الصباح العربي
الأحد، 16 يناير 2022 09:58 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
الاقتصاد

الملا يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع بريندان بكتل على هامش مؤتمر البترول العالمى

الصباح العربي

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مشتركة مع بريندان بكتل رئيس شركة بكتل العالمية على هامش مشاركته فى مؤتمر البترول العالمى بمدينة هيوستن الأمريكية ، حيث تم خلال اللقاء استعراض موقف تقدم الأعمال في مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والذى تقدر استثماراته بحوالى ٥ر٧ مليار دولار ، بالإضافة إلى بحث الاستعدادات للقمة العالمية للمناخ COP27، فضلاً عن استعراض أوجه التعاون في مجال التدريب والدعم الفنى.
وأكد الملا خلال الاجتماع على أهمية مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات لما سيحققه من فائدة كبيرة وقيمة مضافة من ثروات مصر الطبيعية ويضعها ، إلى جانب المشروعات الكبرى الآخرى التي ينفذها قطاع البترول حالياً ، فى مصاف الدول المنتجة للبتروكيماويات، مشيراً إلى أن المشروع يعد الأضخم من نوعه في مصر وأفريقيا ويمثل نموذجاً للمشروعات التى تسهم في زيادة الإنتاج المحلى والتصدير وتعظيم القيمة المضافة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأضاف الوزير ، أن قطاع البترول يعمل جنباً إلى جنب مع شركائه الأجانب للاستعداد لتنفيذ حزمة مشروعات ومبادرات للتحول إلى الطاقات النظيفة وخفض الانبعاثات والاستفادة من الغازات سيتم اطلاقها خلال القمة العالمية للمناخ COP27 التي ستستضيفها مصر في عام 2022 ، مشيراً إلى أن قطاع البترول يحظى بالعديد من الشراكات الاستراتيجية المتميزة مع شركائه الأجانب ومن ضمنهم شركة بكتل التي حققت نجاحاً مشهوداً خلال ما يقرب من خمسين عاماً من العمل في مصر وقدمت نموذجاً من النجاح والالتزام بالعمل مع الشركات المصرية بقطاع البترول في مشروعات ناجحة.
ومن جانبه أكد بكتل أن مشروع مجمع البحر الأحمر يعد أكبر مشروع تنفذه الشركة حالياً على مستوى العالم بالتعاون مع شركتى انبى وبتروجت ويحظى بأولوية قصوى لدى الشركة، مشيراً إلى اعتزازه بالثقة الكبيرة التي منحها قطاع البترول المصرى لشركة بكتل في تنفيذ هذا المشروع الضخم ، وأكد على التزام الشركة بالجداول الزمنية المحددة لتنفيذ المشروع وكذلك التزامها بتقديم برامج تدريبية للعاملين بالمشروع.

الملا يعقد جلسة مباحثات مشتركة بريندان بكتل هامش مؤتمر البترول العالمى

الاقتصاد

link 2030