الصباح العربي
الأحد، 28 نوفمبر 2021 11:02 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
أخبار عربية

ميقاتي يدعو إلى التهدئة بعد إطلاق نار قرب تجمع احتجاجي في بيروت

الصباح العربي

دعا رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، اليوم الخميس، الجميع الى الهدوء وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان، بعد إطلاق نار في احتجاج على قاضي التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وقال ميقاتي، إنه "تابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي أدى إلى وقوع قتلى جرحى".

وأضاف أنه "تواصل أيضا مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزيري الداخلية بسام مولوي، والدفاع موريس سليم"، داعيا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن المركزي لبحث الوضع.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية، في وقات سابق اليوم، بأن حالة من التوتر تسود حي الطيونة ببيروت إثر إطلاق نار ووقوع إصابات، وذلك بالقرب من وقفة احتجاجية نظمها أنصار "حزب الله" وحركة "أمل" للمطالبة بكف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وبث تلفزيون "الجديد" اللبناني صورا لأشخاص يركضون في الشارع ويحاولون الاختباء في منطقة الطيونة، مؤكدا أن "الجيش ألقي القبض على أحد القناصين الذي أطلقوا الرصاص على المتظاهرين والجيش".

وقال مصدر أمني لوكالة "رويترز" إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجراح خطيرة في بيروت في إطلاق نار قرب موقع تجمع فيه محتجون يتظاهرون ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

في حين نقلت قناة "إل بي سي آي" اللبنانية عن مديرة طوارئ مستشفى الساحل مريم حسن قولها عقب التوترات في حي الطيونة "قتيل وثمانية جرحى وصلوا إلى المستشفى"، بينما قال موقع "لبنان 24" إن "وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي يعقد اجتماعا استثنائيا لمجلس الأمن الداخلي المركزي الساعة 1 [بالتوقيت المحلي] من بعد ظهر اليوم".

وخرج المحامون وأصحاب القطاعات المهنية في "حركة أمل" و"حزب الله"، اليوم الخميس، للإعتصام أمام قصر العدل في بيروت، احتجاجاً على أداء المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

ميقاتي يدعو التهدئة بعد إطلاق نار قرب تجمع احتجاجي في بيروت

أخبار عربية

آخر الأخبار

link link