأستاذ عبد الله الجفري عن سبب إنشائهِ مركزهُ قائلًا (قررتُ تحدي الظروف الصعبة مع جائزةِ كوفيد19، فأنا أعيشُ في دولةِ الإمارات، البلدُ الذي يتحدَّى الصعوبات ويحققُ وقيادتهُ الكريمةَ التميزَ والسبقَ بأصعبِ الظروف، وهو وطنُ اللا مستحيل).

وتناولَ المنتدى محاور رئيسية قُدمت على شكلِ "أوراقٍ بحثية" قدَّمَ أوَّلها خبير الابتكار في حكومة دبي الدكتور محمود رواجبة وحملت ورقتهُ عنوان "مؤشرات ومعايير جودة الحياة الرقمية".

فيما حملتِ الورقةُ البحثيةُ الثانية اسم "تأثيرات التحولات الرقمية على وظائف المستقبل" تناول فيها خبير ومدرب تطوير الموارد البشرية الدكتور ركان الراوي.

الورقةُ البحثيةُ الثالثة توجَّهتَ نحوَ مستقبلِ الإعلام حيثُ عنونها مقدّمها رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي في العربي في الشارقة الدكتور عمر عبد العزيز باسم "الإعلام المعاصر وطبيعة التحديات الرقمية التي يواجها الإعلام المعاصر.

كذلكَ كانَ للذّكاءِ الاصطناعيِّ حصة مع الورقةِ الرابعةِ التي وُسمت بـ"تطبيقات الذكاء الاصطناعي وعلاقتها بالتحول الرقمي" وألقاها استشاري التدريب التقاني في بلدية عجمان المهندس أوس وليد خالد إبراهيم.

المحور الأخير "كيف نمضي معا نحو التحول الرقمي" فقدمتهُ مديرة التدريب والتطوير في المركزِ المُنظِّمِ الباحثة ثريا ثامر عبد.

وفي ختام الملتقى تُليت التوصياتُ التي وعدَ رئيس اتحاد المبدعين العرب بانتقاءِ المناسبِ منها لعرضهِ في جلساتِ المجلسِ الاقتصادي والاجتماعي للأمم، وأوصى المشاركون كل من الباحثين عن عمل من طلبة الجامعات وطلاب الثانوية العامة، بمتابعة الميسرة المستمرة والحثيثة للتحولات الرقمية، ودراسة تأثيراتها المتسارعة على عالم المال والاعمال، مع الانتباه الى تغير منظومة الوظائف خلال الثلاثينَ عامًا المقبلة والتي سيكون التركيز فيها على دخول الآلة في أداء المهمات الوظيفية.

اختتامُ منتدى المكونات الرقمية اتحاد المبدعينَ العرب

تحقيقات وتقارير

آخر الأخبار

link link