الصباح العربي
الخميس، 1 ديسمبر 2022 10:21 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
الأخبار

وزارة التضامن تنظك لقاء موسع للأسر المستفيدة من برنامج ”وعي للتنمية المجتمعية” بمحافظة الإسكندرية

الصباح العربي

تحت رعاية السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى نظمت وزارة التضامن الاجتماعي، لقاء موسعا للأسر المستفيدة من برنامج "وعي للتنمية المجتمعية" بمحافظة الإسكندرية، بحضور وفد من سفارة المملكة المتحدة في مصر ومن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وذلك في إطار مشروع تعزيز القدرات المؤسسية والموارد البشرية بوزارة التضامن الاجتماعي، الذى تنفذه الوزارة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبدعم من سفارة المملكة المتحدة.

وشارك باللقاء الذى استضافته جمعية "النوابغ للتنمية" وجمعية مصر الخير بمدينة الإسكندرية، الرائدات الاجتماعيات بالمحافظة والجمعيات الأهلية الشريكة والشباب المتطوعين للعمل في برنامج وعي للتنمية المجتمعية بالإسكندرية وقيادات العمل بالوزارة .

وفى كلمتها أمام فعاليات اللقاء استعرضت منى أمين، مستشار التعاون الدولي بوزارة التضامن الاجتماعي، المحاور الأساسية لبرنامج وعي للتنمية المجتمعية، والذى يستهدف الأسر المستفيدة من برامج الحماية الاجتماعية، وفي مقدمتها برنامج الدعم النقدي المشروط"تكافل وكرامة"، مشيرة إلى الدور الذى يلعبه برنامج وعي في الربط والتنسيق بين الخدمات والبرامج التى تقدمها الوزارة.

واكدت أمين تضافر جهود الوزارة والجمعيات الأهلية والمؤسسات الدولية، لنشر رؤية برنامج وعي، بما عزز من كفاءة البرنامج وانتشاره، حيث يعمل البرنامج باستراتيجية إعلامية متكاملة، بالتعاون مع وسائل الإعلام الجماهيرية ومنصات التواصل الاجتماعي، والاتصال المباشر من خلال الرائدات الاجتماعيات.

هذا وقد أعرب سلفان ميرلين، نائب مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر،عن فخره بحملات التوعية التى قادتها وزارة التضامن الاجتماعي، ضد زواج الأطفال والعنف ضد النساء والأطفال، والتى ربطت فيها الوزارة بين رسائل التوعية والخدمات التى تقدمها الوزارة بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والرائدات الاجتماعيات مؤكدا على أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيركز عمله مع الوزارة في الفترة المقبلة على دعم شبكات الأمان الاجتماعي.

كما أعرب نيل ماكولب، الملحق السياسي بالسفارة البريطانية في القاهرة، عن سعادته بالتعاون من وزارة التضامن الاجتماعي في مد شبكات الحماية الاجتماعية، لما لها من أثر كبير في معالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن وباء كورونا.

وخلال كلمته أوضح الدكتور أحمد سعدة معاون وزير التضامن الاجتماعي، ومدير مشروع تعزيز القدرات المؤسسية والموارد البشرية أن المشروع يهدف إلى تعريف الأسر الأولى بالرعاية بالخدمات التى توفرها الوزارة، والسلوكيات الصحية والاجتماعية الإيجابية، التى تحسن من مستوى معيشة المواطن وتوفر له سبل الحياة الكريمة.

واشار سعدة إلى أن أنشطة التوعية، سبقها تدريب الرائدات الاجتماعيات على رسائل برنامج وعي للتنمية المجتمعية، وتنفيذ مبادرات مجتمعية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية في قرى ومراكز المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وتنفيذ حملات إعلامية عبر وسائل الإعلام المختلفة، أو عبر الاتصال المباشر في القرى والمناطق المطورة الجديدة إضافة إلى أن المشروع يدعم الوزارة في تنفيذ البحوث الاجتماعية، حول قضايا برنامج وعي بالتعاون مع المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، لقياس أثر الخدمات والحملات الإعلامية على اتجاهات وأفكار الأسر الأولى بالرعاية حول هذه القضايا، وبما ييسر عمليات المتابعة والتقييم

ومن جانبه أوضح الدكتور مجدى حلمي، مستشار برنامج وعي بوزارة التضامن الاجتماعي: أن اختيار الجمعيات الشريكة في برنامج وعي، جاء بناء على تميز كل جمعية في المجال الذى تعمل فيه، فجمعية مصر الخير لها باع كبير في مساندة مدارس التعليم المجتمعي، والتنسيق مع جمعيات أخرى لها نفس الاهتمام، وجمعية صناع الحياة لتميزها في العمل مع الشباب والمتطوعين، وجمعية الهلال الأحمر المصري، لما لها من خبرة طويلة في تقديم الخدمات الصحية والإغاثية داخل وخارج مصر والوصول إلى الأسر التى تعيش في ظروف صعبة.

ومن جانبها أشادت ماجدة جلالة، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالاسكندرية، بالدور الذى تقوم به الرائدات الاجتماعيات في نشر التوعية بفضايا وبرامج وخدمات الوزارة.

واستعرضت د. علا عمران، من جمعية الهلال الأحمر المصري، مشاركة الجمعية في حملة الوزارة "جوازها قبل 18 يضيع حقوقها" ووصول الجمعية إلى 70 ألف شخص، من خلال اللقاءات الجماهيرية التى تعقدها الجمعية بالتزامن مع القوافل الطبية والإغاثية التى تم تنظيمها خلال فترة الحملة.

وقالت جاكلين ممدوح، مدير إدارة شئون المرأة بوزارة التضامن، إن الرائدات الاجتماعيات سيشاركن قريبا في حملات جديدة تتبناها الوزارة، بالتنسيق مع المديريات والجمعيات والمشروع.

هذا وقد أطلع الوفد على ركن وعي بجمعية النوابغ للتنمية، والذى ينتشر في أغلب المحافظات، وأبدوا إعجابهم بما يحتويه الركن من موارد إعلامية، مقروءة ومسموعة ومرئية، حول قضايا التعليم والعمل والنظافة والممارسات الصحية، ومواجهة زواج الأطفال وختان البنات، وقضايا الأشخاص ذوى الإعاقة، كما يحتوى الركن على مطويات وفيديوهات للتوعية الخدمات التى توفرها الوزارة في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي للأسر والفئات الأولى بالرعاية.

وزارة التضامن تنظك لقاء موسع للأسر المستفيدة من برنامج وعي للتنمية المجتمعية بمحافظة الإسكندرية

الأخبار

آخر الأخبار

anahwa alayaam المشهد اليمني الموجز الدولة الدولة الأموال bneconomy mahttmsr elamwal 2030 anbaaalyoumeg anbaaalyoumeg الميدان نيوز